سبت ٣١ محرّم ١٤٣٩

اخبار محلية و عربية و عالمية

وفد برنامج الزيارات العالمية لمركز الملك سلمان للشباب يختتم برنامج زيارته لفرنسا

اختتم وفد برنامج الزيارات العالمية لمركز الملك سلمان للشباب رحلته إلى الجمهورية الفرنسية التي استمرت خلال الفترة من 8 إلى 12 أكتوبر 2017م .

وقام الوفد المكون من ثمانية شاب وفتاة بزيارة شركات ومؤسسات عالمية بهدف اكتساب الخبرة والمعرفة, إضافةً إلى لقاءهم مجموعة من التنفيذيين وقيادات قطاع الأعمال في فرنسا .

وكانت البداية مع زيارة حاضنة الأعمال الفرنسية لاكتشاف الفرص المتاحة في العالم أمام المنشآت الصغيرة، ومن ثمّ الشركات المتخصصة في تصميم وبناء الأنظمة الإلكترونية والأمان الرقمي والمعروفة بإسهامها التقني في مشاريع قطار المشاعر وخلال موسم الحج .

وشمل البرنامج أيضًا زيارة مقر شركة طيران كبرى بمدينة تولوز، حيث اطّلع الشباب على خطط تصميم وإنتاج الطائرات الخاصة بالشركة، كما زار الوفد مقر الشركات المهتمة بصناعة سيارات ومركبات صديقة للبيئة تعمل بالكهرباء كليًا .

وتعرف الوفد على مشاريع المُسرّعة وبرامجها لدعم رواد الأعمال والمنشآت، حيث أكدت الشركات الفرنسية بحثها عن الإمكانات الموجودة في السوق السعودي .

كما زار الوفد عددًا من الشركات التي تمتلك نخبة العلامات العالمية، والتقوا بكبار مسؤوليها وتجولوا في مبانيها لاكتشاف تاريخها والتغييرات التي طرأت عليها وطريقة تطورها .

وحضر الوفد خلال الزيارة إحدى الفعاليات التي تتيح لرواد الأعمال الناشئين حيث استعرضوا مشاريعهم أمام الزوار والمستثمرين ، واطلعوا على نماذج الأعمال التي قدمها أصحاب المنشآت والمشاريع الصغيرة بين تطبيقات الذكاء الاصطناعي والحلول التكنولوجية والرقمية المبتكرة وما شابهها من المشاريع المستقبلية .

ومثلت زيارة وزارة الخارجية الفرنسية إحدى أبرز محطات برنامج الزيارات العالمية ، حيث استقبل الوفد مدير شؤون الشرق الأوسط، وتم التطرق إلى رؤية المملكة 2030 التي تحدث عنها الوفد وأوضحوا كيفية إسهام الشباب في صنع المستقبل الوطني السعودي .

كما أدرج الوفد ضمن برنامجه زيارة معرض "طريق البخور" الذي أقامته مؤسسة مسك الخيرية بمقر اليونسكو في باريس بحضور معالي الأمين العام لمركز الملك سلمان للشباب الأستاذ بدر العساكر، ومعالي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى فرنسا الدكتور خالد العنقري وعدد من الشخصيات الدبلوماسية والفنية .

وقام الوفد كذلك بزيارة إلى متحف اللوفر للتعرف على الفنون التي كانت نتاجًا للتراث الأوروبي عمومًا .

من جهتهِ ، أبدى الرئيس التنفيذي لمركز الملك سلمان للشباب محمد العسيري رضاه التام عن ما حققه برنامج الزيارات العالمية من مكتسبات خلال رحلته في فرنسا ، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة حققت أهدافها المتمثلة في إلهام الشباب ورفع مهاراتهم وإيجاد البيئة والظروف المناسبة لهم لتطوير الأفكار والمبادرات التي يعملون عليها، بالإضافة إلى توفير الموارد التي يحتاجون إليها من معرفة وعلاقات دولية وخبرات والاطلاع على الممارسات المثلى في مجالات الأعمال والعلوم والتطوير المجتمعي .

وأضاف العسيري قائلًا : “نحن نؤمن أننا جزء من هذا العالم و شبابنا مصدر فخر واعتزاز في كل المشاركات الدولية ، وهذه الرحلة هي أحد البرامج الممتدة لمركز الملك سلمان للشباب التي نأمل أن تكون فرصة لنا وللآخر بغية المعرفة والاطلاع وبناء روابط مهنية وإنسانية مع العديد من الثقافات وعلى كل الأصعدة” .

مصدر مسؤول بوزارة الخارجية: المملكة تدين التفجيرين اللذين وقعا في قلب العاصمة الصومالية

أعربت المملكة العربية السعودية عن إدانتها للتفجيرين اللذين وقعا بتقاطعين مزدحمين في قلب العاصمة الصومالية مقديشو، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وقدم مصدر مسؤول بوزارة الخارجية، المواساة والعزاء لذوي الضحايا، ولجمهورية الصومال الشقيقة حكومةً وشعباً، مع التمنيات للمصابين بسرعة الشفاء، ومجدداً في الوقت نفسه وقوف المملكة مع الشقيقة جمهورية الصومال ضد الإرهاب والتطرف.

اتحاد كرة القدم يقرر زيادة نسبة رخص اللاعبين المحترفين السعوديين وغير السعوديين 5٪ بدلًا عن 3٪

قرر الاتحاد السعودي لكرة القدم زيادة النسبة المقررة لرخص اللاعبين المحترفين السعوديين وغير السعوديين المشاركين في الدوري السعودي للمحترفين بحيث تكون 5٪ بدلًا عن 3٪، وزيادة نسبة رخص المدربين في أندية الدوري السعودي للمحترفين بواقع 10٪ بدلًا عن 5٪.

ويأتي قرار الاتحاد السعودي باعتماد النسبة الجديدة باعتبارها رسوم تسجيل لعقود اللاعبين المحترفين السعوديين وغير السعوديين من إجمالي العقد مع النادي، سواء عن طريق الانتقال أو الإعارة، وكذلك بالنسبة للمدربين، استنادًا إلى اجتماع مجلس إدارة الاتحاد الذي عقد يوم الأربعاء 21 محرم 1439 الموافق 12 أكتوبر 2017 ، حيث تمت المصادقة على التعديلات الجديدة للقرار السابق.

ويهدف القرار إلى رفع مستوى التنظيم المالي والرقابي لدى الاتحاد السعودي، ولتقوية الضوابط الإدارية لدى الأندية بما يتناسب مع المرحلة الراهنة، وقد تقرر الإعلان عن اللوائح الخاصة بهذا القرار خلال الفترة المقبلة.

وأكد الاتحاد السعودي لكرة القدم بأنه سيبدأ بتطبيق النظام الجديد لرخصتي اللاعبين المحترفين والمدربين المشاركين في الدوري السعودي للمحترفين ابتداءً من الأول من يناير 2018.

الاتحاد السعودي لكرة القدم يعلن عن إقامة بطولة كأس سمو ولي العهد في نسختها الجديدة ابتداءً من الموسم المقبل

قرر الاتحاد السعودي لكرة القدم إقامة بطولة كأس سمو ولي العهد " كأس السوبر سابقاً " بدءًا من الموسم الرياضي المقبل .

وأوضح الاتحاد السعودي لكرة القدم بأن مباراة كأس سمو ولي العهد في الموسم المقبل ستجمع بطل كأس خادم الحرمين الشريفين، وبطل دوري المحترفين السعودي للموسم الرياضي الجاري 2017-2018م، وفي حال تحقيق أي نادٍ للقبين خلال الموسم، ستقام المباراة بين بطل كأس خادم الحرمين الشريفين والفريق صاحب المركز الثاني في بطولة دوري المحترفين السعودي.

ويأتي قرار الاتحاد السعودي لكرة القدم باعتماد مشاركة الطرفين المتأهلين في هذا الموسم لنهائي بطولة كأس سمو ولي العهد في الموسم المقبل انطلاقًا من قراره المعتمد في اجتماع مجلس الإدارة في 8 محرم 1439هـ الموافق 28 سبتمبر 2017م.

اكتمال وصول القوات الجوية السعودية للمشاركة في تمرين ( مركز التفوق الجوي ) لعام 2017

نال تسعة مخترعين سعوديين وسعوديات 21 ميدالية نظير عشرة اختراعات مسجلة في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية شاركوا بها في مسابقة معرض "وارسو" العالمي للاختراعات المقام في جمهورية بولندا، منها ستة اختراعات لأول مرة تشارك عالميًا، وذلك من بين 400 اختراع شارك بها مخترعون من قارات : آسيا، وأفريقيا، وأوروبا، والولايات المتحدة الأمريكية.

وتمثلت الاختراعات الستة في "لعبة الحروف التعليمية للصم" التي قدمها المخترع عايض السبيعي، وهي في مجالات : ( التعليم /الصم/الإعاقة/الترفيه/الألعاب) ويمكن للأشخاص السليمين والمكفوفين بطريقة برايل أن يشتركوا في لعبتها في آن واحد، وجرى تصنيع اللعبة، ويوجد لها تطبيق إلكتروني يمكن تحميله، وتوج المخترع نظيرها بالميدالية الذهبية من اتحاد المخترعين البرتغالي، والميدالية البرونزية من المعرض، وشهادة خاصة من مكتب براءات الاختراع المغربي "أوفيد".

