أربعاء ٠٨ رمضان ١٤٣٩

اخبار محلية و عربية و عالمية

اكتمال وصول القوات الجوية السعودية للمشاركة في تمرين ( مركز التفوق الجوي ) لعام 2017

نال تسعة مخترعين سعوديين وسعوديات 21 ميدالية نظير عشرة اختراعات مسجلة في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية شاركوا بها في مسابقة معرض "وارسو" العالمي للاختراعات المقام في جمهورية بولندا، منها ستة اختراعات لأول مرة تشارك عالميًا، وذلك من بين 400 اختراع شارك بها مخترعون من قارات : آسيا، وأفريقيا، وأوروبا، والولايات المتحدة الأمريكية.

وتمثلت الاختراعات الستة في "لعبة الحروف التعليمية للصم" التي قدمها المخترع عايض السبيعي، وهي في مجالات : ( التعليم /الصم/الإعاقة/الترفيه/الألعاب) ويمكن للأشخاص السليمين والمكفوفين بطريقة برايل أن يشتركوا في لعبتها في آن واحد، وجرى تصنيع اللعبة، ويوجد لها تطبيق إلكتروني يمكن تحميله، وتوج المخترع نظيرها بالميدالية الذهبية من اتحاد المخترعين البرتغالي، والميدالية البرونزية من المعرض، وشهادة خاصة من مكتب براءات الاختراع المغربي "أوفيد".

والاختراع الثاني عبارة عن "طاولة برايل" للمخترعة الهنوف العبيشي، وهو متخصص في مجال الأجهزة الخاصة بالمكفوفين ومن لا يستطيع القراءة، وفكرته عبارة عن : طاولة بماسح ضوئي قارئ للنصوص يتحول سطح الطاولة فيما بعد إلى نتوءات بارزة تمكن الكفيف من قراءة الكتاب، ويمكن سماع صوت يترجم الكتاب عبر نظام صوتي يستفيد منه المكفوفين والأميين والأطفال، ونالت المخترعة نظيره ميدالية البلاتينيوم وهي أعلى ميدالية في المعرض، وجائزة من اتحاد المخترعين الماليزي، كما نالت الميدالية الفضية عن اختراعها "غلاف جوال للمكفوفين" الذي يمكن من خلاله قراءة الرسائل، واسم المتصل.

أما الاختراع الثالث فهو " لوحة التعزيز" للمخترعة لوله آل سريع، ويتكون من مجموعة من مفاتيح الاختيار التي يختار فيها المعلم المادة التي يدرسها عند دخول الفصل، فيما يقوم المعالج بتشغيل لوحة ضوئية مكونة من مجموعة مستويات ضوئية، وخلال الحصة التعليمية يقوم المعلم بالضغط على مفتاح كل مجموعة لإعطائهم الدرجات، ويتم زيادة مستوى الضوء، ويجري حفظ العلامة للطلاب.

كما تحتوي اللوحة على سماعات بحيث يتم سماع أصوات تساعد في تغيير الجو داخل الفصل، ويمكن إضافة اتصال لاسلكي بين اللوحة والحاسب المحمول الخاص بالمعلم، بحيث يتم نقل المعلومات بعد كل ادخال ويستخدمها المعلم نهاية السنة في تقييم مستوى الطلاب، كذلك تساعد اللوحة الطلاب في رؤية مستوياتهم بصورة جميلة وتقنية عالية، ونالت المخترعة نظيره الميدالية الفضية ودبلوم الاختراع من اتحاد المخترعين الروماني، وجائزة خاصة والميدالية الذهبية من البرتغال.

وجاء الاختراع الرابع بمسمى "غطاء الرأس" وهو عبارة عن تصميم خاص بلاستيكي يستخدم مره واحدة يستخدمه الأطباء أثناء إجراء العمليات، ويستخدم أيضًا للعناية بالشعر، وقدمته المخترعة عزة الغامدي التي نالت نظيره الجائزة الخاصة من المعرض مع مرتبة الشرف من اتحاد المخترعين الكندي، والميدالية الذهبية من اتحاد المخترعين التايواني، بينما توج الاختراع الخامس "صندوق حماية الدوريات الأمنية" للمخترعة صالحة الشهراني المشتمل على نظام دفاعي متطور لتعطيل المقذوفات قبل اصطدامها بالمركبة بالميدالية الذهبية، وجائزة أفضل اختراع من مركز الأبحاث الوطني التايلندي، والميدالية البرونزية من المعرض.

وحصل الاختراع السادس للمخترعة‏ جنى الشهراني "سيارة السلام " على الجائزة الخاصة من "أوفيد" والميدالية البرونزية من المعرض، وهو عبارة عن باب سيارة ذو تصميم معين يمكن فصله عن جسم السيارة اثناء الانقاذ بعد تعرض السيارة لحادث ويحتوي على جهاز شافط للدخان وجهاز شافط للزجاج المتناثر.

وتوزعت الميداليات المتبقية على اختراعات المخترعة : نسرين الخويطر التي حصلت على الميدالية الذهبية مع مرتبة الشرف عن اختراعها "نظام وجهاز استقبال الأمتعة في المطارات"، ونوف المحمادي التي حصلت على الميدالية الذهبية من اتحاد المخترعين البرتغالي، والميدالية الفضية في المعرض، وشهادة خاصة من مكتب براءات الاختراع المغربي "أوفيد"، والمخترعة ديما الرافع التي حصلت على الميدالية الذهبية، وجائزة وشهادة خاصة من اتحاد المخترعين الماليزي، وجائزة "أوفيد ".

يذكر أن معرض "وارسو" من المعارض العلمية المعتمدة من الاتحاد العالمي لجمعيات المخترعين "إيفيا" التي تعد المملكة العربية السعودية عضوًا فاعلاً فيها، ومعتمد من منظمة الملكية الفكرية " وايبوا" التابعة للأمم المتحدة.

9 سعوديون وسعوديات ينالون 21 ميدالية في معرض "وارسو" للاختراعات

نال تسعة مخترعين سعوديين وسعوديات 21 ميدالية نظير عشرة اختراعات مسجلة في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية شاركوا بها في مسابقة معرض "وارسو" العالمي للاختراعات المقام في جمهورية بولندا، منها ستة اختراعات لأول مرة تشارك عالميًا، وذلك من بين 400 اختراع شارك بها مخترعون من قارات : آسيا، وأفريقيا، وأوروبا، والولايات المتحدة الأمريكية.

