سبت ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩

اخبار محلية و عربية و عالمية

أمير منطقة الرياض يشرف حفل سفارة النمسا

شرف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض مساء اليوم، حفل سفارة جمهورية النمسا الاتحادية بمناسبة اليوم الوطني لبلادها وذلك بمنزل السفير في حي السفارات بالرياض.

وكان في استقبال سموه في مقر الحفل سفير جمهورية النمسا لدى المملكة جريغور كوسلر ، وعدد من مسؤولي السفارة.

حضر الحفل وكيل وزارة الخارجية لشؤون المراسم عزام بن عبدالكريم القين وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى المملكة.

الإمارات تعلن استشهاد أحد جنودها المشاركين في عملية إعادة الأمل

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة استشهاد أحد جنودها العريف أول سعيد مطر علي الكعبي خلال مشاركته في عملية " إعادة الأمل " مع قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن .

وقدمت القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية - وفق ما بثته وكالة الأنباء الإماراتية - خالص تعازيها ومواساتها لذوي الشهيد، سائلة الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته 

نائب أمير الرياض يقدم العزاء في وفاة الشيخ السدلان

قدم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض العزاء والمواساة لأسرة الشيخ صالح بن غانم السدلان - رحمه الله - وذلك خلال زيارة قام بها سموه مساء اليوم لمقر العزاء بالرياض .

وسأل سموه الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهمهم الصبر والسلوان .

نائب أمير منطقة جازان : مشروع "نيوم" سيحقق هدف الرؤية الرئيسي في تنويع مصادر دخل الوطن

رفع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان باسمه ونيابة عن أهالي المنطقة أسمى آيات الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة - حفظهما الله -، بمناسبة إعلان سمو ولي العهد عن مشروع " نيوم ".

وأكد سموه في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أن مشروع نيوم الذي يمتد بين المملكة العربية السعودية ومصر والأردن ، يربط بين القارات الثلاث ، ويضم قطاعات اقتصادية متنوعة ومدينة استثمارية متكاملة ليخدم اقتصاد المنطقة وشعوبها لما فيه الخير والتقدم، ويوفر فرص عمل متنوعة بما سيسهم في رفعة الشعب السعودي الكريم والنهوض بالوطن نحو تطلعات مستقبلية طموحة ، بما يحقق هدف الرؤية الرئيسي في تنويع مصادر الدخل.

وبين سموه أن مشروع " نيوم " سيسهم في الاستفادة من مقدرات أرجاء المنطقة كافة وتحسين جاذبيتها الاستثمارية وزيادة تدفقاتها الاقتصادية المدعومة بالمقومات التي حباها الله لبلد الحرمين الشريفين .

وأشار سموه إلى أن المشروع قادر على إيجاد تواصل حقيقي بين ثلاث قارات وعدة دول تتماشي مع الفكر الاستراتيجي والرؤية السديدة والخطط الطموحة لتوطين رأس المال وجذب الاستثمارات العالمية في عدة قطاعات مهمة وحيوية، تستطيع أن تخلق تحولا نوعيًا ومهنيًا وفنيًا ومعيشيًا للمواطن ، سائلاً المولى عز وجل أن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها وما تنعم به من رغد في العيش في ظل قيادتها الحكيمة.

وفد من الشركات والقطاعات الصناعية والخدمية والاعلاميين المشاركين في معرض بغداد الدولي يزورون مجلس الأعمال الوطني العراقي

زار وفد من ممثلي الشركات والقطاعات الصناعية والخدمية وعددا من الاعلاميين المشاركين في معرض بغداد الدولي اليوم، مجلس الأعمال الوطني العراقي يتقدمهم نائب القائم بأعمال سفارة المملكة لدى جمهورية العراق مشعل العتيبي، و مدير عام التسويق والتواصل المؤسسي والمتحدث الرسمي لهيئة تنمية الصادرات السعودية المهندس مازن الجاسر .

وكان في استقبال الوفد رئيس مجلس الأعمال الوطني العراقي داود عبد زاير الجميلي، والمدير التنفيذي للمجلس مجيد السوداني، وعدد من القطاع الخاص والمؤسسات المعنية للقطاع الخاص مثل رابطة المصارف واتحاد المقاولين ومجلس الأعمال الوطني العراقي واتحاد الصناعات .

وأوضح رئيس مجلس الأعمال الوطني العراقي في كلمة له خلال الحفل المعد بهذه المناسبة أن زيارة الوفد السعودي لها أهمية كبيرة حيث تعد قفزة استراتيجية بالعلاقة المنقطعة منذ أكثر من 28 سنة على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

وأبان الجميلي أن المملكة والعراق تربطهما الجغرافيا ويربطهما التاريخ والعائلة والعشيرة والقبيلة كذلك تربطهما النخوة العربية، والكثير من الروابط التي لا يمكن أن يفرقها أي أحد ، والدليل على ذلك أن اليوم بعد هذا الانقطاع كأنما العلاقة كانت مستمرة بين الشعب السعودي والعراقي.

وقال اليوم هذا الكرنفال الكبير بحضور المملكة العربية السعودية في معرض بغداد الدولي بدورته الـ 44، ومجيئهم إلى إخوانهم من القطاع الخاص والمؤسسات المعنية للقطاع الخاص مثل رابطة المصارف واتحاد المقاولين ومجلس الأعمال الوطني العراقي واتحاد الصناعات ، هذا دليل كبير على إنه كانت العلاقة متواصلة كأنها لم تنقطع.

وأضاف الجميلي اعتقد أن العام القادم سنكون واقفين على موقف آخر، موقف رصين وكبير بالعلاقة الاستراتيجية الاقتصادية بين القطاع الخاص العراقي ومشارك على الأرض، وتكون المشاريع منجزة وتعمل بإذن الله تعالى.

وتابع قائلا : العراق لا يخفى على المتابع أنه عاش 30 سنة من الحروب أثرت على اقتصاده وأثرت على رؤوس الأموال الموجودة والتي غادرت العراق.

ولفت النظر إلى أن دولة العراق هي في المرتبة الـ 9 عالمياً بالموارد، والمملكة عضواً في مجموعة دول العشرين الأول، وتوجد علاقة مشتركة في هذه المقومات على أساس استغلال الموارد الموجودة في العراق واستغلال الشركات التي تمتلك الإمكانات المالية والفنية والإدارية، وتمتلك الامتيازات العالمية، هذه عاملين يدع لخريطة شراكة متوازنة متواصلة بعيدة الأمد.

وأكد الجميلي أن مواد الخام والمواد الإنشائية والمحاصيل الزراعية وانتهاءً بالبتروكيميائي راح تكون هي المشاريع المستهدفة، ونحن في لجنة مجلس العراقي التنسيقي السعودي، الذي أمتلك عضوية به، وضعنا خارطة مميزة للعلاقة السريعة والعلاقة المتوسطة والاقتصادية وبعيدة الأمد.

وأضاف راح تكون هناك مشاريع قصيرة وفورية وبعدها متوسطة وبعدها استراتيجية ، وسيكون هناك ربط إلكتروني في هذا الأمر كالكهرباء والطرق والمنافذ الحدودية.

واخيراً هناك بيئة استثمار مهيأة بالعراق للأخوة السعوديين، وهذا علاقة متقاربة متوازنة بهذا الخصوص.

وأعرب نائب القائم بأعمال سفارة المملكة لدى جمهورية العراق في كلمة له باسم الوفد السعودي عن شكره لمجلس الأعمال الوطني العراقي على حسن الاستقبال والحفاوة مفيدا أن الاقتصاد هو محرك السياسة وهو القوى الناعمة في العمل السياسي والدبلوماسي والتي تفتح آفاق في كل المجالات.