والاختراع الثاني عبارة عن "طاولة برايل" للمخترعة الهنوف العبيشي، وهو متخصص في مجال الأجهزة الخاصة بالمكفوفين ومن لا يستطيع القراءة، وفكرته عبارة عن : طاولة بماسح ضوئي قارئ للنصوص يتحول سطح الطاولة فيما بعد إلى نتوءات بارزة تمكن الكفيف من قراءة الكتاب، ويمكن سماع صوت يترجم الكتاب عبر نظام صوتي يستفيد منه المكفوفين والأميين والأطفال، ونالت المخترعة نظيره ميدالية البلاتينيوم وهي أعلى ميدالية في المعرض، وجائزة من اتحاد المخترعين الماليزي، كما نالت الميدالية الفضية عن اختراعها "غلاف جوال للمكفوفين" الذي يمكن من خلاله قراءة الرسائل، واسم المتصل.

أما الاختراع الثالث فهو " لوحة التعزيز" للمخترعة لوله آل سريع، ويتكون من مجموعة من مفاتيح الاختيار التي يختار فيها المعلم المادة التي يدرسها عند دخول الفصل، فيما يقوم المعالج بتشغيل لوحة ضوئية مكونة من مجموعة مستويات ضوئية، وخلال الحصة التعليمية يقوم المعلم بالضغط على مفتاح كل مجموعة لإعطائهم الدرجات، ويتم زيادة مستوى الضوء، ويجري حفظ العلامة للطلاب.

كما تحتوي اللوحة على سماعات بحيث يتم سماع أصوات تساعد في تغيير الجو داخل الفصل، ويمكن إضافة اتصال لاسلكي بين اللوحة والحاسب المحمول الخاص بالمعلم، بحيث يتم نقل المعلومات بعد كل ادخال ويستخدمها المعلم نهاية السنة في تقييم مستوى الطلاب، كذلك تساعد اللوحة الطلاب في رؤية مستوياتهم بصورة جميلة وتقنية عالية، ونالت المخترعة نظيره الميدالية الفضية ودبلوم الاختراع من اتحاد المخترعين الروماني، وجائزة خاصة والميدالية الذهبية من البرتغال.

وجاء الاختراع الرابع بمسمى "غطاء الرأس" وهو عبارة عن تصميم خاص بلاستيكي يستخدم مره واحدة يستخدمه الأطباء أثناء إجراء العمليات، ويستخدم أيضًا للعناية بالشعر، وقدمته المخترعة عزة الغامدي التي نالت نظيره الجائزة الخاصة من المعرض مع مرتبة الشرف من اتحاد المخترعين الكندي، والميدالية الذهبية من اتحاد المخترعين التايواني، بينما توج الاختراع الخامس "صندوق حماية الدوريات الأمنية" للمخترعة صالحة الشهراني المشتمل على نظام دفاعي متطور لتعطيل المقذوفات قبل اصطدامها بالمركبة بالميدالية الذهبية، وجائزة أفضل اختراع من مركز الأبحاث الوطني التايلندي، والميدالية البرونزية من المعرض.

وحصل الاختراع السادس للمخترعة‏ جنى الشهراني "سيارة السلام " على الجائزة الخاصة من "أوفيد" والميدالية البرونزية من المعرض، وهو عبارة عن باب سيارة ذو تصميم معين يمكن فصله عن جسم السيارة اثناء الانقاذ بعد تعرض السيارة لحادث ويحتوي على جهاز شافط للدخان وجهاز شافط للزجاج المتناثر.

وتوزعت الميداليات المتبقية على اختراعات المخترعة : نسرين الخويطر التي حصلت على الميدالية الذهبية مع مرتبة الشرف عن اختراعها "نظام وجهاز استقبال الأمتعة في المطارات"، ونوف المحمادي التي حصلت على الميدالية الذهبية من اتحاد المخترعين البرتغالي، والميدالية الفضية في المعرض، وشهادة خاصة من مكتب براءات الاختراع المغربي "أوفيد"، والمخترعة ديما الرافع التي حصلت على الميدالية الذهبية، وجائزة وشهادة خاصة من اتحاد المخترعين الماليزي، وجائزة "أوفيد ".

يذكر أن معرض "وارسو" من المعارض العلمية المعتمدة من الاتحاد العالمي لجمعيات المخترعين "إيفيا" التي تعد المملكة العربية السعودية عضوًا فاعلاً فيها، ومعتمد من منظمة الملكية الفكرية " وايبوا" التابعة للأمم المتحدة.

9 سعوديون وسعوديات ينالون 21 ميدالية في معرض "وارسو" للاختراعات

نال تسعة مخترعين سعوديين وسعوديات 21 ميدالية نظير عشرة اختراعات مسجلة في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية شاركوا بها في مسابقة معرض "وارسو" العالمي للاختراعات المقام في جمهورية بولندا، منها ستة اختراعات لأول مرة تشارك عالميًا، وذلك من بين 400 اختراع شارك بها مخترعون من قارات : آسيا، وأفريقيا، وأوروبا، والولايات المتحدة الأمريكية.

وتمثلت الاختراعات الستة في "لعبة الحروف التعليمية للصم" التي قدمها المخترع عايض السبيعي، وهي في مجالات : ( التعليم /الصم/الإعاقة/الترفيه/الألعاب) ويمكن للأشخاص السليمين والمكفوفين بطريقة برايل أن يشتركوا في لعبتها في آن واحد، وجرى تصنيع اللعبة، ويوجد لها تطبيق إلكتروني يمكن تحميله، وتوج المخترع نظيرها بالميدالية الذهبية من اتحاد المخترعين البرتغالي، والميدالية البرونزية من المعرض، وشهادة خاصة من مكتب براءات الاختراع المغربي "أوفيد".

والاختراع الثاني عبارة عن "طاولة برايل" للمخترعة الهنوف العبيشي، وهو متخصص في مجال الأجهزة الخاصة بالمكفوفين ومن لا يستطيع القراءة، وفكرته عبارة عن : طاولة بماسح ضوئي قارئ للنصوص يتحول سطح الطاولة فيما بعد إلى نتوءات بارزة تمكن الكفيف من قراءة الكتاب، ويمكن سماع صوت يترجم الكتاب عبر نظام صوتي يستفيد منه المكفوفين والأميين والأطفال، ونالت المخترعة نظيره ميدالية البلاتينيوم وهي أعلى ميدالية في المعرض، وجائزة من اتحاد المخترعين الماليزي، كما نالت الميدالية الفضية عن اختراعها "غلاف جوال للمكفوفين" الذي يمكن من خلاله قراءة الرسائل، واسم المتصل.

أما الاختراع الثالث فهو " لوحة التعزيز" للمخترعة لوله آل سريع، ويتكون من مجموعة من مفاتيح الاختيار التي يختار فيها المعلم المادة التي يدرسها عند دخول الفصل، فيما يقوم المعالج بتشغيل لوحة ضوئية مكونة من مجموعة مستويات ضوئية، وخلال الحصة التعليمية يقوم المعلم بالضغط على مفتاح كل مجموعة لإعطائهم الدرجات، ويتم زيادة مستوى الضوء، ويجري حفظ العلامة للطلاب.

كما تحتوي اللوحة على سماعات بحيث يتم سماع أصوات تساعد في تغيير الجو داخل الفصل، ويمكن إضافة اتصال لاسلكي بين اللوحة والحاسب المحمول الخاص بالمعلم، بحيث يتم نقل المعلومات بعد كل ادخال ويستخدمها المعلم نهاية السنة في تقييم مستوى الطلاب، كذلك تساعد اللوحة الطلاب في رؤية مستوياتهم بصورة جميلة وتقنية عالية، ونالت المخترعة نظيره الميدالية الفضية ودبلوم الاختراع من اتحاد المخترعين الروماني، وجائزة خاصة والميدالية الذهبية من البرتغال.

وجاء الاختراع الرابع بمسمى "غطاء الرأس" وهو عبارة عن تصميم خاص بلاستيكي يستخدم مره واحدة يستخدمه الأطباء أثناء إجراء العمليات، ويستخدم أيضًا للعناية بالشعر، وقدمته المخترعة عزة الغامدي التي نالت نظيره الجائزة الخاصة من المعرض مع مرتبة الشرف من اتحاد المخترعين الكندي، والميدالية الذهبية من اتحاد المخترعين التايواني، بينما توج الاختراع الخامس "صندوق حماية الدوريات الأمنية" للمخترعة صالحة الشهراني المشتمل على نظام دفاعي متطور لتعطيل المقذوفات قبل اصطدامها بالمركبة بالميدالية الذهبية، وجائزة أفضل اختراع من مركز الأبحاث الوطني التايلندي، والميدالية البرونزية من المعرض.

وحصل الاختراع السادس للمخترعة‏ جنى الشهراني "سيارة السلام " على الجائزة الخاصة من "أوفيد" والميدالية البرونزية من المعرض، وهو عبارة عن باب سيارة ذو تصميم معين يمكن فصله عن جسم السيارة اثناء الانقاذ بعد تعرض السيارة لحادث ويحتوي على جهاز شافط للدخان وجهاز شافط للزجاج المتناثر.

وتوزعت الميداليات المتبقية على اختراعات المخترعة : نسرين الخويطر التي حصلت على الميدالية الذهبية مع مرتبة الشرف عن اختراعها "نظام وجهاز استقبال الأمتعة في المطارات"، ونوف المحمادي التي حصلت على الميدالية الذهبية من اتحاد المخترعين البرتغالي، والميدالية الفضية في المعرض، وشهادة خاصة من مكتب براءات الاختراع المغربي "أوفيد"، والمخترعة ديما الرافع التي حصلت على الميدالية الذهبية، وجائزة وشهادة خاصة من اتحاد المخترعين الماليزي، وجائزة "أوفيد ".