وتمثلت الاختراعات الستة في "لعبة الحروف التعليمية للصم" التي قدمها المخترع عايض السبيعي، وهي في مجالات : ( التعليم /الصم/الإعاقة/الترفيه/الألعاب) ويمكن للأشخاص السليمين والمكفوفين بطريقة برايل أن يشتركوا في لعبتها في آن واحد، وجرى تصنيع اللعبة، ويوجد لها تطبيق إلكتروني يمكن تحميله، وتوج المخترع نظيرها بالميدالية الذهبية من اتحاد المخترعين البرتغالي، والميدالية البرونزية من المعرض، وشهادة خاصة من مكتب براءات الاختراع المغربي "أوفيد".

والاختراع الثاني عبارة عن "طاولة برايل" للمخترعة الهنوف العبيشي، وهو متخصص في مجال الأجهزة الخاصة بالمكفوفين ومن لا يستطيع القراءة، وفكرته عبارة عن : طاولة بماسح ضوئي قارئ للنصوص يتحول سطح الطاولة فيما بعد إلى نتوءات بارزة تمكن الكفيف من قراءة الكتاب، ويمكن سماع صوت يترجم الكتاب عبر نظام صوتي يستفيد منه المكفوفين والأميين والأطفال، ونالت المخترعة نظيره ميدالية البلاتينيوم وهي أعلى ميدالية في المعرض، وجائزة من اتحاد المخترعين الماليزي، كما نالت الميدالية الفضية عن اختراعها "غلاف جوال للمكفوفين" الذي يمكن من خلاله قراءة الرسائل، واسم المتصل.

أما الاختراع الثالث فهو " لوحة التعزيز" للمخترعة لوله آل سريع، ويتكون من مجموعة من مفاتيح الاختيار التي يختار فيها المعلم المادة التي يدرسها عند دخول الفصل، فيما يقوم المعالج بتشغيل لوحة ضوئية مكونة من مجموعة مستويات ضوئية، وخلال الحصة التعليمية يقوم المعلم بالضغط على مفتاح كل مجموعة لإعطائهم الدرجات، ويتم زيادة مستوى الضوء، ويجري حفظ العلامة للطلاب.

كما تحتوي اللوحة على سماعات بحيث يتم سماع أصوات تساعد في تغيير الجو داخل الفصل، ويمكن إضافة اتصال لاسلكي بين اللوحة والحاسب المحمول الخاص بالمعلم، بحيث يتم نقل المعلومات بعد كل ادخال ويستخدمها المعلم نهاية السنة في تقييم مستوى الطلاب، كذلك تساعد اللوحة الطلاب في رؤية مستوياتهم بصورة جميلة وتقنية عالية، ونالت المخترعة نظيره الميدالية الفضية ودبلوم الاختراع من اتحاد المخترعين الروماني، وجائزة خاصة والميدالية الذهبية من البرتغال.

وجاء الاختراع الرابع بمسمى "غطاء الرأس" وهو عبارة عن تصميم خاص بلاستيكي يستخدم مره واحدة يستخدمه الأطباء أثناء إجراء العمليات، ويستخدم أيضًا للعناية بالشعر، وقدمته المخترعة عزة الغامدي التي نالت نظيره الجائزة الخاصة من المعرض مع مرتبة الشرف من اتحاد المخترعين الكندي، والميدالية الذهبية من اتحاد المخترعين التايواني، بينما توج الاختراع الخامس "صندوق حماية الدوريات الأمنية" للمخترعة صالحة الشهراني المشتمل على نظام دفاعي متطور لتعطيل المقذوفات قبل اصطدامها بالمركبة بالميدالية الذهبية، وجائزة أفضل اختراع من مركز الأبحاث الوطني التايلندي، والميدالية البرونزية من المعرض.

وحصل الاختراع السادس للمخترعة‏ جنى الشهراني "سيارة السلام " على الجائزة الخاصة من "أوفيد" والميدالية البرونزية من المعرض، وهو عبارة عن باب سيارة ذو تصميم معين يمكن فصله عن جسم السيارة اثناء الانقاذ بعد تعرض السيارة لحادث ويحتوي على جهاز شافط للدخان وجهاز شافط للزجاج المتناثر.

وتوزعت الميداليات المتبقية على اختراعات المخترعة : نسرين الخويطر التي حصلت على الميدالية الذهبية مع مرتبة الشرف عن اختراعها "نظام وجهاز استقبال الأمتعة في المطارات"، ونوف المحمادي التي حصلت على الميدالية الذهبية من اتحاد المخترعين البرتغالي، والميدالية الفضية في المعرض، وشهادة خاصة من مكتب براءات الاختراع المغربي "أوفيد"، والمخترعة ديما الرافع التي حصلت على الميدالية الذهبية، وجائزة وشهادة خاصة من اتحاد المخترعين الماليزي، وجائزة "أوفيد ".

يذكر أن معرض "وارسو" من المعارض العلمية المعتمدة من الاتحاد العالمي لجمعيات المخترعين "إيفيا" التي تعد المملكة العربية السعودية عضوًا فاعلاً فيها، ومعتمد من منظمة الملكية الفكرية " وايبوا" التابعة للأمم المتحدة.

اليمن يرحب بالاستراتيجية الأمريكية بشأن إيران

رحبت اليمن باستراتيجية الولايات المتحدة الأمريكية الجديدة بشأن إيران التي تفضح محاولات إيران استخدام المتمردين الحوثيين كدمى لزعزعة استقرار المنطقة.

وقال بيان للحكومة اليمنية :" إن النظام الإيراني يسعى، منذ فترة طويلة وكجزء من أجندته التوسعية، إلى تصدير العنف والإرهاب بغية زعزعة أمن واستقرار جيرانه في المنطقة".

وأضاف البيان " أن قوات الحرس الثوري الإيراني تقوم بدعم وتسليح الحوثيين في اليمن بصواريخ متطورة وتكنولوجيات أخرى بما في ذلك الألغام البحرية والقوارب المتفجرة التي لا تهدد استقرار وأمن المنطقة فحسب بل تهدد أيضا حرية الملاحة في البحر الأحمر.

وأكد البيان أن سلوك إيران الخطير والمزعزع للاستقرار يجب أن يتوقف من أجل أن يسود السلام في المنطقة. 

اليمن يرحب بالاستراتيجية الأمريكية بشأن إيران

رحبت اليمن باستراتيجية الولايات المتحدة الأمريكية الجديدة بشأن إيران التي تفضح محاولات إيران استخدام المتمردين الحوثيين كدمى لزعزعة استقرار المنطقة.

وقال بيان للحكومة اليمنية :" إن النظام الإيراني يسعى، منذ فترة طويلة وكجزء من أجندته التوسعية، إلى تصدير العنف والإرهاب بغية زعزعة أمن واستقرار جيرانه في المنطقة".

وأضاف البيان " أن قوات الحرس الثوري الإيراني تقوم بدعم وتسليح الحوثيين في اليمن بصواريخ متطورة وتكنولوجيات أخرى بما في ذلك الألغام البحرية والقوارب المتفجرة التي لا تهدد استقرار وأمن المنطقة فحسب بل تهدد أيضا حرية الملاحة في البحر الأحمر.