وأبان العتيبي أن هدف عودة العلاقات بين البلدين لمستقبل قادم فهناك ارادة جادة وحقيقية من قيادة المملكة لمساعدة العراق من ناجية ولفتح آفاق استثمار من ناحية اخرى مشيرا أن مشاركة الشركات هنا في العراق لبناء علاقات تجارية واقتصادية حقيقية .

ولفت الانتباه إلى أن العلاقة القادمة مع العراق لن تكون في المجال الاقتصادي فقط بل سيكون هناك تعاون ثقافي قادم بين أكاديميين وهناك دعوة مقدمة لعدد كبير من الجامعات العراقية والعلماء ولمجلس النواب ولجنة الصداقة ولجنة العلاقات الخارجية، متمنيا التوفيق للجميع وان تصل العلاقات بين البلدين إلى المكان الذي يجب ان يكون فعلاقتنا أكبر في أن تكون علاقة اقتصادية وثقافية حيث تربطنا بهم علاقات أخوية تاريخية وعلاقات الدين واللغة والهدف الواحد وتربطنا علاقات عشائرية وقبيلة.

بدوره أعرب رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار في البرلمان العراقي النائب أحمد الكناني عن سعادته بهذا الانفتاح العراقي السعودي، وإعادة العلاقات الحقيقية ما بين المملكة العربية السعودية والعراق.

وقال : نحن سعداء كمجلس نواب بالأخوة السعوديين من رجال أعمال والقطاع الخاص، وأيضاً الانفتاح الحكومي بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ، مؤكدا أن هذا الانفتاح أعاد الأمل إلى العراقيين بإعادة العلاقة القديمة التي تربطهم أواصر اجتماعية وتاريخية.

وأضاف كنظرة سياسية على الانفتاح الاقتصادي ما بين البلدين مؤشر مفرح نحو مستقبل واعد، وأيضا إنشاء تحالف قوي بين العراق والسعودية كون السعودية مؤثر ولاعب دولي على مستوى العالم والمحيط العربي.

وأفاد الكناني أن إعادة العلاقات مع المملكة يعني إعادة العلاقة مع جميع دول الخليج العربي التي تتعاون معها المملكة، متمنيا في الأيام القادمة توطيد العلاقات قوية وأكثر رصانة .

من جانبه بين مدير عام التسويق والتواصل المؤسسي والمتحدث الرسمي لهيئة تنمية الصادرات السعودية أن حجم الصادرات ضعيف جدا فحجم صادرات السعودية للعراق 1.8 مليار ريال وهي تشكل نسبة ضئيلة من حجم واردات العراق فقط وذلك بسبب عدم وجود تسهيل لعمليات التبادل التجاري بين الطرفين وعدم وجود منافذ جمركية وعدم وجود اتفاقيات لتخدم الاطراف السعودية العراقية.

وأفاد الجاسر أن وجودنا بهذا الوفد الذي تنظمه هيئة تنمية الصادرات السعودية هو تأكيد لرسالة مهمة لانفتاح الاقتصاد بين البلدين فهناك رغبة صادقة من جميع المساهمين السعوديين للمشاركة في هذه الزيارة مشيرا إلى ان هناك إعداد كبيرة من الشركات والقطاعات الصناعية والخدمية طلبت المشاركة في معرض بغداد الدولي ولكن اقتصرناها على 60 شركة بسبب المساحة محدودة في المعرض

عقب ذلك عقد اجتماع مفتوح بين مجلس الأعمال الوطني العراقي ممثل بعدد من القطاع الخاص والمؤسسات المعنية للقطاع الخاص مثل رابطة المصارف واتحاد المقاولين ومجلس الأعمال الوطني العراقي واتحاد الصناعات، وبين ممثلو الشركات والقطاعات الصناعية والخدمية في المملكة العربية السعودية.

وزير الصحة يفتتح المؤتمر العالمي الثالث لطب الحشود

أكد معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة أن المملكة العربية السعودية تعتبر مرجعًا رائدًا في مجال صحة وإدارة الحشود ، بما لديها من خبرات متميزة في هذا المجال أشاد بها العديد من المنظمات الصحية الدولية.

وقال الدكتور الربيعة لدى افتتاح المؤتمر العالمي الثالث لطب الحشود اليوم , تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ وتنظمه وزارة الصحة في جامعة الفيصل في الرياض : " يسعدني أن أشارك معكم في افتتاح وحضور هذا الملتقى المبارك بإذن الله الذي نستعرض من خلاله كافة المستجدات والمواضيع الكفيلة بالحفاظ على صحة وسلامة الحشود والتجمعات البشرية على مستوى العالم".

وأضاف معاليه : '' لقد منّ الله سبحانه وتعالى على هذه البلاد الطاهرة بشرف عظيم يتكرر كل عام ،ألا وهو شرف خدمة حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين وزوار مدينة رسوله الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم , وقد وفق الله تعالى قادة هذا الوطن المعطاء لتسخير كافة الإمكانيات البشرية والمادية في سبيل تحقيق راحة وسلامة وأمن الحجيج من خلال تكاتف وتعاون جميع الإدارات والأجهزة الحكومية ومنها وزارة الصحة التي تضطلع بتقديم أفضل الخدمات الصحية ( الوقائية و العلاجية والإسعافية) على أعلى المستويات لحجاج بيت الله الحرام ولزوار مدينة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم وذلك من خلال العديد من المرافق الصحية المنتشرة التي يتم تجهيزها ودعمها بكافة احتياجاتها على مختلف المستويات الوقائية والتشخيصية والعلاجية والإسعافية ".

وأشار الدكتور الربيعة إلى أن "الصحة" تضع في مقدمة أولوياتها الاهتمام بالنواحي الوقائية للحجاج ، حيث تتابع الوزارة المستجدات والمتغيرات التي تطرأ على الوضع الصحي عالميًّا بالتعاون والتنسيق مع منظمة الصحة العالمية والهيئات الصحية الدولية مثل مراكز مراقبة الأمراض الدولية.

وأبان معاليه أن الوزارة والقائمين عليها تعطي جلّ اهتمامها لجميع الأعمال المتعلقة بتقديم خدمات صحية رائدة ومميزة خلال موسم الحج من خلال استراتيجية واضحة يتم تنفيذها على مراحل طبقاً للخطة المعمول بها على مدار العام بمراحلها المختلفة قبل بداية موسم الحج ، مشيراً إلى أن المؤتمر العالمي لصحة وإدارة الحشود ينعقد كل عامين بموافقة ورعاية خادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله ـ .

وقال وزير الصحة : " هذا الملتقى العلمي يكتسب أهمية بالغة حيث أنه يأتي متزامناً مع صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ على تبني أن تكون الصحة العامة سياسة وأولوية في جميع الأنظمة والتشريعات لمكافحة الأمراض والوقاية منها؛ مما يخفف من عبء الأمراض، بحيث تكون الصحة أولوية في جميع السياسات، وهو ما يعكس حرص القيادة الحكيمة واهتمامها بصحة المواطنين وتوفير الرعاية الطبية لهم ", مضيفاً أنه يأتي متماشياً مع رؤية المملكة 2030 التي قدمت استراتيجية متكاملة لتطوير منظومة الحج والعمرة ، مستهدفة زيادة الطاقة الاستيعابية لاستقبال ضيوف الرحمن المعتمرين من 8 ملايين إلى 15 مليون مسلم بحلول عام 1442هـ (2020م)، ثم الخطوة الأكبر والأهم بزيادتهم إلى

30 مليون معتمر بحلول عام 1452هـ (2030م).