يذكر أن معرض "وارسو" من المعارض العلمية المعتمدة من الاتحاد العالمي لجمعيات المخترعين "إيفيا" التي تعد المملكة العربية السعودية عضوًا فاعلاً فيها، ومعتمد من منظمة الملكية الفكرية " وايبوا" التابعة للأمم المتحدة.

في إنجاز علمي سعودي .. اكتشاف 41 جينًا يتعرّف على السرطان الوراثي العائلي بالمملكة

تمكن مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بمدينة الرياض من تسجيل إنجاز علمي جديد في حقل الأبحاث الطبية للسرطان يعد الأول من نوعه في المنطقة من خلال تصميم حزمة جينية تحتوي على 41 جينًا أطلق عليها الفريق العلمي اسم "الأمل" H.O.P.E ) (Hereditary Oncogenesis Predisposition Evaluation )، وتستطيع هذه الحزمة التعرف على المرضى الذين يعانون من سرطان عائلي أو من لديهم استعداد وراثي للإصابة بالسرطان من خلال فحص عينة صغيرة من دم المريض.
ورأس الفريق العلمي كبيرة علماء أبحاث السرطان في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض الدكتورة خوله الكريّع، فيما ضم الفريق أطباء مستشفى الملك فيصل التخصصي : الدكتور عبدالخالد سراج، والدكتور طارق مسعودي، والدكتور فؤاد الدايل، والدكتور إسماعيل البدوي، والدكتور ناصر الصانع، والدكتور لؤي الأشعري، والدكتور علاء عبدالجبار، والدكتورة سمر الحمود، والدكتور سيف الصبحي، والدكتورة أسماء طلبه، والدكتور داحش عجارم، ومن مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية: الدكتور محمد الدويش، والدكتور خالد الزومان، والدكتورة منى الجبوري، والدكتور حسام بن يوسف .
وأوضحت الدكتور خلة الكريع في تصريح لها أنه جرى تطبيق فحص فاعلية حزمة الأمل ( H.O.P.E ) على 1300 مريض سعودي يعانون من الأمراض السرطانية الأكثر شيوعًا في المملكة ( 146 مريض سرطان غدة درقية ، 698 مريض سرطان ثدي ، 117 مريضة سرطان مبيض ، 352 مريض قولون ومستقيم)، ونشرت نتائج هذا البحث في مجلة الموروثات البشرية الأمريكية (Human Genetics)، وسجلت براءة التصميم في مكتب البراءات الأوروبية رقم: PCT/EP2017/070242، واعتمد بصورة عامة على عمر المريض كمتطلب لإدخال المرضى في هذه الدراسة.
وقالت : بفضل الله تعالى استطاعت حزمة الأمل ( H.O.P.E ) من خلال استخدام عينة صغيرة لدم المريض تقدر بأقل من 1 مليلتر من التعرف على وجود أسباب وراثية عائلية لـ 22% من سرطان المبيض، و 18% لسرطان الثدي والقولون، و 2.5% من سرطان الغدة الدرقية لمرضى دون سن الأربعين عامًا.
وأضافت أن من أهم التحديات التي تواجه أطباء السرطان وعلماء أبحاث الوراثة هي القدرة على التعرف بدقة على السرطانات الوراثية أو السرطانات ذات القابلية الوراثية التي تنتج عن الإصابة بعطب في جين معين ، وهذا العطب قد يورث بين أفراد العائلة الواحدة، ويتوارث أيضاً من جيل لآخر ، مبينة أنه على الرغم أن هذا النوع من السرطان الوراثي في الغالب لايشكل نسبة عالية من السرطان إلا أن الأطباء وعلماء الوراثة مهتمون جداً بالتعرف على الطفرة الجينية المسببة للسرطان الوراثي لسهولة منع حدوثه عند أفراد عائلة المصاب ، وبالتالي العمل على وقاية أفراد العائلة من الإصابة بالسرطان من خلال برامج توعية وقائية للمرضى الذين لديهم استعداد وراثي للسرطان ، وبتكثيف الفحوصات الدورية المبكرة أو من خلال إجراء جراحة وقائية لمنع ظهور أو حتى انتشار المرض بعد ظهوره في مراحله المبكرة .
وأشارت إلى أن أسباب القيام بهذه الدراسة هو اكتشاف عدم وجود برامج أو عيادات متخصصة في السرطانات الوراثية في المملكة، وعدم وجود دراسة علمية على شريحة كبيرة من المرضى للتعرف على نسبة السرطان الوراثي أو مدى انتشار السرطان الوراثي لدى المرضى السعوديين، مما استدعى الحاجة إلى تصميم حزمة جينية لا تحتوي فقط على الجينات الأساسية المستخدمة في التعرف على السرطان الوراثي في العرق الأمريكي والأوروبي وإنما إضافة جينات أخرى اعتمد فيها على نتائج أبحاث علمية على مرضى سعوديين، مبينة أن هذه الدراسة ذات أهمية كبيرة في التخطيط لبرامج وطنية شاملة للوقاية من السرطان الوراثي في المملكة .
وأفادت أن الدراسة تعد الأشمل من نوعها على مرضى السرطان السعوديين، وتثبت تفوق الفحص الجيني الذي أصبح سهلاً وفي متناول جميع المراكز الطبية المتقدمة لتميزه عن الطرق التقليدية في التعرف على المرضى الذين لديهم قابلية للسرطان الوراثي المتمثلة في الاعتماد على التاريخ العائلي للسرطان والذي قد لا يكون معروفاً أو متوفراً للأطباء .
وبينت أن الفحص الجيني باستخدام الحزمة الجينية أمل ( H.O.P.E ) استطاع التعرف على عطب جيني وراثي في حوالي 81% من سرطان المبيض، و 63% من سرطان الثدي من المرضى الذين لا يوجد لديهم تاريخ عائلي للسرطان، وسيؤدي بعون الله تعالى إلى التعرف على نسبة أكبر من أفراد عائلة المصاب بالسرطان الوراثي ومن ثم الإستفادة من برامج الوقاية .
يذكر أن البرامج الوقائية للسرطانات الوراثية أسهمت إلى حد كبير في خفض نسبة الإصابة بالسرطان في الدول المتقدمة في العقد الأخير التي يعرف عنها صغر متوسط أفراد العائلة، لذا فإن فعالية برامج الوقاية الوطنية من السرطان الوراثي سيكون لها دور أكثر فاعلية وتأثيراً في المجتمع السعودي - بإذن الله - من خلال الفحص الجيني لحزمة الأمل ( H.O.P.E ).

"العمل والتنمية الاجتماعية": فرق التفتيش تضبط 5520 مخالفة لقرار توطين قطاع الاتصالات عبر 13 ألف زيارة ميدانية منذ بداية 2017

كشف المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أبا الخيل، أن فرق التفتيش الميدانية في الوزارة ضبطت في جولاتها نحو 5520 مخالفة لأنظمة العمل في نشاط بيع وصيانة أجهزة الجوالات، من خلال 13184 زيارة ميدانية، منذ بداية العام الجاري (2017م).
وأكد المتحدث الرسمي للوزارة، أن فرق التفتيش مستمرة في ضبط المخالفين لقرار قصر العمل في النشاط على السعوديين، وفرض عقوبات على أصحاب العمل المخالفين، والعمالة الوافدة المخالفة .
وفي هذا الصدد، دعا أبا الخيل عملاء الوزارة إلى التعاون معها، والإبلاغ عن مخالفات قرار توطين قطاع الاتصالات، من خلال تطبيق "معاً للرصد"، حيث سيتم التعامل الفوري مع البلاغات، حرصاً على تحسين وتطوير بيئة سوق العمل وضبطها، كما يمكن أيضاً الإبلاغ عن أي مخالفات للقرار عبر الاتصال على هاتف خدمة العملاء الموحد 19911.
يذكر أن القرار الوزاري القاضي بقصر العمل في نشاط بيع وصيانة أجهزة الاتصالات وملحقاتها على السعوديين والسعوديات يهدف إلى إيجاد فرص عمل للسعوديين والسعوديات الراغبين في العمل بهذا النشاط، لما توفره هذه المهن من مردود مادي مناسب واستقرار وظيفي، والحفاظ على هذه المهنة لأهميتها أمنياً واجتماعياً واقتصادياً، والتضييق على ممارسات التستر التجاري.
ويشمل التطبيق القطاعي جميع فئات وأحجام المنشآت، سواء كانت عملاقة أو كبيرة أو متوسطة أو صغيرة.