وأكد البيان أن سلوك إيران الخطير والمزعزع للاستقرار يجب أن يتوقف من أجل أن يسود السلام في المنطقة. 

الرئيس الأمريكي يكشف ركائز استراتيجيته الجديدة بشأن التعامل مع الخطر المتزايد للنظام الإيراني

وتابع الرئيس الأمريكي كاشفًا تفاصيل استراتيجيته الجديدة تجاه إيران بالقول "واليوم، وادراكًا بالخطر المتزايد الذي تشكله إيران وبعد مشاورات مكثفة مع حلفائنا? أعلن عن استراتيجية جديدة لمواجهة مجموعة واسعة من الأنشطة الإيرانية المدمرة."

وأضاف "أولا? سنعمل مع حلفائنا لمواجهة أنشطة النظام المزعزعة للاستقرار ودعم الإرهابيين في المنطقة و سنضع عقوبات إضافية على النظام لمنعه من تمويل الإرهاب وسنعالج برنامج انتشار الصواريخ والأسلحة التي تهدد جيرانها، والتجارة العالمية، وحرية الملاحة, وأخيرًا سنقطع كافة السبل أمام النظام لحيازة السلاح النووي."

وتابع "وأعلن اليوم عن عدة خطوات رئيسية لإدارتي في سبيل تنفيذ هذه الاستراتيجية."

وقال الرئيس الأمريكي في هذا الشأن "يبدأ تنفيذ استراتيجيتنا مع الخطوة التي طال انتظارها لفرض عقوبات صارمة على قوات الحرس الثوري الإيراني. فالحرس الثوري هو الميليشيا والقوة الإرهابية الفاسدة للمرشد الأعلى الإيراني التي اختطفت أجزاء كبيرة من اقتصاد إيران واستولت على أموال الوقف الديني الضخمة لتمويل الحرب والارهاب في الخارج? وهذا يشمل الدكتاتور السوري، وتزويد الوكلاء والشركاء بالصواريخ والأسلحة لمهاجمة المدنيين في المنطقة، بل والتآمر على تفجير مطعم مشهور هنا في واشنطن."

وأضاف "لقد خولت وزارة الخزانة لمواصلة فرض عقوبات على كامل قوات الحرس الثوري لدعمها للإرهاب وتطبيق العقوبات على مسؤوليها ووكلائها وفروعها. وأحث حلفائنا على الانضمام إلينا في اتخاذ إجراءات قوية للحد من استمرار السلوك الخطير والمزعزع للاستقرار في إيران، بما في ذلك فرض عقوبات شاملة خارج الاتفاق النووي وتستهدف برنامج النظام للصواريخ الباليستية ودعم الإرهاب وجميع الأنشطة المدمرة التي يوجد العديد منها."

وفي شأن البرنامج النووي الإيراني? قال الرئيس الأمريكي "لقد تصاعد عدوان النظام الخطير منذ توقيع الاتفاق النووي. وفي نفس الوقت? تلقى النظام تخفيفًا للعقوبات بينما هو يواصل تطوير برنامج صواريخه. كما أبرمت إيران عقود عمل مربحة مع أطراف أخرى في الاتفاق."

وأضاف "عندما تم الانتهاء من الاتفاق في عام 2015، وأقر الكونغرس قانون مراجعة الاتفاق النووي الإيراني لضمان سماع صوت الكونغرس بشأن الاتفاق? فإن هذا القانون? ومن بين شروط أخرى، يتطلب من الرئيس، أو من ينوب عنه، أن يشهد بأن تعليق العقوبات بموجب الاتفاق أمر مناسب واستنادًا على قياس التدابير الأخرى التي اتخذتها إيران لإنهاء برنامجها النووي الغير مشروع."

وتابع "أعلن اليوم وبناءً على السجل والوقائع التي طرحتها أننا لا نستطيع ولن نقدم هذه الشهادة. ولن نواصل السير على طريق يمكن أن نتوقع نتيجته وهو المزيد من العنف والمزيد من الإرهاب والتهديد الحقيقي جدا في أن تتمكن إيران من إحداث اختراق في مجال السلاح النووي."

واستطرد الرئيس الأمريكي قائلا "ولهذا فقد وجهت إدارتي للعمل عن قرب مع الكونجرس وحلفائنا لمعالجة العديد من العيوب الخطيرة في الاتفاق وحتى لا يمكن للنظام الإيراني أبدًا من تهديد العالم بالأسلحة النووية."

وأشار الرئيس ترامب إلى أن العيوب في الاتفاقية تشمل عدم كفاية آليات التنفيذ والصمت التام تقريبًا بشأن برنامج الصواريخ الإيرانية? مبينا أن الكونجرس قد بدء بالفعل في العمل على معالجة هذه المشاكل والعيوب.

وقال إن "مجلس الشيوخ يقوم بصياغة تشريع من شأنه تعديل قانون مراجعة الاتفاق النووي الإيراني لتعزيز الإنفاذ، ومنع إيران من تطوير صاروخ باليستي عابر للقارات وهذا أمر مهم للغاية وجعل جميع القيود المفروضة على النشاط النووي الإيراني دائمة بموجب القانون الأمريكي وأنا أؤيد هذه المبادرات."

وأضاف "ومع ذلك، وفي حال لم نتمكن من التوصل إلى حل من خلال الأمل مع الكونغرس وحلفائنا، فإنه سيتم إنهاء الاتفاق. وهذا أمر قيد المراجعة المستمرة ويمكنني أن ألغي مشاركتنا بصفتي الرئيس وفي أي وقت."

وأستشهد الرئيس الأمريكي بكوريا الشمالية? قائلا "وكما شاهدنا في موضوع كوريا الشمالية فكلما تجاهلنا التهديد فكلما أصبح التهديد أسوأ. ولذلك? فنحن مصممون على ألا يحصل الراعي الرئيسي للإرهاب في العالم على الأسلحة النووية."

وخلص الرئيس الأمريكي في كلمته إلى القول "ونأمل أن تجبر هذه التدابير الموجهة إلى الديكتاتورية الإيرانية? الحكومة على إعادة تقييم سعيها للإرهاب على حساب شعبها. ونأمل أن تساعدنا أعمالنا اليوم على تحقيق مستقبل السلام والاستقرار والازدهار في الشرق الأوسط."

المملكة تؤيد وترحب باستراتيجية ترمب الحازمة تجاه إيران

تبدي المملكة تأييـدها وترحيبها بالاستراتيجية الحازمـة الـتي أعلن عنها الرئيس دونالد ترمـب رئيس الولايـات المتحدة الأمريكيـة تجاه إيران ونهجها العدواني ، مشيدة برؤية فخامته في هذا الشأن والتزامه بالعمل مع حلفاء الولايات المتحدة الأمريكيـة في المنطقة لمواجهـة التحديات المشتركة وعلى رأسها سياسات وتحركات إيران العدوانية في المنطقة.