أمير حائل يتكفل بعلاج 75 مواطنا من مرضى العيون

تكفل أمير منطقة حائل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد عبدالعزيز بتكاليف علاج ( 75 ) مواطنا من مرضى العيون، كانو على قوائم الانتظار في مستشفى الملك خالد بحائل، من خلال التعاون مع فريق طبي زائر يقوم بإجراء العمليات خلال إجازة نهاية الأسبوع.

وجاء تكفل سموه بعلاج المرضى للاستعجال في إجراء العمليات تقليصا لقوائم الانتظار، بالإضافة إلى تخفيف معاناة انتظار المرضى لإجراء عملياتهم التي تمتد إلى عام، وتقديرا منه لظروفهم الصحية .

وقدم أمير منطقة حائل شكره لمعالي وزير الصحة على التسهيلات التي قدمتها، كما شكر سموه وكيل إمارة منطقة حائل و مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة،لمتابعتهم إنجاح المبادرة واستفادة المرضى منها بأسرع وقت ممكن .

أمير منطقة حائل يستقبل المواطنين والمسئولين في اللقاء المفتوح

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل , مساء اليوم , بقصر أجاء , بحضور صاحب السمو الأمير عبدالله بن خالد بن عبدالله مساعد رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل , جموع المواطنين والمسئولين في اللقاء المفتوح مع سموه لمناقشة عدد من الجوانب التنموية والخدمية والاجتماعية.

وقدّم عدد من المواطنين بعض المقترحات التي أثنى سموه فيها على المبادرين بها , مؤكدا سموه أن كل مبادرة وفكرة قدمت لسموه هي محل العناية والاهتمام حتى ترى النور بإذن الله بعد التنسيق مع الجهات ذات العلاقة .

حضر الاستقبال وكيل إمارة منطقة حائل الدكتور سعد بن حمود البقمي وعدد من المسئولين .

وزير الخارجية ينقل تعازي القيادة الرشيدة لأسرة محمد بن عبدالله عبدالدائم - رحمه الله -

نقل معالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير اليوم، تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله -، لأسرة القنصل العام للمملكة في كراتشي بجمهورية باكستان محمد بن عبدالله عبدالدائم - رحمه الله - الذي وافته المنية إثر أزمة قلبية في كراتشي.

وقدم معاليه تعازيه ومواساته لذويه سائلاً المولى أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه وأن يسكنه فسيح جناته، ورافقه في زيارة العزاء معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني ووكلاء الوزارة وكبار المسؤولين.

وكان جثمان الفقيد قد وصل إلى الرياض مساء يوم أمس، واستقبله في مطار الملك خالد الدولي إلى جانب ذويه وكيل الوزارة لشؤون المراسم عزام بن عبدالكريم القين، ومدير عام الموارد البشرية السفير سلطان السلطان، وسفير جمهورية باكستان الإسلامية الشقيقة لدى المملكة خان هشام بن صديق

الأمير فيصل بن بندر يرعى حفل تكريم 230 مشاركاً في برنامج التدريب الصيفي لقطار الرياض

رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، رئيس اللجنة العليا للإشراف على تنفيذ مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض اليوم، حفل تكريم الطلاب المشاركين في برنامج التدريب الصيفي ضمن مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض الذي نظمته الهيئة العليا، بقصر طويق في حي السفارات.

وعبر سمو أمير منطقة الرياض رئيس الهيئة في تصريح لوسائل الإعلام، عن بالغ الشكر لله عز وجل، على ما أسبغ به على هذه البلاد المباركة من جوده وفضله، مقدماً سموّه الشكر والثناء، لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود , ولسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على ما يحظى به المشروع من دعم ورعاية .

كما أشاد سموّه، بالتعاون المثمر بين الهيئة العليا والجامعات السعودية في برامج التدريب ضمن المشروع، التي تهدف إلى توطين الخبرة والمعرفة واستقطاب الكوادر المتخصصة في مختلف مجالات واختصاصات المشروع.

وأثنى سمو الأمير فيصل بن بندر، على جهود الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، وعلى رأسها المهندس إبراهيم بن محمد السلطان عضو الهيئة رئيس مركز المشاريع والتخطيط بالهيئة، في تنفيذ وإنجاز المشروع العملاق الذي يعد علامة بارزة في جبين الوطن، بأيدي سعودية .

وخلال الحفل ، تم عرض فيلم وثائقي قصير عن برنامج التدريب الصيفي في مشروع النقل العام بمدينة الرياض، ثم تفضل سمو رئيس الهيئة بتسليم الشهادات للطلاب المشاركين في البرنامج.

عام / الأمير فيصل بن بندر يرعى حفل تكريم 230 مشاركاً في برنامج التدريب الصيفي لقطار الرياض/ إضافة أولى واخيرة 

تجدر الإشارة إلى أن برامج التدريب ضمن مشروع النقل العام تأتي في إطار حرص الهيئة العليا ، على تعظيم عوائد الوطن من احتضانه لهذا المشروع العملاق، في العديد من الجوانب والقطاعات الحيوية، وفي مقدمتها توطين الخبرة والمعرفة في قطاع النقل العام لدى الشباب السعودي، عبر استقطاب الكوادر المتخصصة في مختلف مجالات واختصاصات المشروع، وتدريبهم على رأس العمل، وإشراكهم في مختلف أعمال المشروع مع نظرائهم من الخبراء والمختصين في الائتلافات العالمية المنفذة للمشروع.

ويعد برنامج التدريب الصيفي، أحد البرامج التي أطلقتها الهيئة بالتعاون مع الجامعات السعودية والأجهزة المختصة، لنقل التقنية وتوطين الخبرة في المشروع، وقد أثمر عن تحقيق زيادة مضطردة في أعداد الكوادر السعودية المؤهلة التي تم استقطابها في المشروع، التي بلغت أعدادهم 1500 من الشباب السعودي الذي يتولون مختلف الأعمال الهندسيّة والفنية والتقنية والإدارية في كافة عناصر المشروع ومكوناته.

واستقطب برنامج التدريب الصيفي منذ انطلاقته قبل ثلاثة أعوام، 230 طالباً ينتمون إلى 12 جامعات سعودية، اكتسبوا المعرفة والمهارة في مختلف أعمال المشروع، وفي كافة مواقعه في جوانب: التخطيط والتصميم والأعمال المدنية، وتصنيع القطارات، والأنظمة الكهربائية والميكانيكية، والإدارة والتشغيل والصيانة.

وتضمن البرنامج تنظيم زيارات ميدانية لمجموعات من المتدربين إلى ثمان دول حول العالم شملت: (إيطاليا، الدنمارك، بريطانيا، النمسا، ألمانيا، كوريا الجنوبية، فرنسا، بولندا) لتدريب الطلاب داخل المصانع التي يجري فيها تصنيع العديد من عناصر المشروع، مثل: آلات الحفر العملاقة، وعربات القطارات، والنظم والتقنيات الحديثة، في الوقت الذي تلقى فيه مجموعة من الطلاب، التدريب على قيادة عربات القطار في مصانع كل من: شركة SIEMENS الألمانية، وشركة BOMBARDIER الكندية، وشركة ALSTOM الفرنسية، التي يجري فيها تصنيع عربات القطار.