مركز الملك سلمان لدراسات تاريخ الجزيرة العربية ينظم ملتقى كراسي البحث في الخارج .. مطلع صفر

ينظم مركز الملك سلمان لدراسات تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها في جامعة الملك سعود أعمال "الملتقى الثاني للكراسي والمراكز العلمية الممولة من المملكة في الخارج" تحت عنوان " الكراسي والمراكز العلمية: نافذة للتواصل الثقافي والتعاون الأكاديمي"، وذلك في الخامس من شهر صفر المقبل، برعاية معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، في قاعة حمد الجاسر بجامعة الملك سعود، ويستمر يومين بمشاركة 22 مشرفًا على أبرز الكراسي والمراكز التي تمولها المملكة العربية السعودية في الخارج.
وأوضح المشرف العام على المركز رئيس اللجنة التنظيمية للملتقى الدكتور عبدالله بن ناصر السبيعي في تصريح لـ"واس" أن هذا التجمع العلمي يأتي امتدادا للملتقى الأول الذي عقد قبل ثلاث سنوات وكان له صدى متميزا ونتائج إيجابية في أوساط الجامعات العالمية اقنعت كثيرًا من الكراسي والمراكز العلمية بها بأهمية المشاركة في هذا الملتقى مما زاد عددهم إلى الضعف، مبينًا أن الملتقى يضم أربع جلسات علمية تناقش مختلف اهتمامات كراسي البحث.
وأكد أن الملتقى سيسهم في ابراز جهود المملكة العربية السعودية التي بدأت منذ أكثر من 42 عامًا في تشجيع وتأسيس كراسي ومراكز البحث العلمية بعدد من الجامعات العالمية العريقة في الخارج إيمانا منها بأهمية التواصل العلمي والمعرفي مع محاضن العلم في الخارج، وتعزيزا لمد جسور الاتصال الثقافي والبحثي مع الدول والشعوب الصديقة، وإيجاد مجالات أرحب للتعرف على جوانب مهمة من مساهمة الحضارة العربية والإسلامية وتاريخها.
وأفاد أن الملتقى يهدف إلى تنمية روح التعاون العلمي والبحثي، وتحقيق شراكة علمية ومعرفية مع الجامعات ومراكز الأبحاث العلمية مما ينتج عنه تبادل الخبرات والتجارب ودعم الثقافة وترسيخ جذور التواصل والتعاون الدائم بين هذه المحاضن العلمية المتميزة، مبينًا أن مثل هذه اللقاءات العلمية التنسيقية تعد بمثابة أولوية للعاملين في مجال البحث العلمي تساعدهم في إيجاد حلول لتخطي العوائق والصعاب وتسهم في الثراء العلمي والمعرفي، وتعزز الشراكة العلمية بين الكراسي والمراكز السعودية مع نظرائها في الجامعات العالمية.ولفت الدكتور السبيعي النظر إلى أن الملتقى سيناقش عبر الجلسة الأولى برامج الكراسي والمراكز العلمية وانشطتها ودورها في خدمة الجامعة والمجتمع، بمشاركة المشرفين على كرسي الملك فيصل للفكر والثقافة الإسلامية في جامعة جنوبي كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، ومركز كارولينا لدراسات الشرق الأوسط والحضارات الإسلامية بجامعة نورث كارولينا، ومعهد دراسات الشرق الأوسط بجامعة جورج واشنطن، ومركز الدراسات الإسلامية بجامعة لندن، ومركز دراسات الشرق الأوسط بجامعة أكسفورد، ومركز أكسفورد للدراسات الإسلامية، ومركز الوليد بن طلال للدراسات والبحوث الأمريكية بالجامعة الأمريكية في بيروت، ومركز الدراسات العربية بجامعة هارفرد، وكرسي الأمير متعب بن عبدالله لأبحاث هشاشة العظام بجامعة الملك سعود.

وأشار إلى أن الجلسة الثانية من الملتقى ستبحث خبرات الكراسي والمراكز والمعاهد العلمية وتجاربها وتبادل الأفكار لتطويرها، بمشاركة مركز الملك فهد للدراسات الإسلامية والشرق أوسطية بجامعة اركنساس بالولايات المتحدة الأمريكية، وكرسي الملك عبدالعزيز للدراسات الاسلامية بجامعة سانت باربرا بكاليفورنيا، ومركز دراسات الشرق الأوسط بجامعة نورث ايسترن بالولايات المتحدة الأمريكية، وكرسي الملك عبدالعزيز للدراسات الإسلامية بجامعة بولونيا بإيطاليا، ومركز كمال ادهم للتلفزيون والصحافة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وكرسي الشيخ عبدالله بن سالم باحمدان للرعاية الصحية بجامعة الملك سعود، وكرسي الأدب السعودي بجامعة الملك سعود.
وبين أن الجلسة الثالثة ستخصص لمناقشة موضوع بحث أسس مشتركة للتعاون العلمي: إقامة الندوات وتبادل الزيارات، بمشاركة المشرفين على كرسي الملك فهد لأبحاث علوم السرطان بجامعة جورج واشنطن، وكرسي محمد العقيل للدراسات العربية- الأسيوية بجامعة سنغافورة الوطنية، وكرسي ناصر الرشيد للهندسة المدنية بجامعة تكساس، ومركز التميز لأبحاث واختبار الخرسانة بجامعة الملك سعود وكرسي حوار الحضارات بجامعة السوربون بباريس، ومركز عبدالله صالح كامل لدراسات القانون والحضارة الإسلامية بجامعة ييل بالولايات المتحدة الأمريكية، وكرسي عصام خاشقجي للمواد الكيميائية بجامعة كاليفورنيا، بينما ستخصص الجلسة الرابعة للقرارات واتخاذ التوصيات.
وأعرب الدكتور عبدالله السبيعي عن أمله في أن يحقق هذا الملتقى أهدافه العلمية الرامية إلى إضافة قيمة لنشاطات الكراسي والمراكز العلمية السعودية في الداخل والخارج في ظل رؤية المملكة 2030 التي تسعى لتعزيز التقدم في مؤسسات التعليم العالي بالمملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما لله - مقدما شكره لمعالي وزير التعليم على رعايته للملتقى، ولمعالي مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر على دعمه ومتابعته المستمرة لتنظيمه في رحاب الجامعة.

اتفاقية تعاون بين المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي ومجلس اعتماد برامج الصيدلة الأمريكي

استقبل المدير التنفيذي للمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي الدكتور أحمد بن يحيى الجبيلي بمكتبه في الرياض ، مساعد المدير التنفيذي للخدمات الدولية في مجلس اعتماد برامج الصيدلة الأمريكي مايكل روز، .
وناقش الطرفان خلال الاجتماع سبل التعاون بين المركز ومجلس اعتماد برامج الصيدلة، وبنود اتفاقية التعاون التي ستوقع قريباً ، وسيتم بموجبها إجراء عمليات تقويم واعتماد مشتركة لبرامج الصيدلة في الجامعات السعودية.
وشهد الاجتماع حضور وكيل جامعة الملك سعود للتخطيط والتطوير الدكتور يوسف العسيري، و نائب المدير التنفيذي للاعتماد المؤسسي بالمركز الدكتور صالح الغامدي.

الموانئ الأثرية على سواحل المملكة شاهد على تطور الحضارات القديمة في الجزيرة العربية

تزخر المملكة العربية السعودية, بعدد كبير من الموانئ التاريخية والأثرية على سواحل البحر الأحمر والخليج العربي يعود بعضها لأكثر من 5000 سنة، حيث كانت موانئ رئيسة للحضارات التي استوطنت الجزيرة العربية وشكلت أهم الحضارات الإنسانية وأكثرها تطورا على مدى التاريخ.

وكشفت التنقيبات الأثرية الأخيرة التي نفذتها فرق سعودية ودولية مشتركة بإشراف الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني, عن آثار ذات قيمة عالية تحت الأرض في عدد من هذه الموانئ أظهرت أنوعا من الأنشطة الاقتصادية في حضارات ما قبل الميلاد من خلال هذه الموانئ، وما كانت تستقبله من سفن للبضائع خلال فترات متعاقبة.

وكان لهذه الموانئ دور رئيس في استقبال البضائع الهندية والصينية حيث تم العثور على أنواع من الخزف الصيني تعود للقرون ما قبل الميلاد.

ومن هذه الموانئ التاريخية والأثرية "ميناء العقير" بالأحساء على ساحل الخليج العربي حيث يعد من المواقع التاريخية المهمة في المملكة وأول ميناء بحري فيها، كما كان الميناء الرئيس للحضارات المتعاقبة في الأحساء حتى عهد قريب.

وقد اهتم المؤسس الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه- بميناء العقير لكونه البوابة الاقتصادية للدولة السعودية الناشئة، وكان إلى عهد قريب قبيل تأسيس ميناء الدمام الميناء الرئيس الذي يفد إليه الزائرون لوسط الجزيرة العربية وشرقها.

ويعد العقير بوابة نجد البحرية ومعبر الاستيطان في المنطقة وقد استمر أثره السياسي والتجاري والعسكري والفكري واضحاً في الأدوار السياسية التي تعاقبت على الساحل الشرقي للجزيرة العربية ، إذ يعود عمق أقدم تبادل تجاري عبر العقير والبلاد المجاورة لها إلى العصور الحجرية، وقد تبين من فحص الأدوات الحجرية التي عثر عليها في هجر أنها تتكون من أحجار لا توجد أصلاً في مكونات سطحها، مثل الأحجار البركانية وأحجار الكوارتز وأنواع أخرى من الأحجار المختلفة ، وإنما استوردت من المناطق الغربية بالجزيرة العربية بعد أن تم فحصها من قبل علماء الآثار.

ولأهميته ولكونه الميناء الرئيس في شرقي البلاد، فقد شهد ميناء العقير أحداثا سياسية واقتصادية في عهد الملك عبد العزيز -طيب الله ثراه- ، حيث استخدمه الملك عبدالعزيز مقراً لمقابلة الموفدين البريطانيين واتخذه مقرا للمفاوضات مع الحكومة البريطانية, ففي عام 1334هـ/1915م اتجه الملك عبدالعزيز إلى العقير حيث عقد - رحمه الله - في مينائه مع السير بيرسي كوكس ممثل الحكومة الإنجليزية معاهدة العقير الشهيرة بتاريخ 18 صفر 1334هـ الموافق 26 ديسمبر 1915م. كما قرر الملك عبدالعزيز أن يكون ميناء العقير مكانا للاجتماع بالمندوبين الإنجليز لمناقشة الحدود بين نجد وشرقي الأردن والعراق ، ونتج عن ذلك توقيع ما يسمى ببروتوكول العقير عام 1341هـ/1922م.