وتؤكد المملكةسـبق لهـا أن أيــدت الاتفاق النووي بين إيران والدول 5+1إيمانا منها بضرورة الحد من انتشار أسلحة الدمار الشامل في منطقـتنا والعالم ، وأن يؤدي ذلك إلى منع إيران من الحصول على سلاح نووي بأي شكل كـان ، وحرصا منها على تحقيق الأمن والسلام فيهما ، إلاّ أن إيران استغلت العائد الاقتصادي من رفع العقوبات واستخدمته للاستمرار في زعزعة الاستقرار في المنطقة وبخاصة من خلال برنامج تطوير صواريخها الباليستية ، ودعمها للإرهاب في المنطقة بما في ذلـك حزب الله والميليشيات الحوثية ، ولم تكتفي إيران بذلك بل قامت في انتهاك صارخ وفاضح للقرارات الدولية بنقل تلك القدرات والخبرات للميليشيات التابعة لهـا بما في ذلك ميليشيا الحوثي التي استخدمت تلك الصواريخ لاستهداف المملكة ممـا يثبـت زيف الادعاءات الإيرانية ، بأن تطوير تلك القدرات هو لأسباب دفاعيـة واسـتمرارا لـنهج إيران العدواني فقـد قامـت مـن خلال حرسها الثوري وميليشيا الحـوثي التابع لهـا بالتعرض المتكرر لممرات الملاحة الدولية في البحر الأحمر والخليج العربي ، واستمرار إيران في الهجمات السيبرانية ضد المملكة ودول المنطقة.

ومن هذا المنطلق تؤكد المملكـة التزامها التام باسـتمرار العمـل مـع شركائها في الولايات المتحدة الأمريكية والمجتمع الدولي لتحقيـق الأهـداف المرجوة التي أعلن عنها فخامة الرئيس الأمريكي ، وضرورة معالجة الخطر الذي تشكله سياسات إيران على الأمن والسلم الدوليين بمنظور شامل لا يقتصر على برنامجها النووي ، بل يشمل كافة أنشطتها العدوانية ، ويقطع كافة السبل أمام إيران لحيازة أسلحة الدمار الشامل

سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باريس يستقبل الرحالة الزهراني

استقبل معالي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى فرنسا الدكتور خالد بن محمد العنقري في باريس أمس ، الرحالة فهد الزهراني .

ووقع معاليه خلال الاستقبال على "وثيقة وطن "التي تحمل تواقيع سفراء خادم الحرمين الشريفين في كل دولة يمر بها الرحالة الزهراني ، متمنيًا له كل التوفيق في إكمال مسيرته .

يذكر أن الرحالة الزهراني بدأ رحلته منذ شهر ذو القعدة الماضي بمناسبة مبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وليًا للعهد وكانت مدينة الباحة نقطة الانطلاق تحت عنوان "السعودية بلد السلام" 

سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان يلتقي رئيس حزب الرابطة الإسلامية الشعبية في باكستان

التقى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية باكستان الإسلامية نواف بن سعيد المالكي في مكتبه بمقر السفارة في اليوم، رئيس حزب الرابطة الإسلامية الشعبية عضو الجمعية الوطنية الباكستانية شيخ رشيد أحمد .

وجرى خلال اللقاء، تبادل الأحاديث الودية ومناقشة عدد من الموضوعات المشتركة بين البلدين

الشيخ السديس يلتقي مدير شرطة العاصمة المقدسة

أشاد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس خلال لقائه مدير شرطة العاصمة المقدسة العميد فهد مطلق العصيمي, بالجهود العظيمة التي تبذل من قبل رجال الأمن في سبيل خدمة الحرمين الشريفين وحماية هذه البلاد المباركة.
وأكد معاليه أهمية مد جسور التعاون بشكل مستمر بين الرئاسة وشرطة العاصمة المقدسة ومختلف القطاعات الأمنية؛ لتقديم أفضل الخدمات لقاصدي المسجد الحرام من زوار وعمار والعناية بهم، بما يحقق توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-.
وبيَّن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي, أهمية الالتفاف والتلاحم مع القيادة الرشيدة -رعاها الله-، وأن نحمد الله عز وجل على ما من به علينا من نعم كثيرة وأهمها نعمة الأمن والأمان.​

معرض "طريق البخور" في باريس يشهد إقبالا كبيرا من الزوار

شهد معرض "طريق البخور" الذي تنظمهٌ مؤسسة محمد بن سلمان ( مسك الخيرية ) بالعاصمة الفرنسية باريس في اليوم الثالث، إقبالاً كبيراً من الزوار الفرنسيين والأوروبيين والمهتمين بالثقافة والفنون الذين عبروا عن سعادتهم بزيارة المعرض.
ونوهوا بالتنظيم والفعاليات التي اشتمل عليها المعرض، مبدين إعجابهم بالأعمال والقطع الفنية المعروضة ، وبموهبة فنانيّ وفنانات المملكة المشاركين في المعرض.
وتضمن المعرض جلسات نقاش فنية أقامها المدير التنفيذي لمركز مسك للفنون البصرية أحمد ماطر، وشارك فيها نخبة من كبار النقاد الفنيين السعوديين والفرنسيين منهم الناقد والفنان الفرنسي باسكال بوس الذي أبدى إعجابه بالمعرض وما يضمه من قطع فنية رفيعة المستوى، بالإضافة إلى عدد من الفنانين ومتذوقي الفن من شتى أرجاء العالم.
ولم تقتصر زيارة المعرض الذي يهدف إلى نقل رسالة الفن السعودي المعاصر عالمياً على الكبار فحسب، بل كان للأطفال وجود فيه وسط أجواء مفعمة بالبهجة والجمال.
يذكر أن معرض " طريق البخور " يهدف كذلك إلى بناء جسور ثقافية وفنية بين المملكة ومنظمات الثقافة والفنون في مختلف دول العالم، وربط الفنانين السعوديين بنظرائهم الدوليين لإتاحة فرص تبادل المعارف والثقافات والخبرات.

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين , الأمير عبدالله بن بندر يرعى ختام جائزة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم " 39 "

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - , رعى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة بالإنابة مساء اليوم حفل تكريم الفائزين في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره التاسعة والثلاثين في المسجد الحرام.

وبدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم , ثم ألقى الأمين العام للمسابقة الشيخ منصور بن محمد السميح كلمة رحب فيها بالجميع , مؤكداً أن هذه المسابقة الدولية المباركة التي تقام في رحاب أم القرى هي تكريم لأهل القرآن وتشجيع لحفظ كتاب الله الكريم , لافتا النظر إلى أن الدورة الحالية من المسابقة حفلت بالجديد والمفيد حيث أقيم ضمن فعالياتها الملتقى الدولي بمشاركة 13 دولة ممن يقيمون مسابقات قرآنية وكذلك مضاعفة جوائز المتسابقين وزيادة تكريم المشاركين علاوة على مشاركة دول جديدة في المسابقة من دول أوروبا وأفريقيا .

وبين أن المسابقة حفلت بمشاركة 121 متسابقاً من 81 دولة تأهل منهم 75 متسابقاً للمنافسة على كتاب الله الكريم في بيته الحرام , مشيراً إلى أنه تم التنسيق مع الجامعة الإسلامية لقبول المتسابقين ممن تنطبق عليهم الشروط اللازمة ضمن المنح الدراسية , مشيداً بالخدمات المساندة، والأعمال الجليلة، والتعاون البناء المثمر الذي تبذله الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في سبيل نجاح برامج وفعاليات هذه الدورة , مقدما شكره لمعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، ولمعالي نائبه الشيخ الدكتور محمد بن ناصر الخزيم ، الذي وجَّه بتقديم كل ما تحتاجه الأمانة العامة للمسابقة وتذليل كافة الصعاب وتسخير كل الإمكانات من أجل إظهار المسابقة بالصورة اللائقة بها , كما شكر معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح آل الشيخ على دعمه ومتابعته للمسابقة , مقدراً في ذات الوقت جهود لجنة التحكيم وكافة اللجان العاملة في المسابقة .

بعد ذلك ألقى المتسابق محمد مصطفى عبدالفتاح من جمهورية مصر العربية كلمة المتسابقين أعرب فيها عن خالص الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – على اهتمامهما ودعمهما ليجتمع شمل أبناء الأمة الإسلامية في رحاب بيت الله العتيق للتنافس على حفظ كتاب الله الكريم , مؤكداً أن ما لقوه من تشجيع وعناية وحفاوة هو محل اعتزاز وتقدير المشاركين جميعا , مشيداً في ذات الوقت بالجهود المباركة التي بذلتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في تنظيم هذه المسابقة المباركة , سائلاً الله أن يثيب الجميع وأن يجعل ما قدموه في موازين حسناتهم .

إثر ذلك استمع الحضور إلى نماذج من تلاوات المتسابقين .

عقب ذلك ألقى معالي الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس كلمة عبر فيها عن سعادة رئاسة شؤون الحرمين في المشاركة في تنظيم هذه المسابقة القرآنية العظيمة مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد , وقال : نحمد الله عز وجل أن منّ على هذه البلاد المباركة بالعناية بالقرآن الكريم والتفيئ بظلاله , مبيناً أن هذه الأمة المباركة سارت في عصورها عبر التاريخ نحو العناية بكتابة الله العزيز وسنة نبيه صل الله عليه وسلم حتى هيأ الله عز وجل الإمام المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن – رحمه الله – ليمن عليه بأن يجمع الشمل على كتب الله الكريم وتتابع على هذا النهج القويم من بعده أبناؤه الملوك حتى عهدنا الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – , مؤكداً أن بلاد الحرمين تنعم ولله الحمد بالرعاية الكاملة والاهتمام البالغ من ولاة الأمر – أيدهم الله – وتعمل على تطبيقه في شتى المجالات والتحاكم به .

ونوه معاليه بما يوليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – من عناية واهتمام بهذه المسابقة الدولية ورعايته لها , مؤكداً أن هذه الرعاية الكريمة تجسد اهتمام ولاة الأمر في هذه البلاد الخيرة بكتاب الله الكريم وتربي الناشئة عليه والعناية به حفظا وتلاوة وعملا .

ثم ألقى معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ كلمة أكد فيها أن المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن – رحمه الله – قامت وتقوم على التوحيد والكتاب والسنة ومنهج السلف الصالح وتحرص على تطبيق القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة عملياً في حياة الناس وتأخذ منه نظامها وعليه تبني ركائزها , لافتا النظر إلى أنَّ هناك جهوداً كبيرة تُبذل في العناية بالقرآن الكريم محلياً ودولياً.

وأبان معاليه أن هذه المسابقة الدولية العريقة تأتي ثمرة من عطاءات قرآنية مستمرة فالمملكة بلد القرآن ومهوى أهل الإسلام وهذه المسابقة تؤكد أنَّ الخير موجود في نفوس شباب الأمة، والقرآن يعمر صدورهم، وتعاليمه تبرز في سلوكهم على الطريق المستقيم، والمنهج الوسط , مؤكداً أن رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيده الله – لهذه المنافسة القرآنية العالمية تعد تكريماً لأهل القرآن، وتشجيعاً للناشئة، وتحفيزاً للشباب من مختلف دول العالم لاستغلال أوقاتهم في مدارسة كلام الله تعالى.

وفي ختام الحفل كرم صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة بالإنابة أعضاء لجنة التحكيم والفائزين في أفرع المسابقة الأربعة , كما كرم الجهات الإعلامية والحكومية الداعمة للمسابقة .

حضر الحفل عدد من أصحاب الفضيلة والمعالي ورؤساء الدوائر الحكومية والأهلية في مكة المكرمة .

مركز خدمة العربية يصدر ثلاثة كتب توثيقية يرصد بها "الجهود السعودية في خدمة العربية ضمن إطار علمي

أصدر مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية كتبا علمية توثيقية حول الجهود السعودية في خدمة اللغة العربية بوجه عام وبرامجه الداخلية والخارجية بوجه خاص، حيث شارك في تأليفها أو إثرائها مجموعة من الباحثين السعوديين (رجالا ونساء) من جامعات متعددة، وأصدار كتاب (الجهود السعودية في خدمة اللغة العربية – السياسات والمبادرات) وكتاب (مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية – التأسيس والمهمات والبرامج) وكتاب (إصدارات مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية).

وأوضح الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي في تصريح خاص لوكالة الأنباء السعودية أن المركز يعتز بالجهود الوطنية الرائدة في خدمة اللغة العربية , وهي جهود ممتدة منذ عشرات السنين في الداخل والخارج على حد سواء، وذلك ما يعكس رؤية قادة هذه البلاد السديدة على مر العصور في أن خدمة اللغة العربية مسؤولية، وهي خدمة للدين والوطن.