الرئيس التونسي يقلد الأمير سلطان بن سلمان الوسام الأول للاستحقاق تقديراً لجهوده الدولية والإقليمية

قلد فخامة الرئيس الباجي قايد السبسي رئيس الجمهورية التونسية، صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، الوسام التونسي الأول للاستحقاق تقديراً لجهوده الدولية والإقليمية والدور الكبير الذي يبذله، وذلك خلال استقبال فخامته لسموه في قصر قرطاج الرئاسي بالعاصمة تونس أمس.

وفي بداية الاستقبال، نقل سمو الأمير سلطان بن سلمان، تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لفخامته.

من جهته، رحب فخامة الرئيس التونسي بسمو الأمير سلطان بن سلمان معبراً عن تقديره الكبير للدور الرائد والمساندة الدائمة التي تبذلها المملكة العربية السعودية طوال تاريخها منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - في دعم واستقرار ونمو تونس، مؤكداً أن العلاقات الثنائية بين البلدين علاقة تاريخية قوية وراسخة، بُنيت على المحبة والتعاون بما يحقق الخير للبلدين الشقيقين.

وشدد فخامته، على أن المملكة كانت ولا تزال تولي تونس الاهتمام والعناية الخاصة، وهي من أهم دول المنطقة وتعد نبراساً للدول الأخرى، مشيراً إلى أنه يتابع مسيرة التطور في المملكة التي يقودها خادم الحرمين الشريفين.

وأثنى فخامة الرئيس السبسي على الدور الكبير الذي يقوم به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لنصرة قضايا العرب والمسلمين في أنحاء العالم كافة، محملاً فخامته سمو الأمير سلطان بن سلمان تحياته وتقديره لخادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - متمنياً للمملكة المزيد من التطور والازدهار  

واستعرض فخامة رئيس الجمهورية التونسية الجهود الكبيرة والمشرفة التي تقوم بها المملكة إقليمياً ودولياً إلى جانب ما تلقاه تونس حكومةً وشعباً من عناية خاصة من خادم الحرمين الشريفين، مجدداً التزام تونس حكومة وشعباً بتطوير هذه العلاقات.

وأبرز فخامته خلال الاستقبال الدور التاريخي الذي قامت به المملكة في تأسيس تونس الحديثة وتحريرها من الاستعمار، مشيراً إلى علاقة الملك عبدالعزيز - رحمه الله - بالرئيس الحبيب بورقيبة ولقائهما التاريخي وما نتج عنه من تظافر في الجهود لنصرة تونس ودعم مصالحها واستقرارها ونموها.

وأعرب فخامة الرئيس الباجي قايد السبسي عن تقديره للدور الكبير الذي يقوم به صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على مختلف المجالات، وفيما يتعلق بدعم السياحة العربية وتعزيز حضورها، وقال : " أنا متابع لتاريخكم الحافل بالنجاح ومنح سموكم هذا الوسام هو تقديراً لدوركم وجهدكم فأنتم نموذج للقيادة وتجاوز الصعاب ".

حضر الاستقبال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى تونس محمد بن محمود العلي، والوفد الرسمي المرافق لسموه.

ويعد هذا الوسام رفيع المستوى، الثاني الذي يحصل عليه سمو الأمير سلطان بن سلمان من الرئاسة التونسية، حيث حصل في عام 1985م على أعلى وسام للجمهورية التونسية من فخامة الرئيس الحبيب بورقيبة تقديراً لإنجاز سموه العالمي بعد عودته من رحلة الفضاء كأول رائد فضاء عربي مسلم.

أمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة يستقبل رئيس دائرة النيابة العامة بجدة

استقبل صاحب السمو الملكي الأميرعبدالله بن بندر بن عبدالعزيز أميرمنطقة مكة المكرمة بالنيابة ، في مقرالإمارة بجدة ، فضيلة رئيس دائرة النيابة العامة بجدة الشيخ عبدالله القرني بمناسبة انتهاء فترة ندبه.

وقدّم الأميرعبدالله بن بندر شكره للقرني ، على ما قدمه خلال فترة عمله.

بدروه قدم القرني الشكر لسموه نظير الدعم الذي تحظى به النيابة العامة من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين-حفظهما الله-

بدء إستقبال المعتمرين عبر مجمع صالات الحج والعمرة‎ بمطار الملك عبد العزيز الدولي

أكدت إدارة مطارالملك عبد العزيز الدولي جاهزيتها العالية لاستقبال ضيوف الرحمن من المعتمرين لموسم العمرة للعام الحالي1439هـ الذي ينطلق مساء اليوم غرة شهر صفرالجاري ويمتد إلى نهاية الثامن عشر من شهر شوال المقبل.

وأوضحت إدارة المطار أنه ووفقا للخطة التشغيلية لموسم العمرة فإنه من المتوقع أن يستقبل المطار (10) ملايين معتمر في مرحلتي القدوم والمغادرة وبطاقة إستعابية تصل الى (1800 ) راكب في الساعة في مرحلة القدوم و(1700 ) راكب في الساعة لمرحلة المغادرة، يتم خدمتهم من قبل أكثر من (27 ) جهازا حكوميا وأهلي بكامل طاقته البشرية لتقديم الخدمات لضيوف الرحمن، كما تتضمن الخطة تجهيز (7) صالات للقدوم و(7) للمغادرة.

من جهته أوضح مديرالعلاقات العامة والإعلام بمطار الملك عبد العزيز الدولي تركي بن معلوي الذيب ، أن إدارة المطار بدأت منذ وقت مبكركافة الاستعدادات لاستقبال موسم العمرة لهذا العام من خلال العمل على تطبيق الخطة التي اعتمدها رئيس الهيئة العامة للطيران المدني بمشاركة الجهات الحكومية والأهلية ذات العلاقة بخدمات ضيوف الرحمن.

ولفت الذيب ، إلى توجيه معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبد الحكيم التميمي وتوجيهات مساعد الرئيس للمطارات مدير عام مطار الملك عبد العزيز الدولي المكلف المهندس عبد الله بن مسعد الريمي ، للعاملين بأهمية الحرص على تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن من المعتمرين والزوار لتترك لديهم صورة إيجابية ومميزة، ليعودوا إلى اوطانهم وهم يحملون ذكرى جميلة، تعكس إنجازات المملكة واهتماماتها الكبيرة ملكا ً وحكومة، وشعبا، بخدمة ضيوف الرحمن.

وأضاف ان كافة القطاعات الحكومية العاملة بمطار الملك عبد العزيز الدولي ومجمع صالات الحج والعمرة، في الاستعداد لاستقبال موسم العمرة وتوفير الخدمات التي تلبي تطلعات المسافرين.

وساهم توفر الإمكانات والتقنيات الحديثة والمساحات اللازمة لمرافق مجمع صالات الحج والعمرة في تقليص مدة إجراءات المسافرين القادمين عبر مجمع صالات الحج والعمرة، وتضمن هذه الإجراءات معايير قياسية مقننة بدءًا بوصول الرحلة إلى المطار ودخول والمعتمرين إلى صالات القدوم، حيث يتم استقبالهم من قبل منسوبي وزارة الصحة ويتلقون التعليمات والخدمات الصحية اللازمة ثم يتجه المعتمر إلى منطقة الجوازات لإنهاء إجراءات الوصول بعد ذلك يتوجه إلى منطقة السيور وخدمات الأمتعة لاستلام أمتعتهم مروراً بمنطقة الجمارك، ليتم استقبالهم من قبل شركة تسهيل التابعة لوزارة الحج حيث يتم استقبالهم في منطقة البلازا وتوجيهم إلى منطقة الحافلات لنقلهم إلى مكة المكرمة.