وقد استمرت أهمية العقير بوصفه ميناءً ، إذ ازدهر في بداية الدولة السعودية إلى قرابة سنة 1365هـ/1945م، وبفعل تحول الطرق التجارية بعد اكتشاف النفط في بقيق والظهران تراجعت أهمية العقير لوجود طرق حديثة معبدة وبناء عدد من الموانئ الحديثة قريبة من منابع النفط والأسواق التجارية في المنطقة الشرقية.

وقام الملك عبدالعزيز بتطوير الميناء فأنشئت الجمارك والجوازات والفرضة ومبنى الخان ومبنى الإمارة والحصن والمسجد وعين الماء وبرج بوزهمول.

وتدل المواقع والشواهد الأثرية المكتشفة في المنطقة على ما كانت تلعبه العقير من دور مهم في التاريخ القديم، وقد عرضت معثورات من مواقع العقير والجرهاء ترجع إلى عصر الجرهاء في الفترة من 500 إلى 400 قبل الميلاد، إضافة إلى عرض خرائط تبين الطرق التجارية البرية والبحرية في الجزيرة العربية وما حولها.

وتشير معظم المصادر والمراجع التاريخية إلى أن المنطقة سكنها الكنعانيون منذ حوالي 3 آلاف سنة قبل الميلاد، ومن بعدهم جاء الفينيقيون ثم الكلدانيون.

وقامت فرق التنقيب الأثري بعمليات تنقيب في أحد تلك التلال القريبة من الميناء كشفت عن مبنى سكني إسلامي يرجع إلى القرن الثالث أو الرابع الهجري، وعثر به على مواد أثرية منوعة، والمبنى يرتكز على أساسات مباني قديمة ترجع لفترة ما قبل الإسلام.

واهتمت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بميناء العقير تاريخيا وسياحيا، ففي الجانب التاريخي قامت بتسجيل مبنى الجمارك في ميناء العقير في سجل الآثار الوطني، وجرى ترميم مباني ميناء العقير الأثري التي شملت مباني الخان والإمارة وحصن الإمارة خلال العام 1418هـ ومن أكبر الموانئ النبطية التجارية وفي منطقة تبوك وعلى السواحل الشمالية للبحر الأحمر, يقع ميناء "عينونة" الأثري الذي يعد من أكبر الموانئ النبطية التجارية (ميناء لوكى كومي) على ساحل البحر الأحمر، ويعود تاريخه إلى القرن الرابع قبل الميلاد ويمتد إلى القرن الثاني الميلادي.

وقد كشف فريق علمي سعودي بولندي مشترك عن آثار مستوطنة أثرية تعود إلى القرن الرابع قبل الميلاد في الموقع عينونة، كما كشفت البعثة عدداً من المعثورات الفخارية المتنوعة، والمطاحن والمدقات التي استخدمت في طحن الحبوب، أو ربما المعادن، وعدد من الأصداف البحرية المتنوعة، فضلاً عن العثور على بقايا مجموعة من الأفران داخل الغرف وبقايا صهر لخامات معدنية مختلفة. وقامت البعثة المشتركة ( السعودية البولندية) المختصة بالتنقيب عن الوحدات المعمارية المتبقية في المنطقة التجارية بعينونة، التي تعد من أضخم المباني المعمارية الموجودة في المنطقة الأثرية.

ويضم موقع عينونة, عدة مواقع أثرية يعود بعضها للفترة النبطية الرومانية، وبعضها لفترات إسلامية متعاقبة، ويحتوي الموقع على مجموعة من الوحدات المعمارية تتركز على أرض واسعة مرتفعة عن بطن الوادي، تطل على بقايا لتلال أثرية ومزارع، ومجرى لعين تعرف في المصادر الإسلامية بعيون القصب، ومن أكثر المجموعات وضوحاً بموقع عينونة، وحدة معمارية ضخمة أطلق عليها (السوق)، بالإضافة إلى وجود برج مراقبة في وسط الموقع يبلغ ارتفاعه (14م)، فضلاً عن مجموعة من المقابر الواقعة عند سفح الجبل, كما يحتوي موقع عينونة على مستوطنة سكنية واقعة على قمة جبل الصفراء على ارتفاع ( 60م) تقريباَ بها عدد من المباني السكنية المتراصة.

ومن الموانئ التاريخية والأثرية كذلك ميناء "الجار" ويقع على البحر الأحمر على بعد حوالي 10كم شمال بلدة الرايس بالقرب من ينبع شمال غرب المملكة, ويعود تاريخ ميناء الجار لفترة تسبق العصر الإسلامي، وكان الخليفة الثاني عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ أول من اتخذ الجار ميناء رسميًا للمدينة، وكان الميناء يستقبل المواد الغذائية المرسلة من مصر الى المدينة المنورة، لذلك عد الجار أهم موانئ البحر الاحمر خلال القرون الخمسة الأولى من الهجرة.

ويتكون الموقع الأثري في الجار من عدد من التلال الأثرية تقع داخل محيط سور المدينة الذي تظهر ملامحه على السطح، كذلك تظهر على ساحل البحر بقايا ما يعتقد أنه أرصفة الميناء القديم.

ويحيط بالمدينة سور من ثلاث جهات فقط، وبني من الحجر الجيري، بينما الجهة الرابعة مفتوحة على البحر. ومن المعتقد أن سور المدينة يتصل بأرصفة الميناء ويشكل معها تحصينًا كاملاً للمدينة. ومن خلال الأعمال التي تمت في الموقع، فقد تم تحديد طبقات أثرية تعود لفترات عصر ما قبل الإسلام والعصر الإسلامي المبكر, كذلك عثر على مواد أثرية أبرزها الفخار والخزف الإسلامي المبكر والخزف الصيني المستورد.

ويواصل فريق علمي مشترك بين قطاع الآثار والمتاحف بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والمتحف البريطاني، أعماله الميدانية في موقع ميناء الجار, وكان من أبرز نتائج أعمال الفريق الكشف عن جمع عدد من المعثورات الأثرية الدقيقة والمتنوعة، منها قطع لأوان فخارية زخرفية، وأجزاء لكسر من فوهات ومقابض وأبدان وقواعد جرار وأباريق وقدور وأكواب، وكذلك الفخار الغير المزجج، والفخار المزجج المطل بلون أزرق غامق أو أخضر، وكذلك الخزف المطل بألوان متعددة، والخزف الصيني إضافة إلى ذلك المعثورات الزجاجية بأنواع وأشكال مختلفة، منها الأخضر والأزرق والأسود، وأنواع الزجاج المكتشف متوسط الحجم، عبارة عن أجزاء من أبدان ورقاب وحواف وقواعد.

أما الحجر الصابون فقد وجد بأشكال مختلفة، عبارة عن أجزاء من قدور مختلفة الأحجام، بعضها له مماسك تبرز عن البدن، كذلك عثر على عملات. ميناء ينبع ومن الموانئ التاريخية المهمة على البحر الأحمر ميناء ينبع. وقد عرفت ينبع كميناء مهم منذ عهد الإغريق حيث كانت تمون السفن الشراعية المارة بالبحر الأحمر وقد اشتهرت بموقعها على طريق القوافل المتجهة إلى الشام كما ارتبط اسمها بحوادث وقعت في صدر الإسلام بين الرسول ( صلى الله عليه وسلم) وبين قريش حيث دارت فيها غزوات عدة منها (سرية العيص وبواط والعشيرة) وهذه كلها أسماء أماكن قديمة في ينبع فالبواط والعشيرة أماكن معروفة اليوم بينبع النخل وزادت أهمية الميناء في عهد الدولة الأيوبية سنة 621هـ، حينما جعلت ميناء للمدينة المنورة بعد خراب ميناء الجار، وفي أيام المماليك أصبحت ينبع محطة لزوار المدينة المنورة ومن أسواق البحر الأحمر التجارية، واستمر ذلك حتى الدولة العثمانية حين جرى توسيع الميناء وبناء مخازن الحبوب والتي تعرف بـ »الشونة» لاستقبال مخصصات المدينة من الحبوب، إلى أن كانت ينبع في بداية القرن الثالث عشر الهجري ميناء تجاريا نشطا يعج بعشرات الوكالات التجارية لاستقبال وتصدير البضائع بالإضافة إلى عشرات السفن ومئات القوافل التي تنقل البضائع بين ينبع ومدن المملكة المختلفة.

وتعمل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني حاليا بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، على إعادة وترميم وتأهيل الميناء التاريخي ضمن المدينة التاريخية بمحافظة ينبع لتكون معلماً سياحياً.

"ميناء ثاج" ومن الموانئ الأثرية المهمة في المملكة العربية السعودية موقع الدوسرية بمحافظة الجبيل بالمنطقة الشرقية وقد وُقعت اتفاقية تعاون علمي مشترك بين قطاع الآثار والمتاحف بالهيئة العامة ومعهد آثار ما قبل التاريخ في جامعة تيوجن، وذلك اعتباراً من عام 2010م لأعمال التنقيب في الموقع من قبل البعثة السعودية الألمانية. وأسفرت نتائج الأعمال الأثرية عن سبع طبقات تمثل عـدد مـن المراحل الاستيطانية يرجع أقدمها إلـى نهاية الألف السادس قبل الميلاد والتي تنتمي إلـى حضارة العبيد، وأحدثها إلى منتصف الألف الرابع قبل الميلاد وتمثــل جميعها المراحل التـي مرت بالموقــع من الترحال والصيد إلـــى الاستقرار.