وأشار إلى أن المركز رأى أن يطلق المرحلة الثانية من مشروعه (الجهود السعودية في خدمة اللغة العربية) الذي يهدف من خلاله إلى رصد هذه الجهود وتوثيقها، والإفادة من تجاربها وتقويمها، وهي ضمن مجالات عمل المركز في حقل التخطيط اللغوي، ورصد السياسات الوطنية في ذلك، وقد أطلق مرحلته الأولى فيه كتاب أصدره في بداية تأسيسه تناول جوانب محددة من الجهود السعودية في خدمة اللغة العربية، ويكمل المرحلة الثانية بإصداره كتابا يتضمن جوانب أخرى في الإطار ذاته، وذلك من خلال أبحاث علمية قدمها أساتذة متخصصون من جامعات سعودية متعددة، وهم: الأستاذ الدكتور محمود إسماعيل، الأستاذ الدكتور عبدالله البريدي، الأستاذ الدكتور محمد الربيع، الأستاذ الدكتور علي الحمود، الأستاذ الدكتور صالح الشثري، الدكتورة حسناء القنيعير، الدكتور خالد الحافي، الدكتور خالد القوسي، الدكتورة فاطمة العثمان، الدكتور إبراهيم الدبيان، الدكتور عبدالله الفلاح، الدكتور عبدالحميد السليمان، الدكتورة وفاء السبيل، الدكتور أحمد الهلالي، الدكتور ناصر الغالي، الدكتور سعد القحطاني، الدكتور صالح السحيباني، الدكتور عبدالله الوشمي، الأستاذ صالح الراجح، وبالتزامن مع هذا الكتاب أصدر المركز كتاباً آخر رصد فيه تجربة المركز، وقد تضمن جميع جهود المركز منذ تأسيس أمانته العامة، وذلك خلال الفترة (1433-1438هـ)، كما استعرض رؤى المركز وبرامجه ومشروعاته، وخططه التنفيذية.

كما أصدر المركز كتابا ثالثاً راصداً لجهود المركز في برنامج النشر العلمي الذي يتبناه المركز، وهو البرنامج الذي يرى المركز أنه مكتسب يثري به المكتبة العربية بكتب علمية تخدم العربية وعلومها، فقد أصدر أكثر من (130) إصداراً خلال السنوات الثلاث الأخيرة، شارك فيها قرابة (800) باحث من أنحاء العالم، وحرص المركز على أن يكون الكتاب مشابهاً في شكله العام للأدلة التي يصدرها في مجالات اللغة العربية وعلومها، حيث يتضمن نبذاً تعريفية بالسلاسل العلمية التي يصدرها المركز، ومختصرات عن كل كتاب، وسرداً للباحثين فيه.

أمير القصيم يزور مفتش وزارة التجارة والاستثمار بالمنطقة ويطمئن على صحته

زار صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم أمس , مفتش وزارة التجارة والإستثمار في المنطقة عبدالله نافع الرشيدي، الذي يرقد في المستشفى المركزي بمدينة بريدة واطمأن على صحته.

وتمنى سموه للرشيدي الشفاء العاجل , داعياً الله تعالى أن يمنّ عليه بالشفاء العاجل، مؤكداً أن الاخلاص الذي يقدمه أبناء هذا الوطن بمتابعتهم لكل الأعمال هو من الواجبات التي أمر الله بها، منوهاً بجهود العاملين في جميع القطاعات الذين هم سداً منيعاً في وجه كل من يحاول العبث في أمن وخيرات ومرتكزات البلد .

من جهته عبر مفتش فرع وزارة التجارة والإستثمار بالمنطقة عن شكره لسمو أمير منطقة القصيم على زيارته ولفتته الانسانية غير المستغربة، وأن يجزيه خير الجزاء .

رافق سموه خلال الزيارة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز ، ومدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة مطلق الخمعلي ، ومدير فرع وزارة التجارة المهندس منصور الضبعان ، ومدير المستشفى المركزي بمدينة بريدة احمد الربيش

الروس يقضون ليلة ممتعة مع ثلاثة أفلام سعودية

قضى الشعب الروسي ليلة البارحة, لحظات ممتعة في مشاهدة ثلاثة أفلام سعودية عرضت ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي السعودي في روسيا الذي نظمته وزارة الثقافة والإعلام بالتزامن مع زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله- إلى روسيا الاتحادية.

 

وشاهد الجميع وسط أجواء باردة وممطرة غمرت العاصمة الروسية موسكو، عروض ثلاثة أفلام هي : فيلم شكوى للمخرجة هناء العمير، وفيلم المغادرون للمخرج عبدالعزيز الشلاحي، وفيلم فضيلة أن تكون لا أحد للمخرج بدر الحمود.

 

وقدمت الأفلام الثلاثة الواقع الحقيقي للمجتمع السعودي، وما يتمتع به من سماحة في الدين، وتنوع ثقافي، وتقدم حضاري، حيث تناولت أفكاراً إنسانية تدعو للسلام الذي دعا إليه ديننا الإسلامي السمح، وتفخر به المملكة من خلال خدمة الحرمين الشريفين، والمسلمين.

 

كما قدمت الأفلام مشاهد أخرى أبرزت واقع المواطن السعودي في الحياة اليومية، وشراكته في مجالات التنمية في المجتمع بأسلوب درامي يظهر الحقيقة التي تخفيها بعض وسائل الإعلام المغرضة عنه.

 

واختتمت العروض الثلاثة بجلسة نقدية قدمها الناقد السينمائي الدكتور فهد اليحيا بحضور المخرجين : عبدالعزيز الشلاحي، وهناء العمير، تناول فيها طبيعة هذه الأفلام، ومضمونها الفكري والجمالي، مستعرضاً تجربة صناعة هذه الأفلام وظروف إنتاجها.

 

وشهدت الجلسة مداخلات عديدة من المشاهدين الروس عبروا فيها عن إعجابهم بالأعمال المعروضة، وقدموا قراءاتهم النقدية عنها.

 

وتأتي ليلة الأفلام السعودية ضمن برنامج ثقافي شامل نظمته وزارة الثقافة والإعلام في مركز نيومانيج للمعارض وسط موسكو، واشتمل معرض للفن السعودي الحديث، وندوة فكرية، وعروض فلكلورية شعبية، ومقاطع موسيقية وطنية.

بينما تُشدّد الميليشات وطأتها عليهم وتزيد الحصار مركز الملك سلمان للإغاثة ينفّذ مشروعًا لمكافحة سوء التغذية للأم والطفل في الحُدَيدة

 

بينما تُشدّد الميليشات وطأتها عليهم وتزيد الحصار, نفذ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية, مشروع لمكافحة سوء التغذية للأطفال والأمهات الحوامل والمرضعات في محافظة الحديدة، يستهدف 77556 طفلاً دون سن الخامسة و 19386 من الأمهات الحوامل والمرضعات.