ويبلغ إجمالي مساحة مجمع صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز (510.000) متر مربع، تحتوي على صالات مبنى الحجاج الشرقي الذي تقدر مساحته حوالي (90.000) متر مربع، والمنطقة المكشوفة "البلازا ومساحتها (160.000) متر مربع، و(26) موقفا للطائرات تضم (10) جسور متحركة وموقعين لمركز العمليات وبرج المراقبة و(18) بوابة للسفر و(14) صالة لسفر المعتمرين و(143) كاونترا للجوازات و(120) كاونترا للجنة الحصر التابعة لوزارة الحج و(254) كاونترا للسفر، ويبلغ طول سيور الحقائب (1.180) مترا، كما تحتوي على صالتين لمسافري الدرجة الأولى وصالة لكبار الزوار وفندق يحتوي على (123) غرفة كما تحتوي على منطقة للمطاعم والخدمات التجارية بمساحة (9.418) مترا مربعا ويبلغ عدد مناطق الانتظار في البلازا (20) منطقة تحتوي على (40) مصلى و(32) مجمعا لدورات المياه.

أمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة يلتقي القنصل العام البريطاني

تقى صاحب السمو الملكي الأميرعبدالله بن بندر بن عبدالعزيز أميرمنطقة مكة المكرمة بالنيابة ، في مقرالإمارة بجدة القنصل العام البريطاني بيري بيتش .

 

وجرى خلال اللقاء الذي حضره نائب القنصل كبير رحمن ، تبادل الأحاديث الودية ومناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

 

عيادات مركز الملك سلمان للإغاثة تقدم خدماتها الصحية لـ 3712 لاجىء سوري في مخيم الزعتري خلال الأسبوع 250

قدمت عيادات مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في مخيم الزعتري خدماتها الصحية والعلاجية لـ (3712) لاجئ سوري في مخيم الزعتري خلال الأسبوع (250) ضمن برامج الرعاية الطبية الشاملة التى يقدمها المركز للأشقاء السوريين.

واستقبلت عيادات الأطفال أكبر عدد من المراجعين خلال هذا الأسبوع بواقع (996) طفلا تلتها عيادات الجراحة (333) مريضا ثم عيادة الطب العام(330) مريضا ، كما تعاملت عيادة الباطنية مع (257) مريضا وعيادة القلب مع (60) مريضا وعيادة العظام مع (246) مريضا .

فيما استفادت (271) سيدة في المخيم من العلاجات المقدمة في العيادة النسائية ، واستقبلت عيادة الجلدية(310) مراجعين وعيادة الأنف والأذن (258)، بينما قدمت عيادات الأسنان خدماتها لـ (248) حالة ، واستفاد (85) طفلاً من اللقاحات اللازمة، بالإضافة لـ ( 99) حالة قدمت لهم الارشادات الصحية في مواضيع التغذية والرضاعة الطبيعية .

وعبر الأقسام الطبية المساندة تم إجراء التحاليل المخبرية بواقع (584) تحليلا بالإضافة إلى (64) صورة أشعة ، كما صرفت الصيدلية الشاملة(2481) وصفة طبية متنوعة و(114) عبوة حليب صحي للأطفال.

الكويت تدين العملية الإرهابية في صحراء الواحات بمحافظة الجيزة المصرية

أكد فخامة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية أن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - إلى موسكو أوائل الشهر الجاري شرف كبير بالنسبة إلى روسيا، ووصفها بـ"الحدث التاريخي" كونها أول زيارة لملك سعودي لروسيا، وهذا يبين كيف ترتبط المملكة العربية السعودية ببناء علاقات مع روسيا.

وقال: إن هذه الزيارة تظهر أسلوب تعامل المملكة العربية السعودية مع بناء علاقاتها مع روسيا، ووجود مصالح مشتركة لدى البلدين، حيث نسقنا موقفنا مع دول الأوبك، وفي المقام الأول مع المملكة في استقرار أسعار النفط، ونحن سعداء جداً نتيجة لعملنا الجماعي، كما أن لدينا فرص للعمل في التعاون العسكري والتقني.

وأوضح فخامته في تصريح نقله الكرملين الليلة الماضية ردا على سؤال خلال أعمال الدورة الـ 14 لمنتدى فالداي الدولي للحوار في مدينة سوتشي الروسية، حول العلاقات بين موسكو والرياض: أنه لا يوجد أي خلافات كبيرة بين روسيا والمملكة العربية السعودية، وكذلك مع دول أخرى في المنطقة. وقال " في الحقيقة كانت للمملكة العربية السعودية علاقات جيدة مع الاتحاد السوفيتي، وليس هناك أي شيء يفرقنا بشكل كبير، ولا أرى أسباباً للخلافات مع المملكة والدول الأخرى في المنطقة بل لدي علاقات شخصية جيدة جداً مع جميع هذه الدول ".

خطبتا الجمعه من المسجد الحرام والمسجد النبوي

أوصى فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور صالح آل طالب المسلمين بتقوى الله و أن هذه الحياة الدنيا متاع وأن الآخرة هي دار القرار .

وقال في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم: أيها المسلمون: بين الأعمال وأجزيتها رباط وثيق، فمستقبل الخير نضير ولو كان حاضره مُعْنِتا، ومستقبل الشر سيء وإن كان حاضره خادعا، والناس عادة معنيون بيومهم الحاضر، ومستغرقون فيه، وذلك حجاب عن الحق، وأحبولة يقع فيها الغافلون، مشيراً إلى أنه في كتاب الله تعالى سورة تسمى (سورةَ الفلاح)، وهي في المصاحف سورةُ المؤمنون ، تُعلِّق الأبصارَ بالآخرة، وتُطَمئنُ المؤمنين إلى مستقبلهم الطيب، أما الكافرون فالويل لهم .

وأضاف فضيلته يقول: "إن الله بدأها بذكر الفلاح وختمها بذكر الفلاح، بدأها الله بذكر فلاح المؤمنين فقال: (قد أفلح المؤمنون)، وختمها الله بنفي الفلاح عن الكافرين فقال: (إنه لا يفلح الكافرون)، وما بين مفتتحها والختام ذكر الله صفاتِ المفلحين، وقصصَ الأنبياء مع أقوامهم، فمن آمن فقد أفلح ونجا . وذكر الله في تضاعيف السورة من أسباب الفلاح، وفي آخرها خاتمة المفلحين والمكذبين: (فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون * فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون * ومن خفت موازينه فأولئك الذين خسروا أنفسهم في جهنم خالدون).

وأردف قائلاً " أيها المسلمون: (قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون والذين هم عن اللغو معرضون والذين هم للزكاة فاعلون والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون والذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون والذين هم على صلواتهم يحافظون أولئك هم الوارثون الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون)

وبين فضيلته أن الله ذكر من صفات المفلحين: أداءَ الصلاة والزكاة، وهما القرينتان في دين الله، قال تعالى: (وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة)، وفي الحديث: (بني الإسلام على خمسٍ: شهادةِ أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وإقامِ الصلاة وإيتاءِ الزكاة) كما ذكر الله من صفات المفلحين: حفظَ اللسان وحفظ الفرج، وهما القرينان، روى البخاري عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من يضمنْ لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمنْ له الجنة"، واللغو: كلُّ كلام باطل لا فائدة فيه ، وما أكثرَ اللغو في حديث الناس! فمن أعرض عن اللغو في الدنيا كان من ورثة الفردوس الذين من جملة نعيمهم الذي أخبر الله عنه في كتابه: (لا يسمعون فيها لغوا) (لا تَسمع فيها لاغية) كما ذكر الله من صفات المفلحين: حفظَ الأمانة ورعايةَ العهود والعقود، فليسوا كالمنافقين الذي إذا عاهد أحدهم غدر، وإذا خاصم فجر، وإذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا اؤتمن خان.