وتشير الأعمال الأثرية الحديثة بالموقع إلى وجود نشاط استيطاني كثيف استمر لفترات طويلـــة، مما يعكس الدور الذي لعبته المنطقة في عصور ما قبل التاريخ منذ العصر الحجري الحديث فـي الجزيرة العربية، والمتمثل في مدى تأقلم وتكيف الإنسان القديم مع البيئة المحلية في سبيل بقـاءه وتطوير وسائله ومظاهره المعيشية، وهو يعود بشكل كبير على العوامل الاقتصادية لتلك المجتمعات وعلاقاتها الاجتماعية التي تمتد من جنوب وادي الرافدين حتى وسط الخليج العربي.

ومن أبرز نتائج أعمال البعثة: العثور على مستوطنة تعود لحضارة العبيد (5000ق.م، و العثور على كسر فخارية ملونة تعود لحضارة العبيد (مستورد ومحلي)، والعثور على ادوات حجرية ثنائية الوجه، وتحديد النشاط الاقتصادي في موقع الدوسرية المعتمد على البحر حيث دلّ ذلك على نوعية المعثورات المكتشفة وفي محافظة الجبيل يوجد أيضا موقع الدفي الأثري الذي يبعد عن مدينة الجبيل البلد حوالى 14 كيلو متر حيث يحيط الموقع سور مساحته 60 ألف متر مربع مقابل ساحل البحر وترتفع التلال الأثرية إلى 5 إلى 6 أمتار عن سطح البحر .

ويمثل موقع ميناء ثاج في مملكة الجرهاء التي سادت في شرق الجزيرة العربية قبل الإسلام في القرن الثالث قبل الميلاد", وقد أسفرت أعمال التنقيب التي تمت بواسطة خبراء سعوديين متخصصين بآثار المنطقة عن كشف مباني سكنية مترابطة تتميز بأسلوب معماري فريد وتقنية عالية في تشذيب حجارة البناء واستخدام المونة شديدة الصلابة من الجير، ويحيط بالموقع سور مبني بالحجارة الكبيرة تم كشف جزء منه بالناحية الشمالية للموقع فيما عثر على العديد من اللقى الأثرية خلال أعمال التنقيبات كالأواني الفخارية والمباخر والدمى الطينية وعظام الأسماك والكائنات البحرية التي تم جمعها لدراستها .

كما تم الكشف عن سبع مجموعات معمارية أخرى متباعدة تشكل كل منها مجموعة أبنية متجاورة ومتلاصقة كل بناء له مدخل مستقل ويحوي فناء وغرفة او غرفتين وتنتشر في الأقبية وقرب المداخل الخارجية أفران ومواقد دائرية الشكل مبنية بالحجارة الصغيرة بقطر 70 سم مبطنة أحيانا بجرار فخارية ،تتشابه المباني في بعض الخصائص التقنية والمعمارية البناء من مادة الحجر البحري (الفروش) واستخدم الطين في ربط الحجارة ببعضها كمونة كما استخدم الجير المحروق في تعبئة الفراغات كحشوة بين الحجارة على جانبي الجدار .

فيما تم الكشف عن أرضية لأحدى الغرف فيها أجزاء من ملاط من الجص الأبيض وعثر بالموقع على العديد من اللقى الأثرية، وتتميز هذه اللقى بجودة الصناعة مما يدل على علاقات تجارية بين هذه البلدة والمدن المجاورة على الخليج العربي ويعد الهاون (المهباش) المصنوع من النحاس مع طقم الأيدي النحاسية من أهم المعثورات بهذا الموقع بالإضافة الى مجموعة من الأواني الفخارية والزجاجية والأدوات الطبية النحاسية وبعض الأدوات المصنعة من خام الحديد وأدوات صيد الأسماك وبالإضافة الى مهنة البحر عمل سكان هذه البلدة بصناعة الأطياب والعقاقير حيث تتوفر بالموقع ادوات طحين وخلط العقاقير والمواد العطرية وهذا المجال من الأعمال التي اشتهرت بها المنطقة الشرقية في الفترة الاسلامية المبكرة حيث كانت المصدر لكثير من العطور والأطياب التي كانت تنقل الى أسواق مكة والمدينة وغيرها من حواضر الجزيرة العربية خلال العصرين الأموي والعباسي حسب ما ورد في المصادر التاريخية .

يذكر أن المملكة ستشهد أول ملتقى متخصص في الآثار هو الأول لآثار المملكة العربية السعودية الذي سيقام برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، في الفترة من 18 -20 صفر 1439هـ الموافق 7 - 9 نوفمبر 2017م بإذن الله تعالى، في مدينة الرياض.

وسيشهد الملتقى عددا من الجلسات العلمية وورش العمل المتخصصة في آثار المملكة بمشاركة نخبة من أبرز علماء الآثار على مستوى العالم، كما يتضمن الملتقى معارض متخصصة تبرز المواقع والمكتشفات الأثرية في مناطق المملكة.

تدشين وتأسيس مرافئ للصيادين بالرايس والعزيزية والمخرف بمنطقة المدينة المنورة

دشّن وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للشؤون الزراعية المهندس أحمد بن صالح العيادة اليوم، مرافئ الصيد بالعزيزية والرايس، ووضع حجر الأساس لمرفأ المخرف بمنطقة المدينة المنورة، بتكلفة بلغت أكثر من 85 مليوناً، بحضور محافظ محافظة بدر مبارك المورقي، ومنسوبي فرع الوزارة بالمنطقة، وممثلي قيادة حرس الحدود بالمحافظة، وعددا من الصيادين.
وأوضح المهندس أحمد العيادة, أن مرفأ العزيزية الذي يقع بمحافظة ينبع يستوعب 347 قارب صيد صغير، ويتكون المشروع من ساحات للخدمات، ومواقف بمساحة 19800م، ومنصات عائمة لرسو القوارب بطول 500م، كما تم عمل حواجز إنشائية لحماية الواجهة البحرية من التآكل، مع توفر جميع الخدمات المساندة الاخرى كمحطة للبنزين والديزل، ومحطة للكهرباء وشبكة مكافحة الحريق، ومحطة ضخ لمياه الشرب، ومبنى لحرس الحدود يتألف من طابقين بمساحة 85 متراً مربعاً.
وبين أن مرفأ الصيادين على ساحل مركز الرايس بمحافظة بدر يستوعب 376 قارب صيد صغير، ويتكون من ساحات خدمات ومواقف بمساحة 17400م ومنصات عائمة لرسو القوارب بطول 800م، كما تم عمل إنشائية لحماية الواجهة البحرية من التآكل، وتتوفر جميع الخدمات المساندة الأخرى كمحطة للبنزين والديزل، ومحطة للكهرباء وشبكة مكافحة الحريق ومحطة ضخ لمياه الشرب ومبنى لحرس الحدود يتألف من طابقين بمساحة 85م.
كما يستوعب مشروع مرفأ المخرّف ( شمال ينبع ) الذي تم وضع حجر الأساس له اليوم، 200 قارب صيد صغير بعد اكتمال المشروع، ويتضمن عمل إنشائية لحماية الواجهة البحرية من التآكل، وتوفير جميع الخدمات المساندة الأخرى كمحطة للبنزين والديزل ومحطة للكهرباء وشبكة مكافحة الحريق ومحطة ضخ لمياه الشرب ومبنى لحرس الحدود سيتألف من طابقين بمساحة 85م.
وأفاد العيادة أن تدشين هذه المرافئ يعد باكورة مشروعات مبادرة تطوير مرافئ الصيد بالمناطق الساحلية لخدمة الصيادين وإيجاد مناطق سياحية بالتعاون مع القطاع الخاص ضمن مبادرات التحول الوطني ٢٠٢٠م، وتهدف إلى تطوير 20 مرفأ صيد على سواحل المملكة الشرقية والغربية كافة، لرفع المستوى المعيشي للصيادين من ذوي الدخل المحدود، وإيجاد الفرص الوظيفية لأبناء المنطقة، حيث ستوفر هذه المبادرة ما يزيد على 1000 وظيفة بمشيئة الله، مضيفأً أن هذه المبادرة تسعى إلى توطين مهنة الصيد من خلال استقطاب أبناء الصيادين الممارسين لهذه المهنة المميزة، وسكان المناطق الساحلية المتاخمة لهذه المرافئ.
من جانبه، أوضح مدير إدارة الثروة السمكية بالوزارة المهندس احمد الخمشي, أن مرفأ المخرف سيخدم ما يزيد على 150 صياداً و 200 قارب صيد ونزهه ستساعد بإذن الله في ارتفاع العائد الاقتصادي لأبناء المحافظة مما سينعكس إيجابا على الاقتصاد الوطني تماشياً مع رؤية المملكة 2030م.
من ناحيته، أكد مدير عام الإدارة العامة لشؤون الزراعة بمنطقة المدينة المنورة المهندس إبراهيم الحجيلي, حرص الوزارة على بذل تهيئة جميع السبل والمواقع لتنمية المناطق الساحلية، وتطوير مرافئ الصيد لخدمة الصيادين التي روعي فيها إيجاد الخدمات كافة التي تخدم الصياد، لممارسة مهنة الصيد لما لها من مردود ايجابي على ممارسي هذه المهنة وأسرهم ومجتمعهم.
واستعرض مدير الادارة الهندسية بوزارة البيئة والمياه والزراعة المهندس كنعان الكنعان خلال عرض مرئي, أبرز ما تحويه المشروعات، مبيناً أن مشروع المخرّف بمحافظة ينبع سيسهم بشكل كبير في تطوير البنية التحتية للمرفأ لخدمة الصيادين والمتنزهين ومرتادي البحر بشكل مباشر، مشيراً إلى أن المشروع يعدّ انطلاقة لمشروعات هذه المبادرة في مناطق المملكة كافة التي تسعى الوزارة على إنشائها في القريب العاجل.
وعقب التدشين , استمع وكيل الوزارة للشؤون الزراعية, لمعاناة عدد من الصيادين وبعض السلبيات التي يواجهونها أثناء ممارسة اعمالهم، ودور الوزارة لإنهاء معاناتهم.

نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الإعلام السوداني يزور مركز الملك عبدالعزيز التاريخي

قام معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الإعلام بجمهورية السودان الدكتور أحمد بلال عثمان، والوفد المرافق له اليوم, بزيارة لمركز الملك عبدالعزيز التاريخي في حي المربع بمدينة الرياض، في إطار زيارته الرسمية للمملكة.
وتجول معاليه, داخل قاعات المركز التي تضم ثمان قاعات متسلسلة منذ نشأة الكون وحتى عصرنا الحاضر.
واستمع معاليه لشرح من باحث الآثار والمتاحف غازي بن عبيريد العتيبي عن ما يحتوي المتحف من قطع أثرية وتراثية ومخطوطات ووثائق تمثل حقب زمنية مختلفة لحضارات عاشتها الجزيرة العربية عامة والمملكة العربية السعودية على وجه الخصوص.
إثر ذلك سجل معاليه كلمة في سجل الزيارات عبر فيها عن فخره واعجابه بما شاهده واستمع إليه من معلومات.
وفي ختام الزيارة تسلم معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الإعلام بجمهورية السودان, مجموعة من الإصدارات عن مركز الملك عبدالعزيز التاريخي والمتحف الوطني.
حضر الزيارة, مدير هيئة الإذاعة والتلفزيون السوداني الزبير عثمان أحمد بابكر، والمدير التنفيذي بمكتب معاليه محمد فضل السيد بلال، ومستشار سفارة جمهورية السودان في المملكة العربية السعودية أبو بكر هارون، ومحمد الحسينان من وزارة الثقافة والإعلام.

60 خبيرًا عربيًا وأمريكيًا وبريطانيًا وآسيويًا يناقشون "التعليم المدمج" بالمملكة

تنظم الجامعة السعودية الإلكترونية خلال الفترة من 3- 5 ربيع الأول 1439هـ الموافق 21 - 23 نوفمبر 2017م, المؤتمر الدولي للتعليم المدمج بعنوان "الطريق إلى اقتصاد المعرفة"، تحت رعاية معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، بمشاركة أكثر من 60 خبيرًا متخصصًا في شأن التعليم من الدول العربية، وأمريكا، وبريطانيا، وشرق آسيا, وذلك في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الانتركونتننتال بالرياض.
أوضح ذلك مدير الجامعة السعودية الإلكترونية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الموسى، مبينًا أن الجامعة نظمت هذا المؤتمر بوصفها إحدى الجامعات الرائدة في التعلم المدمج على مستوى العالم العربي، وتنتهج هذا النمط في كل برامجها العلمية للبكالوريوس والدراسات العليا، إضافة إلى أهمية هذا النوع من التعلم في ظل النهضة التنموية التي تعيش البلاد منذ إطلاق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - رؤية المملكة 2030.
وأفاد أن الجامعة الإلكترونية أنشئت عام 1432هـ كجامعة حكومية تقدم تعليما عصرياً وتعتمد في تدريسها على نظام التعلم المدمج الذي يمزج بين الحضور المباشر "وجهاً لوجه" وبين الحضور عن طريق التقنية، حيث تلبي متطلبات التنمية والتعلم مدى الحياة، وتسهم في بناء اقتصاد ومجتمع المعرفة في المملكة، وإيصال رسالة الوطن الحضارية إلى العالم.
ولفت الدكتور الموسى, النظر إلى أن المشاركين في المؤتمر يمثلون دول : الكويت، والإمارات العربية المتحدة، والأردن، ومصر، والجزائر، والولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، وكندا، وباكستان، وماليزيا، وسيتناولون موضوعات : التعلم المدمج توجه جديد في التعليم، والتعلم المدمج واقتصاد المعرفة، والجودة والاعتماد في التعلم المدمج، والتجارب العالمية في التعلم المدمج، وأخيرا فرص التعلم المدمج وتحدياته المستقبلية.
وبين أن عدد الأوراق العلمية المقدمة حتى الآن وصلت إلى أكثر من 63 ورقة علمية محكمة، مشيرًا إلى أن المؤتمر يصحبه ورش عمل للجنسين تناقش مجالات : ضبط الجودة وتقييم أنشطة التعلم الإلكتروني (للنساء)، تصميم درس إلكتروني تفاعلي باستخدام برنامج Articulate Story (للنساء)، تصميم وإدارة الاختبارات الإلكترونية (للرجال)، التعليم المتنقل.. استراتيجيات وتطبيقات (للنساء)
وقال الدكتور عبدالله الموسى : إن الجامعة الإلكترونية تسعى من خلال موضوعات المؤتمر وورش العمل المصاحبة له إلى إبراز أهمية التعلم الإلكتروني الذي يعد نمطاً حديثًا من التعليم المعمول به في أرقى جامعات العالم، ويوفر الجهد والوقت والمال، ويتيح التعليم لشرائح المجتمع كافة، وتحسين البيئة المحفزة على الإبداع والابتكار، مع جلب أحدث المناهج العلمية وتطويرها واستخدام أحدث أساليب التقويم والتدريس، فضلا عن تنمية قيم ومهارات شباب وفتيات الوطن وتعزيزها بما يتناسب مع رؤية المملكة 2030 الرامية أهدافها إلى تعزيز قدرة نظام التعليم لتلبية متطلبات التنمية واحتياجات سوق العمل، لتعزيز بناء مجتمع المعرفة.
وأشار إلى أن المؤتمر تهتم موضوعاته بتزويد أبناء الوطن بالمعارف والمهارات اللازمة لموائمة احتياجات سوق العمل، وتنمية مهارات الشباب وحسن الاستفادة منها، والتوسع في خصخصة الخدمات الحكومية إيجاد بيئة جاذبة للمستثمرين المحليين والدوليين على حد سواء وتعزيز ثقتهم باقتصادنا.
ودعا مدير الجامعة السعودية الإلكترونية في ختام تصريحه, المهتمين بشأن التعليم في المملكة والعالم إلى حضور المؤتمر والاستفادة من ورش العمل المصاحبة له، والاطلاع على المزيد من التفاصيل التي تخصه عن طريق زيارة موقعه الإلكتروني على الرابط:http://icbl.seu.edu.sa ، أو متابعة حساب الجامعة الرسمي على تويتر @Saudi_EUni ، أو يوتيوب SaudiEUniversity أو سناب شات just_news ، أو حساب صحيفة الجامعة الإلكترونية "جسر" @jisr_news .

اليمن يرحب بالاستراتيجية الأمريكية بشأن إيران

رحبت اليمن باستراتيجية الولايات المتحدة الأمريكية الجديدة بشأن إيران التي تفضح محاولات إيران استخدام المتمردين الحوثيين كدمى لزعزعة استقرار المنطقة.

وقال بيان للحكومة اليمنية :" إن النظام الإيراني يسعى، منذ فترة طويلة وكجزء من أجندته التوسعية، إلى تصدير العنف والإرهاب بغية زعزعة أمن واستقرار جيرانه في المنطقة".

وأضاف البيان " أن قوات الحرس الثوري الإيراني تقوم بدعم وتسليح الحوثيين في اليمن بصواريخ متطورة وتكنولوجيات أخرى بما في ذلك الألغام البحرية والقوارب المتفجرة التي لا تهدد استقرار وأمن المنطقة فحسب بل تهدد أيضا حرية الملاحة في البحر الأحمر.

وأكد البيان أن سلوك إيران الخطير والمزعزع للاستقرار يجب أن يتوقف من أجل أن يسود السلام في المنطقة. 

اليمن يرحب بالاستراتيجية الأمريكية بشأن إيران

رحبت اليمن باستراتيجية الولايات المتحدة الأمريكية الجديدة بشأن إيران التي تفضح محاولات إيران استخدام المتمردين الحوثيين كدمى لزعزعة استقرار المنطقة.

وقال بيان للحكومة اليمنية :" إن النظام الإيراني يسعى، منذ فترة طويلة وكجزء من أجندته التوسعية، إلى تصدير العنف والإرهاب بغية زعزعة أمن واستقرار جيرانه في المنطقة".

وأضاف البيان " أن قوات الحرس الثوري الإيراني تقوم بدعم وتسليح الحوثيين في اليمن بصواريخ متطورة وتكنولوجيات أخرى بما في ذلك الألغام البحرية والقوارب المتفجرة التي لا تهدد استقرار وأمن المنطقة فحسب بل تهدد أيضا حرية الملاحة في البحر الأحمر.

وأكد البيان أن سلوك إيران الخطير والمزعزع للاستقرار يجب أن يتوقف من أجل أن يسود السلام في المنطقة. 

الرئيس الأمريكي يكشف ركائز استراتيجيته الجديدة بشأن التعامل مع الخطر المتزايد للنظام الإيراني

وتابع الرئيس الأمريكي كاشفًا تفاصيل استراتيجيته الجديدة تجاه إيران بالقول "واليوم، وادراكًا بالخطر المتزايد الذي تشكله إيران وبعد مشاورات مكثفة مع حلفائنا? أعلن عن استراتيجية جديدة لمواجهة مجموعة واسعة من الأنشطة الإيرانية المدمرة."