 

ويتكون المشروع من 256 فرد ميداني متخصص ينقسمون لـ 10 فرق ميدانية للنزول للقرى والمديريات المستهدفة وهي المراوعة و الزيدية والحجيلة والقاناوس والسخنة والمغلاف.

 

ويأتي المشروع, ضمن إسهامات المركز في مجال علاج حالات سوء التغذية الحاد من الأطفال و حالات سوء التغذية المتوسط والتوعية بالإضافة إلى الرعاية الصحية المتكاملة.

قطاع الأعمال السعودي يشارك في "منتدى الأعمال العربي الإيطالي الأول" بميلانو الخميس المقبل

يشارك عدد من أصحاب الأعمال السعوديين في فعاليات منتدى الأعمال العربي الإيطالي الأول, الذي تنظمه الغرفة العربية - الإيطالية المشتركة في مدينة ميلانو الايطالية في 12 أكتوبر الجاري، وذلك تحت رعاية وزارة الخارجية الإيطالية، وبالتعاون مع اتحاد الغرف العربية والجامعة العربية والغرفة التجارية في ميلانو وPromos , وبمساهمة بنك Intesa Sanpaolo.

وأشار النائب الأول لرئيس الغرفة العربية - الإيطالية المشتركة يوسف الميمني, إلى أن المنتدى يحظى بمشاركة نخبة متميزة من الوزراء المعنيون بالاقتصاد والاستثمار في الدول العربية وإيطاليا وفي مقدمتهم وزير التنمية الاقتصادية الإيطالي كارلو كاليندا، ووزير التجارة والصناعة الكويتي خالد ناصر عبد الله الروضان، ووزير الخارجية والتعاون الدولي أنجيلينو ألفانو، ووزير التجارة والصناعة في البحرين راشد الزياني، إضافة إلى حضور رؤساء وقيادات الغرف التجارية في الدول العربية، وممثلي القطاع الخاص من الجانبين العربي والإيطالي، والغرف التجارية العربية - الأجنبية المشتركة، بالإضافة إلى الهيئات والمنظمات الاقتصادية العربية والإيطالية المتخصصة، وخبراء اقتصاد ومال.

وأوضح أنّ المنتدى يهدف إلى تعريف مجتمع الأعمال في كل من إيطاليا والدول العربية على آفاق العلاقات الاقتصادية والتجارية العربية - الإيطالية، والفرص الاستثمارية المتاحة لدى الجانبين خصوصا في مجال الخدمات المالية، والصناعة، والسياحة، والطاقة المتجددة، وإقامة شبكة تواصل ولقاءات بين أصحاب الأعمال العرب والإيطاليين، لتهيئة علاقات تعاون استراتيجية وشراكة تجارية ناجحة.

وشدد الميمني على أنّ المنتدى يفسح المجال أمام مد جسور التعاون بين القطاع الخاص العربي والإيطالي بما فيه مصلحة الالتقاء بالنظراء من الجانب الإيطالي لإقامة مشروعات مشتركة وشراكة أعمال مفيدة، لافتاً إلى أنّ المنتدى يؤكد على ما تتمتع به الدول العربية وإيطاليا من تاريخ حافل من العلاقات الاقتصادية في مجالات الطاقة والصناعة والسياحة والزراعة والغذاء، كما أنه سيلعب دورا مهما في زيادة الاستثمارات العربية في إيطاليا.

ويخاطب الجلسة الافتتاحية كل من رئيس اتحاد الغرف العربية العين نائل رجا الكباريتي، ورئيس الغرفة العربية - الإيطالية المشتركة، ورئيس الغرفة التجارية في ميلانو مونزا بريانزا ولودي كارلو سانغالي، وممثل الحكومة الإيطالية والسلطة المحليّة في إقليم لومبارديا، إضافة إلى وكيل وزارة التجارة الخارجية والصناعة في دولة الإمارات العربية المتحدة عبد الله آل صالح، ووكيل وزارة التنمية الاقتصادية في إيطاليا إيفان سكالفاروتو.

كما يشمل المنتدى انعقاد ورش عمل تتناول مواضيع حول "الخدمات المالية والفرص الجديدة" و "التصنيع والاستراتيجيات الإقليمية"، بكون إيطاليا شريك للتصنيع والتنويع لدول الشرق الأوسط وشمال افريقيا، إضافة إلى ورشة عمل حول "آفاق العلاقات الاقتصادية العربية الإيطالية".

يذكر أن العلاقات الاقتصادية الايطالية شهدت خلال السنوات الماضية تطوراً ملحوظاً نتيجة لدعم القيادة السياسية في البلدين، ووجود عدد من الاتفاقيات التجارية والاقتصادية الموقعة بينهما، فضلاً عن إنشاء اللجنة السعودية الايطالية المشتركة للتعاون الاقتصادي والصناعي وتأسيس مجلس الأعمال السعودي الايطالي المشترك مما أسهم في نمو حجم التبادل التجاري وتدفق الاستثمارات المشتركة.

وتعد ايطاليا من بين أكبر الشركاء التجاريين للمملكة في دول الاتحاد الأوروبي وعلى المستوى الدولي، كما تحتل المرتبة الأولى بين دول الاتحاد من ناحية الاستثمار الأجنبي المباشر في المملكة، ووصل حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 27.7 مليار ريال عام 2016م, فيما بلغ حجم التبادل التجاري بين إيطاليا والدول العربية حوالي 23 مليار يورو عام 2016 (9 مليار واردات في مقابل 14 مليار صادرات). .

حالة الطقس المتوقعه اليوم السبت

توقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في تقريرها عن حالة الطقس لهذا اليوم - بمشيئة الله تعالى - استمرار نشاط الرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار تحد من مدى الرؤية الأفقية على مناطق ( الرياض، القصيم، حائل، الحدود الشمالية ), وكذلك على الأجزاء الشمالية من المنطقة الشرقية والأجزاء الشرقية من منطقتي المدينة المنورة و مكة المكرمة, في حين تكون السماء غائمة جزئياً مع فرصة لتكون السحب الرعدية على مرتفعات جازان وعسير، الباحة تمتد إلى الأجزاء الجنوبية من مرتفعات مكة المكرمة .

وأورد التقرير أن حركة الرياح السطحية على البحر الأحمر شمالية غربية إلى شمالية بسرعة 15 - 40 كم/ساعة، وارتفاع الموج من متر إلى مترين، وحالة البحر متوسط الموج ، بينما تكون على الخليج العربي شرقية إلى جنوبية شرقية بسرعة 16-36 كم/ساعة ، وارتفاع الموج من نصف المتر إلى متر ونصف ، وحالة البحر خفيف إلى متوسط الموج

دخول الجماهير مجاناً لمباراتي المنتخب السعودي مع جامايكا وغانا

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم اليوم ، دخول الجماهير الرياضية مجاناً لملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بمحافظة جدة، لحضور مباراتي الأخضر السعودي الودية غدٍ أمام منتخب جامايكا وأمام منتخب غانا يوم الثلاثاء القادم.