وأوضح الشيخ آل طالب أن في صفات المفلحين هذه مزيج من العقائد والأخلاق، والعباداتِ والمعاملات، وقد وُعد المتمسك بها بالفلاح (أولئك هم الوارثون * الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون) عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا سألتم الله الجنة فاسألوه الفردوس، فإنه أعلى الجنةِ وأوسطُ الجنة، ومنه تفجَّر أنهار الجنة، وفوقه عرش الرحمن". رواه البخاري 

وأفاد أن في وسط السورة تكرار لهذا المعنى وهذه الصفات في ثوب آخر: (إن الذين هم من خشية ربهم مشفقون * والذين هم بآيات ربهم يؤمنون * والذين هم بربهم لا يشركون * والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة أنهم إلى ربهم راجعون * أولئك يسارعون في الخيرات وهم لها سابقون)، وظاهرٌ أن الموصوفين بما ذكر هم المذكورون في أول السورة، الموعودون بالفلاح، وبالفردوس هم فيها خالدون، روى الترمذي عن عائشة رضي الله عنها قالت: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذه الآية: (والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة) أهم الذين يشربون الخمر ويسرقون؟ قال: لا يا بنت الصديق، ولكنهم الذين يصومون ويصلون ويتصدقون، وهم يخافون أن لا تقبل منهم، (أولئك يسارعون في الخيرات وهم لها سابقون).

وقال إمام وخطيب المسجد الحرام: يذكر الله تعالى أولاً في سورةِ الفلاح سورةِ المؤمنون: قصةَ نوح وما كان من قومه، ولم يذكر قبله إلا قصة الخلق، وذلك أن الناس كانوا قبل نوح على التوحيد والفلاح، وأول شرك وقع في الأرض شركُ قوم نوح عليه السلام، روى ابن جرير وغيره عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "كان بين آدم ونوح عليهما السلام عَشَرة قرون كلُّهم على شريعة من الحق"، وإنما قص الله خبر نوح وقومِه ذكرى لمن بعدهم كما قال تعالى في ختام القصة: (إن في ذلك لآيات وإن كنا لمبتلين)، قال الإمام مالك رحمه الله: "السنة سفينة نوح: من ركبها نجا، ومن تخلف عنها غرق".

وأضاف فضيلته قائلاً: وتمضي السورة فتذكر بعد قصة نوح قصةَ قوم آخرين، لم يسمهم الله تعالى فاختلف المفسرون هل هم عادٌ قوم هود، أو ثمودٌ قوم صالح، قال تعالى: (ثم أنشأنا من بعدهم قرنا آخرين * فأرسلنا فيهم رسولا منهم أن اعبدوا الله ما لكم من إله غيره أفلا تتقون)، والظاهر أن الله لم يسمهم لأن العبرة حاصلة بدون ذلك، ولأن القصد ذكرُ عاقبة المفلحين المصدقين، وعقابِ المكذبين، (قال رب انصرني بما كذبون * قال عما قليل ليصبحن نادمين * فأخذتهم الصيحة بالحق فجعلناهم غثاء فبعدا للقوم الظالمين) (ثم أنشأنا من بعدهم قرونا آخرين * ما تسبق من أمة أجلها وما يستأخرون * ثم أرسلنا رسلنا تترى كلما جاء أمةً رسولُها كذبوه فأتبعنا بعضهم بعضا وجعلناهم أحاديث فبعدا لقوم لا يؤمنون) أهلك الله الأمم المكذبة، فكانوا أثرا بعد عين، وحديثا يتناقله السُّمَّار، فبعدا لقوم لا يؤمنون (ثم أرسلنا موسى وأخاه هارون بآياتنا وسلطان مبين).

ولفت النظر إلى أنه بعد نزول التوراة لم يُهلِكِ الله أمةً من الأمم بعذاب الاستئصال، أو بالهلاك العام، قال تعالى: (ولقد آتينا موسى الكتاب من بعد ما أهلكنا القرون الأولى ) ولهذا لم يزل في الأرض أمةٌ من بني إسرائيل باقية ، وآتى الله موسى من الآيات ما بقي خبرُه: (ولقد آتينا موسى الكتاب لعلهم يهتدون * وجعلنا ابن مريم وأمه آيةً وآويناهما إلى ربوة ذات قرار ومعين) .

وأوضح الشيخ آل طالب أنه في ثنايا سورةِ المؤمنون أسبابُ الفلاح لائحة ، ونفحاتُ المولى الكريمِ غاديةٌ رائحة ، فمن أسباب الفلاح في هذه السورة: أكلُ الحلال: ( يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا إني بما تعملون عليم )، عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أيها الناس، إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا، وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال: (يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا إني بما تعملون عليم)، وقال: (يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم)، ثم ذكر الرجل يطيل السفر، أشعث أغبر، يمد يديه إلى السماء: يا رب يا رب، ومطعمه حرام، ومشربه حرام، وملبسه حرام، وغُذِي بالحرام، فأنى يستجاب لذلك؟!". رواه مسلم .

وبين أن من أسباب الفلاح: تدبرُ القرآن الكريم، والإيمانُ به، والوقوفُ عند أوامره ونواهيه، (أفلم يدبروا القول أم جاءهم ما لم يأت آباءهم الأولين)، فكتاب الله هو النور والهدى والرحمة ، قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون، (إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيرا) .

وأفاد فضيلته أن من أسباب الفلاح كذلك في هذه السورة: معرفةُ رسول الله صلى الله عليه وسلم، والإيمانُ به، والتمسكُ بهديه، والاعتبارُ بما جرى له من أحوال: (أم لم يعرفوا رسولهم فهم له منكرون * أم يقولون به جنة بل جاءهم بالحق وأكثرهم للحق كارهون) وهذان الأمران هما الأصلان اللذان لا عدول عنهما، ولا فلاح ولا هدى إلا بهما، والعصمةُ والنجاة في التمسك بهما، ويجمعهما قول النبي صلى الله عليه وسلم فيما رواه الحاكم وصححه: "إني قد تركت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما: كتابَ الله وسنتي"، وفي صحيح مسلم من حديث جابر رضي الله عنه في حجة الوداع: "وقد تركت فيكم ما لن تضلوا بعده إن اعتصمتم به: كتابَ الله".

وأفاد الشيخ آل طالب، أن من أسباب الفلاح في سورةِ الفلاح: الدعاء (إنه كان فريق من عبادي يقولون ربنا آمنا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الراحمين)، دعاءٌ بقلب خاشع، ولسان ضارع، وطرف دامع، أن يسلك الله بك طريق المفلحين، وأن يثبتك على الإسلام حتى تلقاه، قال حذيفة رضي الله عنه: "ليأتين على الناس زمان لا ينجو فيه إلا من دعا كدعاء الغريق" رواه ابن أبي شيبة بإسناد صحيح، وكان من دعائه عليه الصلاة والسلام: "يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك".

وأشار إلى أن من أسباب الفلاح في سورة المؤمنون: الصبر: (إني جزيتهم اليوم بما صبروا أنهم هم الفائزون)، وما نال أحدٌ خيراً في الدنيا والآخرة بعد فضل الله تعالى ورحمته إلا بالصبر، وبالصبر واليقين تنال الإمامة في الدين، وفي أمثالهم: مَن صبر ظَفَر، ومما يعين على الصبر تصور العاقبة ، واليقين أن الصبر عن معاصي الله أيسرُ من الصبر على عذاب الله، مستشهداً بقول الله تعالى: (واصبر فإن الله لايضيع أجر المحسنين،، وقوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون .

وفي المدينة المنورة تحدّث فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ حسين بن عبدالعزيز آل الشيخ عن حبّ البلاد وحمايتها من كل مخطط يريد الإضرار بمصالحها الدينية والدنيوية، أمرٌ أقرته شريعة الإسلام, لينعم المرء بالاستقرار في بلده آمنا على نفسه وأهله وذلك من أجلّ وأعظم نعم الله على عباده.

وقال في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم: إن من أثمن الأشياء عند أهل الفطر السليمة حبّ البلاد التي ولدوا فيها, وعاشوا على ثراها, وأكلوا من خيرات الله جلّ وعلا فيها, وهذه الحقيقة قد أقرّتها شريعة الإسلام, وأحاطتها بحقوق وواجبات, رعاية لمصالح الدين والدنيا معاّ, فقد اقترن حبّ البلاد والديار عند الإنسان بحبّ النفس, كما هو وصف القرآن العظيم يقول جلّ وعلا " وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُوا مِن دِيَارِكُم مَّا فَعَلُوهُ إِلَّا قَلِيلٌ مِّنْهُمْ".

ووأضاف قائلاً : في قضية حبّ الديار ومحبة البلاد يخاطب النبي صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة بحزن وشوق فيقول "ما أطيبك من بلد وما أحبّك إليّ ولولا أن قومك أخرجوني منك ما سكنت غيرك" رواه الترمذي، وعندما أراد الله جلّ وعلا له الهجرة إلى المدينة وعاش في أرضها وأقام, وتنوّرت برسالته, قال صلى الله عليه وسلم معبّراً عن كونها بلداً أًبحت مقر إقامته " اللهم حبّب إلينا المدينة كحبنا مكة أو أشدّ".

وأورد ما جاء في كتاب الله الحكيم في وصف خيرة خلق الله بعد الرسل بقوله جلّ وعلا واصفاً الصحابة المهاجرين من مكة إلى المدينة " لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ".

وبيّن فضيلته أن من أعظم نعم الله على العبد استقراره في بلده آمناً على نفسه وأهله, عابداً ربه مطيعاً لخالقه, يقول صلى الله عليه وسلم " من أصبح منكم آمناً في سربه معافى في جسده عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا" رواه الترمذي

وأشار إلى أن حبّ الديار في الإسلام يعني الالتزام بقيم فاضلة مبادئ زاكية, كما يعني التعاون على جلب كل خير وصلاح للبلاد وأهلها, ودفع كل فساد وعناء عن الديار وساكنيها, ويقول جل وعلا " وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان".

ولفت الانتباه إلى أن حبّ البلاد يقضي بأن يعيش كل فرد مع إخوانه في بلاده بمحبة وتواد وتراحم وتعاطف استجابة لقوله عز وجلّ "إنما المؤمنون إخوة" ولقوله صلى الله عليه وسلم " مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر" متفق عليه

وأوضح آل الشيخ أن حبّ الديار يبعث على التواصي بالبر والتقوى, والتناصح على ما فيه خير الديار وإعمار الدار، مستشهداً بقول الله جلّ وعلا "إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ"، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : "الدين النصيحة, قالوا لمن يا رسول الله ؟ قال : لله, ولكتابه, ولرسوله, ولأئمة المسلمين, وعامتهم" رواه مسلم 

وشدّد إمام وخطيب المسجد النبوي على أن الحبّ البلاد يقتضي الدفاع عن دينها وعن منهجها وعن ثوابتها, والدفاع عن أرضها ومقدراتها, كلّ حسب قدرته وطاقته ومسؤوليته, لقول الله جلّ وعلا "قالوا وَمَا لَنَا أَلَّا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا" وقول رسوله صلى عليه وسلم "من قتل دون ماله فهو شهيد, ومن قتل دون أهله فهو شهيد, ومن قتل دون دينه فهو شهيد, ومن قاتل دون نفسه فهو شهيد" رواه الترمذي وأبو داوود

وقال: إنه الحبّ للبلاد الذي يلزم أفراد المجتمع أن يتصدوا لكل مخطط ينال من مقدرات البلاد ومصالحها الدينية والدنيوية معاً, قال صلى الله عليه وسلم " من رأى منكم منكراً فليغيّره بيده, فإن لم يستطع فبلسانه, وإن لم يستطع فبقلبه, وذلك أضعف الإيمان".

وبين فضيلته أن المنكرات والوسائل والمخططات التي تنال من عقيدة البلاد وثوابتها, أو تنال من مقدراتها وخيراتها أو تزعزع أمنها واستقرارها, وحبّ المسلم لدياره، يجعله ملزماً لأن يحبّ لبلاده وولاتها وأهلها ما يحبّ لنفسه وأن يرعى مصالحها كما يحبّ ويرعى مصالحه الخاصة ومنافعه الذاتية.

وأوضح آل الشيخ أن من مفاهيم حبّ البلاد في الإسلام أن يحرص كل فرد من أفراد المجتمع على كفّ الأذى والضرر عن البلاد وأهلها, ففي صحيح السنّة من حقوق الطريق إماطة الأذى, كما ورد في الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه في التحذير من وضع الأذى في أفنية الناس وطرقهم ومنافعهم, كما جاء في قول النبي صلى الله عليه وسلم "المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده".

وأكد فضيلته أن من حقوق البلاد وأهلها على أفراده أن يحذر المسلم من الخيانة لبلاده ولولاتها ولمجتمعها, مشيراً إلى أن أقبح صور الخيانة استغلال الوظائف والمناصب للمصالح الشحصية, ومن أقذر أشكال ذلك الفساد بشتى أنواعه خاصة الفساد المالي الذي جاءت النصوص بالتحذير منه لقول النبي عليه الصلاة والسلام "ومن يغلل يأتي بما غلّ يوم القيامة" كما قال صلى لله عليه وسلم "إن رجالاً يتخوضون في مال الله بغير حق فلهم النار يوم القيامة" رواه البخاري.

كما أكد فضيلته أن من حقّ البلاد علينا التعاون مع ولاّه الله, بالعمل الصادق معهم في الظاهر والباطن, وأن نعلم أن طاعتهم في غير معصية واجب من واجبات الشريعة الإسلامية, وأن يحرص كلٌ منا على لمّ اللحمة ووحدة الصفّ, وجمع الكلمة, وأن يكون الجميع مجنّدين لحماية البلاد من كل مخطط يهدف للإضرار والإفساد, فاتقوا الله جلّ وعلا وقوموا بواجبكم تجاه بلادكم يتحقّق الأمن والاستقرار.

وقال آل الشيخ : إذا تقرّر أن حبّ الوطن أمرٌ أقرته شريعة الإسلام, فكيف ببلد يضمّ بين جغرافيته الحرمين الشريفين, والبيتين الكريمين, إنها بلاد الحرمين التي قامت على الإسلام منهجاً ودستوراً, وعلى عقيدة التوحيد قلباً وقالباً, تحكّم محاكمها بالشرع المطهّر, بلد عاش أهلها على السنة وتعظيمها, وإنكار البدع ومدافعتها, فواجبٌ على أهلها وهم ينعمون بالنعم الوافرة أن يتعاونوا على ما فيه سلامة أمن هذه البلاد, وأن يقفوا بالمرصاد لكل مخرّب ومغرّر, لاسيما في ظل هذه الظروف العصيبة التي تعصف بالعالم كله, داعياً الجميع إلى المحافظة على استقرار الأمن, وحماية البلاد من الفتن المتنوعة, محذراً من دعاة الشر والفساد ووسائل التفريق والتمزيق والتشرذم, لقوله تعالى " وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا".