وأضاف "أولا? سنعمل مع حلفائنا لمواجهة أنشطة النظام المزعزعة للاستقرار ودعم الإرهابيين في المنطقة و سنضع عقوبات إضافية على النظام لمنعه من تمويل الإرهاب وسنعالج برنامج انتشار الصواريخ والأسلحة التي تهدد جيرانها، والتجارة العالمية، وحرية الملاحة, وأخيرًا سنقطع كافة السبل أمام النظام لحيازة السلاح النووي."

وتابع "وأعلن اليوم عن عدة خطوات رئيسية لإدارتي في سبيل تنفيذ هذه الاستراتيجية."

وقال الرئيس الأمريكي في هذا الشأن "يبدأ تنفيذ استراتيجيتنا مع الخطوة التي طال انتظارها لفرض عقوبات صارمة على قوات الحرس الثوري الإيراني. فالحرس الثوري هو الميليشيا والقوة الإرهابية الفاسدة للمرشد الأعلى الإيراني التي اختطفت أجزاء كبيرة من اقتصاد إيران واستولت على أموال الوقف الديني الضخمة لتمويل الحرب والارهاب في الخارج? وهذا يشمل الدكتاتور السوري، وتزويد الوكلاء والشركاء بالصواريخ والأسلحة لمهاجمة المدنيين في المنطقة، بل والتآمر على تفجير مطعم مشهور هنا في واشنطن."

وأضاف "لقد خولت وزارة الخزانة لمواصلة فرض عقوبات على كامل قوات الحرس الثوري لدعمها للإرهاب وتطبيق العقوبات على مسؤوليها ووكلائها وفروعها. وأحث حلفائنا على الانضمام إلينا في اتخاذ إجراءات قوية للحد من استمرار السلوك الخطير والمزعزع للاستقرار في إيران، بما في ذلك فرض عقوبات شاملة خارج الاتفاق النووي وتستهدف برنامج النظام للصواريخ الباليستية ودعم الإرهاب وجميع الأنشطة المدمرة التي يوجد العديد منها."

وفي شأن البرنامج النووي الإيراني? قال الرئيس الأمريكي "لقد تصاعد عدوان النظام الخطير منذ توقيع الاتفاق النووي. وفي نفس الوقت? تلقى النظام تخفيفًا للعقوبات بينما هو يواصل تطوير برنامج صواريخه. كما أبرمت إيران عقود عمل مربحة مع أطراف أخرى في الاتفاق."

وأضاف "عندما تم الانتهاء من الاتفاق في عام 2015، وأقر الكونغرس قانون مراجعة الاتفاق النووي الإيراني لضمان سماع صوت الكونغرس بشأن الاتفاق? فإن هذا القانون? ومن بين شروط أخرى، يتطلب من الرئيس، أو من ينوب عنه، أن يشهد بأن تعليق العقوبات بموجب الاتفاق أمر مناسب واستنادًا على قياس التدابير الأخرى التي اتخذتها إيران لإنهاء برنامجها النووي الغير مشروع."

وتابع "أعلن اليوم وبناءً على السجل والوقائع التي طرحتها أننا لا نستطيع ولن نقدم هذه الشهادة. ولن نواصل السير على طريق يمكن أن نتوقع نتيجته وهو المزيد من العنف والمزيد من الإرهاب والتهديد الحقيقي جدا في أن تتمكن إيران من إحداث اختراق في مجال السلاح النووي."

واستطرد الرئيس الأمريكي قائلا "ولهذا فقد وجهت إدارتي للعمل عن قرب مع الكونجرس وحلفائنا لمعالجة العديد من العيوب الخطيرة في الاتفاق وحتى لا يمكن للنظام الإيراني أبدًا من تهديد العالم بالأسلحة النووية."

وأشار الرئيس ترامب إلى أن العيوب في الاتفاقية تشمل عدم كفاية آليات التنفيذ والصمت التام تقريبًا بشأن برنامج الصواريخ الإيرانية? مبينا أن الكونجرس قد بدء بالفعل في العمل على معالجة هذه المشاكل والعيوب.

وقال إن "مجلس الشيوخ يقوم بصياغة تشريع من شأنه تعديل قانون مراجعة الاتفاق النووي الإيراني لتعزيز الإنفاذ، ومنع إيران من تطوير صاروخ باليستي عابر للقارات وهذا أمر مهم للغاية وجعل جميع القيود المفروضة على النشاط النووي الإيراني دائمة بموجب القانون الأمريكي وأنا أؤيد هذه المبادرات."

وأضاف "ومع ذلك، وفي حال لم نتمكن من التوصل إلى حل من خلال الأمل مع الكونغرس وحلفائنا، فإنه سيتم إنهاء الاتفاق. وهذا أمر قيد المراجعة المستمرة ويمكنني أن ألغي مشاركتنا بصفتي الرئيس وفي أي وقت."

وأستشهد الرئيس الأمريكي بكوريا الشمالية? قائلا "وكما شاهدنا في موضوع كوريا الشمالية فكلما تجاهلنا التهديد فكلما أصبح التهديد أسوأ. ولذلك? فنحن مصممون على ألا يحصل الراعي الرئيسي للإرهاب في العالم على الأسلحة النووية."

وخلص الرئيس الأمريكي في كلمته إلى القول "ونأمل أن تجبر هذه التدابير الموجهة إلى الديكتاتورية الإيرانية? الحكومة على إعادة تقييم سعيها للإرهاب على حساب شعبها. ونأمل أن تساعدنا أعمالنا اليوم على تحقيق مستقبل السلام والاستقرار والازدهار في الشرق الأوسط."

المملكة تؤيد وترحب باستراتيجية ترمب الحازمة تجاه إيران

تبدي المملكة تأييـدها وترحيبها بالاستراتيجية الحازمـة الـتي أعلن عنها الرئيس دونالد ترمـب رئيس الولايـات المتحدة الأمريكيـة تجاه إيران ونهجها العدواني ، مشيدة برؤية فخامته في هذا الشأن والتزامه بالعمل مع حلفاء الولايات المتحدة الأمريكيـة في المنطقة لمواجهـة التحديات المشتركة وعلى رأسها سياسات وتحركات إيران العدوانية في المنطقة.

وتؤكد المملكةسـبق لهـا أن أيــدت الاتفاق النووي بين إيران والدول 5+1إيمانا منها بضرورة الحد من انتشار أسلحة الدمار الشامل في منطقـتنا والعالم ، وأن يؤدي ذلك إلى منع إيران من الحصول على سلاح نووي بأي شكل كـان ، وحرصا منها على تحقيق الأمن والسلام فيهما ، إلاّ أن إيران استغلت العائد الاقتصادي من رفع العقوبات واستخدمته للاستمرار في زعزعة الاستقرار في المنطقة وبخاصة من خلال برنامج تطوير صواريخها الباليستية ، ودعمها للإرهاب في المنطقة بما في ذلـك حزب الله والميليشيات الحوثية ، ولم تكتفي إيران بذلك بل قامت في انتهاك صارخ وفاضح للقرارات الدولية بنقل تلك القدرات والخبرات للميليشيات التابعة لهـا بما في ذلك ميليشيا الحوثي التي استخدمت تلك الصواريخ لاستهداف المملكة ممـا يثبـت زيف الادعاءات الإيرانية ، بأن تطوير تلك القدرات هو لأسباب دفاعيـة واسـتمرارا لـنهج إيران العدواني فقـد قامـت مـن خلال حرسها الثوري وميليشيا الحـوثي التابع لهـا بالتعرض المتكرر لممرات الملاحة الدولية في البحر الأحمر والخليج العربي ، واستمرار إيران في الهجمات السيبرانية ضد المملكة ودول المنطقة.

ومن هذا المنطلق تؤكد المملكـة التزامها التام باسـتمرار العمـل مـع شركائها في الولايات المتحدة الأمريكية والمجتمع الدولي لتحقيـق الأهـداف المرجوة التي أعلن عنها فخامة الرئيس الأمريكي ، وضرورة معالجة الخطر الذي تشكله سياسات إيران على الأمن والسلم الدوليين بمنظور شامل لا يقتصر على برنامجها النووي ، بل يشمل كافة أنشطتها العدوانية ، ويقطع كافة السبل أمام إيران لحيازة أسلحة الدمار الشامل

سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باريس يستقبل الرحالة الزهراني

استقبل معالي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى فرنسا الدكتور خالد بن محمد العنقري في باريس أمس ، الرحالة فهد الزهراني .

ووقع معاليه خلال الاستقبال على "وثيقة وطن "التي تحمل تواقيع سفراء خادم الحرمين الشريفين في كل دولة يمر بها الرحالة الزهراني ، متمنيًا له كل التوفيق في إكمال مسيرته .

يذكر أن الرحالة الزهراني بدأ رحلته منذ شهر ذو القعدة الماضي بمناسبة مبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وليًا للعهد وكانت مدينة الباحة نقطة الانطلاق تحت عنوان "السعودية بلد السلام" 

سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان يلتقي رئيس حزب الرابطة الإسلامية الشعبية في باكستان

التقى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية باكستان الإسلامية نواف بن سعيد المالكي في مكتبه بمقر السفارة في اليوم، رئيس حزب الرابطة الإسلامية الشعبية عضو الجمعية الوطنية الباكستانية شيخ رشيد أحمد .

وجرى خلال اللقاء، تبادل الأحاديث الودية ومناقشة عدد من الموضوعات المشتركة بين البلدين