وتمثل المباراتان مرحلة من مراحل استعداد الأخضر السعودي للمشاركة في نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا التي ستنطلق في الرابع عشر من يونيو المقبل .

ويأتي هذا الإعلان دعماً من الاتحاد السعودي للمنتخب السعودي في مشواره التحضيري للمشاركة العالمية، وتقديراً للجماهير الرياضية التي اعتاد منتخبها على مؤزرتها له في جميع المناسبات الكروية الإقليمية والقارية والعالمية.

دخول الجماهير مجاناً لمباراتي المنتخب السعودي مع جامايكا وغانا

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم اليوم ، دخول الجماهير الرياضية مجاناً لملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بمحافظة جدة، لحضور مباراتي الأخضر السعودي الودية غدٍ أمام منتخب جامايكا وأمام منتخب غانا يوم الثلاثاء القادم.

وتمثل المباراتان مرحلة من مراحل استعداد الأخضر السعودي للمشاركة في نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا التي ستنطلق في الرابع عشر من يونيو المقبل .

ويأتي هذا الإعلان دعماً من الاتحاد السعودي للمنتخب السعودي في مشواره التحضيري للمشاركة العالمية، وتقديراً للجماهير الرياضية التي اعتاد منتخبها على مؤزرتها له في جميع المناسبات الكروية الإقليمية والقارية والعالمية.

وزير التجارة والاستثمار: المملكة وروسيا غنيتان بالموارد الطبيعية ويشتركان في نفس الرؤى بتنويع الاقتصاد

أكد معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي أن المملكة العربية السعودية وروسيا الاتحادية غنيتان بالموارد الطبيعية ويشتركان في نفس الرؤى بتنويع الاقتصاد.

وقال : إن هذا سيعطينا مجالا كبيرا للتعاون بين البلدين وحاليا هناك نقاش مع شركات روسية في مجال النقل والبترول والغاز ، كما أن هناك شركات روسية أخذت عقودا كبيرة في مجال تحلية المياه في الرياض وغيرها من الشركات.

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به معالي الوزير القصبي عقب انطلاق أعمال منتدى الاستثمار السعودي الروسي الأول الذي أقيم تحت عنوان "الاستثمار نحو بناء شراكة قوية" وتنظمه الهيئة العامة للاستثمار بالتعاون مع مجلس الغرف السعودية والمجلس السعودي الروسي المشترك، في موسكو

وأضاف قائلا:" إن العلاقات السعودية الروسية مرت عبر التاريخ بمراحل ومواقف مختلفة إلا إننا نحن اليوم مصالحنا ومواقفنا تتلاقى في كثير المواقف العالمية المشتركة.

وأكد معاليه حرص المملكة على خدمة مصالحها الاقتصادية والسياسية ومصالحها كافة ، مشيرا إلى أن هذه الزيارة ستنقل - إن شاء الله - العلاقة إلى آفاق وطموحات جديدة.

وبين معاليه أن اللجنة السعودية الروسية المشتركة التي ستعقد في الرياض بعد ثلاثة أسابيع بحضور وزير الطاقة الروسي ، لطرح الفرص الواعدة ومناقشة المشكلات والتحديات التي تعترضها مؤكدا أن الإرادة قوية والدعم السياسي بين البلدين موجود لتعزيز وفتح آفاق جديدة وهذا سيكون سببا أساسيا في النجاح.

وحول التوجه للاستثمار في روسيا والمملكة والقطاع الذي سيحصل على النصيب الأكبر من الاستثمار؟ قال معاليه : سنبدأ بمجال النفط ومشتقاته والبتروكيماية ومجال الطاقة بصفة عامة ثم مجال التصنيع الوطني لبعض المنتجات العسكرية مع إمكانية دعم فتح الصناعات الوطنية وتعزيزها لبعض المنتجات العسكرية بالإضافة إلى قطاع المعادن، لافتا إلى أن الفرص الواعدة كثيرة لكن قطاع الطاقة والنفط هما القطاع الأول.

وأضاف: هناك توجه الآن لتحديد الفرص الاستثمارية الواعدة في مجال البتروكيماوية ومجال الطاقة ومجال الزراعة ومجال التبادل التجاري المشترك بين البلدين ، والتوجه حاليا هو رفع هذه الأرقام.

ولفت معاليه إلى أن الاستثمار طريق ذو اتجاهين استثمار في المملكة العربية السعودية واستثمار في روسيا الاتحادية، وقال: الأهم كيفية الاستفادة من مقومات البلدين التنافسية ومراكز ومكامن القوة فيهما فموقع المملكة الجغرافي يعزز من صادرات المنتجات الروسية للقارات والوصول للقارات الأخرى، وموقع أيضا روسيا الجغرافي يعزز المنتجات السعودية للوصول إلى أماكن أخرى فالاستثمار هنا وهناك وحول الشركات الأربع التي تم تسليمها تراخيص عمل للاستثمار في المملكة ، أوضح معاليه أن من بينها شركتان صناعيتان وآخرتان في القطاع الخدمي وهذه البداية وإن شاء الله نأمل أن تزيد مع الوقت عن طريق التسويق والتعريف بالفرص مشيرا إلى وجود 85 من رجال الأعمال السعوديين في موسكو وأبرز الشركات كشركة أرامكو وسابك ومعادن وغيرها فيما يشارك في المعرض المصاحب للمنتدى 27 جهة متنوعة من صناعات بتروكيماوية وطاقة ومنتجات وكابلات وأجهزة كهربائية.

وتحدث معاليه عن رؤية المملكة 2030 ، وقال: إن الجانب الروسي تفاعل مع الرؤية وهو متحمس كثيرا والدليل على ذلك أولا تشكيلهم اللجنة السعودية الروسية المشتركة وتشكيل فريق لمعالجة المعوقات والتحديات التي يواجهها رجال الأعمال السعوديين.

وأكد معاليه أن انعقاد اللجنة السعودية الروسية المشتركة بعد ثلاثة أسابيع في الرياض ووجود 85 من رجال الأعمال السعوديين في هذه الزيارة ومشاركة صندوق الاستثمارات الروسي في تنظيم المنتدى وحضور عدد من الوزراء الروس دليل على أن الفرص والجدية موجودة نحو تعزيز العلاقات الاقتصادية التجارية الاستثمارية بين البلدين وفتح قنوات للتواصل وتبادل الزيارات والتبادل التجاري والتعريف بالفرص الواعدة بين البلدين.

وبين معالي وزير التجارة والاستثمار أنه تم تخصيص 200 بعثة للابتعاث في مجالات التقنية والكهرباء والنفط.