وحثّ إمام وخطيب المسجد النبوي الشباب على التمسّك بما عرفت به هذه البلاد من منهج السنّة الواضح الصافي النقيّ, الذي لا يقرّ فيه التطرف ولا الغلو, ولا يعرف فيه منهج بدعي أو فكر منحرف مما يخالف ما قامت عليه هذه البلاد من قيم إسلامية, وأخلاق شرعية, ومناهج عاش الناس فيها لحمة واحدة متعاونين على كل خير, متآلفين على النافع والصالح للبلاد والعباد, وفق التعاون الصادق المخلص مع ولاة أمرها, لتحقيق المصالح المرجوّة, ودرء المفاسد المتوقعة, وأن لا يغيروا ما أنعم الله به عليهم فيغّير الله حالهم, كما قال سبحانه " وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ".

سلطان بن سلمان: خادم الحرمين الشريفين أعطى الأولوية في اهتمامه وجهده لخدمة القرآن الكريم والسنة المطهره

نوّه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بصدور الأمر الملكي الكريم بإنشاء "مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود للحديث النبوي الشريف".

وأكد سموه أن السنة المطهرة هي المصدر الثاني للتشريع بعد القرآن الكريم وفي الاهتمام والعناية بها نشر للخير وأعمال البر وتحقيق لهدي الله عز وجل، وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يحفظه الله حريص على اتباع ما جاء من أصول الشرع وتوجيهاته لما في ذلك كل الخير للبشرية، وأن هذا الأمر الملكي الكريم يعد وقفة من وقفات الخير للاهتمام والعناية بالسنة المطهرة وذلك بعد عناية الدولة الفائقة بالقرآن الكريم، وأشار سموه إلى أن ملوك هذه البلاد منذ عهد الملك المؤسس رحمة الله حتى عهد خادم الحرمين الشريفين حريصون كل الحرص على الوفاء لكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم والاهتمام بمصلحة الإسلام والمسلمين، إذ سيشكل هذا المركز بحول الله وقوته مرجعاً رئيساً لحفظ السنة النبوية الطاهرة وتقديمها في صورتها الصحيحة والناصعة للبشرية جمعاء التي في اتباعها والحفاظ عليها الهداية والرحمة والسعادة والعافية والعاقبة الحميدة.

وأشار سموه الى أن المملكة العربية السعودية وهي قلب العالم الإسلامي وقبلة المسلمين تفخر بأن تحتضن مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف ومجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان للحديث النبوي الشريف لتكون هذه البلاد الطيبة منارة هدى في الكتاب والسنة كما هو منهجها ودستورها وطريقتها التي سارت عليها منذ إنشائها ، مؤكداً سموه أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله يولي قضايا الإسلام والمسلمين أهمية خاصة وحرصا ومتابعة مستمرة.

وعدّ سمو الأمير سلطان بن سلمان هذا الأمر الكريم مؤكداً لما أختص به الله سبحانه وتعالى المملكة للقيام بأعمال جليلة وفي مختلف أنحاء العالم وانجازات رائدة تصب في خدمة الإسلام والمسلمين في شتى المجالات مما جعل لها مكانة متميزة ودورا رائدا بين دول العالم في خدمة كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم عبر عنايتها المتواصلة ودعهما المستمر واهتمامها بكل ما يخدم كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

ودعا الله أن يجزي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - خير الجزاء وعظيم الثواب على صدور الأمر الكريم بإنشاء المجمع وأن يحفظ لهذه البلاد المباركة أمنها واستقرارها.

سلطان بن سلمان: خادم الحرمين الشريفين أعطى الأولوية في اهتمامه وجهده لخدمة القرآن الكريم والسنة المطهرة

نوّه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بصدور الأمر الملكي الكريم بإنشاء "مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود للحديث النبوي الشريف".

وأكد سموه أن السنة المطهرة هي المصدر الثاني للتشريع بعد القرآن الكريم وفي الاهتمام والعناية بها نشر للخير وأعمال البر وتحقيق لهدي الله عز وجل، وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يحفظه الله حريص على اتباع ما جاء من أصول الشرع وتوجيهاته لما في ذلك كل الخير للبشرية، وأن هذا الأمر الملكي الكريم يعد وقفة من وقفات الخير للاهتمام والعناية بالسنة المطهرة وذلك بعد عناية الدولة الفائقة بالقرآن الكريم، وأشار سموه إلى أن ملوك هذه البلاد منذ عهد الملك المؤسس رحمة الله حتى عهد خادم الحرمين الشريفين حريصون كل الحرص على الوفاء لكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم والاهتمام بمصلحة الإسلام والمسلمين، إذ سيشكل هذا المركز بحول الله وقوته مرجعاً رئيساً لحفظ السنة النبوية الطاهرة وتقديمها في صورتها الصحيحة والناصعة للبشرية جمعاء التي في اتباعها والحفاظ عليها الهداية والرحمة والسعادة والعافية والعاقبة الحميدة.

وأشار سموه الى أن المملكة العربية السعودية وهي قلب العالم الإسلامي وقبلة المسلمين تفخر بأن تحتضن مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف ومجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان للحديث النبوي الشريف لتكون هذه البلاد الطيبة منارة هدى في الكتاب والسنة كما هو منهجها ودستورها وطريقتها التي سارت عليها منذ إنشائها ، مؤكداً سموه أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله يولي قضايا الإسلام والمسلمين أهمية خاصة وحرصا ومتابعة مستمرة.

وعدّ سمو الأمير سلطان بن سلمان هذا الأمر الكريم مؤكداً لما أختص به الله سبحانه وتعالى المملكة للقيام بأعمال جليلة وفي مختلف أنحاء العالم وانجازات رائدة تصب في خدمة الإسلام والمسلمين في شتى المجالات مما جعل لها مكانة متميزة ودورا رائدا بين دول العالم في خدمة كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم عبر عنايتها المتواصلة ودعهما المستمر واهتمامها بكل ما يخدم كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

ودعا الله أن يجزي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - خير الجزاء وعظيم الثواب على صدور الأمر الكريم بإنشاء المجمع وأن يحفظ لهذه البلاد المباركة أمنها واستقرارها.

نائب أمير منطقة نجران : مجمع الحديث الشريف إضافة عظيمة لأعمال الملك سلمان

أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة نجران، أن القرار الملكي الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله – بإنشاء مجمع " خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود للحديث النبوي الشريف " في منطقة المدينة المنورة هو استمرارا للنهج القويم للقيادة الرشيدة في جعل كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم دستوراً لها ودعمها لكل ما فيه خدمة للإسلام والمسلمين.

وأضاف سموه أن هذا المجمع لخدمة السنة النبوية إضافة عظيمة إلى أعمال خادم الحرمين الشريفين الجليلة في خدمة الإسلام والمسلمين، والاهتمام بقضاياهم العلمية والدينية.

وأشار سمو الأمير تركي بن هذلول،إلى أن هذا القرار جاء بعدما انتفعت الأمة الاسلامية في بقاع الأرض كافة من ثمرات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، لافتاً إلى أن القرار يؤكد أهمية السنة النبوية عند المسلمين كونها المصدر الثاني للتشريع بعد القرآن الكريم، وأهمية الحفاظ عليها.

واختتم سمو نائب أمير المنطقة، بالدعاء إلى الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم على هذه البلاد المباركة نعمة الأمن والأمان.