أربعاء ٠٨ رمضان ١٤٣٩

اخبار محلية و عربية و عالمية

6500 كتاب داخل مكتبة المسجد الحرام

كشفت وحدة الإحصاء والمعلومات برئاسة شؤون الحرمين عن وجود (6500) كتاب داخل مكتبة المسجد الحرام تمت فهرستها.

كما تمت فهرسة (130000) كتاب رقمي ، فيما تحوي المكتبة الصوتية (17300) كتاب صوتي.

إدارة الأمن برئاسة شؤون الحرمين تقف على جاهزية مراقبي الأمن

وقف مدير إدارة الأمن برئاسة شؤون الحرمين عبدالله الطميح ميدانياً على المرافق الخارجية التابعة للرئاسة للتأكد من اكتمال المراقبة الأمينة لكافة المواقع الخارجية للرئاسة وفق توجيهات معالي الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ومعالي نائبه لشؤون المسجد الحرام الشيخ الدكتور محمد بن ناصر الخزيم .

وأكد الطميح على مراقبي الأمن الحرص والانتباه واتخاذ جميع الإجراءات للمحافظة على أمن المواقع ومواكبة كل ما هو جديد من أمور التنظيم خدمةً لزوار المسجد الحرام وتحقيقاً لتطلعات ولاة الأمر - حفظهم الله - في التسهيل والتيسير لقاصدي الحرمين الشريفين.

سفارة المملكة في لبنان تواصل العمل لإنجاز تأشيرات ضيوف الرحمن

يواصل القسم القنصلي في سفارة المملكة العربية السعودية لدى لبنان العمل على إنجار التأشيرات الخاصة لحجاج بيت الله الحرام لموسم حج هذا العام.

وقامت السفارة وقنصليتها بجهود حثيثة ونسق سريع ومتتابع لإنجاز تأشيرات الحجاج اللبنانيين واللاجئين الفلسطينيين والسوريين وفق آلية منظمة جندت لها أجهزتها البشرية والفنية بما يجسد التوجيهات الكريمة للقائمين على شؤون الحج بالبذل والعطاء في خدمة ضيوف الرحمن.

ومنذ الاثنين الماضي بدأ الحجاج المسافرين في لبنان التوجه إلى الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج هذا العام.

وأعرب عدد من حجاج بيت الحرام عن شكرهم وامتنانهم الكبيرين لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ـــ على ما تقدمه حكومة المملكة من تسهيلات وخدمات لضيوف الرحمن.

تطور الخدمات والتوسعات بالحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة يضاعفان أعداد الحجيج خلال أربعة عقود

لعبت التوسعات المستمرة التي شهدتها أروقة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة وكذلك الارتقاء بالخدمات والبنى التحتية من مواصلات وطرق ومطارات وفنادق سكنية ومخيمات للحجاج في المشاعر المقدسة وغيرها من الخدمات المقدمة من حكومة المملكة دوراً كبيراً في ازدياد أعداد الحجاج القادمين لأداء فريضة الحج خلال السنوات الماضية.

ففي الوقت الذي لم يتجاوز عدد الحجاج القادمين لأداء فريضة الحج من الخارج عام 1390هـ (431.270) حاجاً كأقل نسبة توافد للحجاج خلال 48 سنة الماضية، بلغ عددهم في العام الماضي (1.325.372) حاجاً.

فيما كانت أعلى نسبة توافد للحجاج القادمين من خارج المملكة في العام 1432هـ بواقع (1.828.195) حاجاً.

وبلغ عدد حجاج الداخل في 1393هـ (514.790) كأقل نسبة توافد لضيوف الرحمن، فيما كانت أعلى نسبة حضور لحجاج الداخل في عام 1403هـ بواقع (1.497.795) حاجاً.

وشهد العام 1391هـ أقل نسبة توافد للحجيج من الداخل والخارج بعدد بلغ (1.042.027) حاجاً، وأعلى نسبة كانت في العام 1433هـ إذ بلغ عدد الحجيج (3.161.573) حاجاً.

وأوضح مدير غرفة العمليات في وزارة الثقافة والإعلام عبدالخالق الزهراني أن ازدياد عدد الحجاج كل عام وافقه زيادة وجودة واضحة للعيان في الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن وتطور كبير في المرافق والمنشآت والتوسعة الضخمة التي شهدتها المشاعر المقدسة.

وبين أن وزارة الثقافة والإعلام ترصد التطور الكمي والكيفي لإبراز الجهود الجبارة المبذولة لخدمة الحجاج في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز

آل سعود وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله ورعاههما.

وأكد أن المملكة العربية السعودية وعلى فترات سابقة وحاليّة قامت وتقوم بتنفيذ مشروعات ضخمة وعملاقة تستهدف توسعة الحرمين الشريفين وتطوير المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة وكافة المشاعر المقدسة لرفع الطاقة الاستيعابية للحرمين الشريفين أضعافاً مضاعفة ، لخدمة ضيوف الرحمن الذين يفدون إليها من كل مكان ، وخير شاهد على جهود المملكة التطوير الهائل في مشروع جسر الجمرات والمنطقة المحيطة به وفي مشعر منى وفي مزدلفة وتوسعة منشأة الجمرات التي تتكون من أربعة طوابق إضافة إلى الدور الأرضي لاستيعاب قرابة أربعة ملايين حاج إضافة إلى تطوير الساحات في المنطقة المحيطة به التي تستوعب مئات الآلاف من الحجاج، فضلاً عن إيجاد نظام آلي لتنظيف الساحات ونظام النقل الترددي بالقطارات لنقل الحجاج من مزدلفة ومن مخيماتهم في منى إلى جسر الجمرات وكذلك إيجاد جسور مظللة وأنفاق عالية التهوية لضيوف الرحمن وقت النفرة إلى الحرم المكي الشريف، وربط هذه الجسور بمخيمات الحجاج بمشعر منى، وإنشاء عدد كبير من المستشفيات والعيادات الطبية لخدمة ضيوف الرحمن ومشروع الرش برذاذ الماء لتلطيف الجو لضيوف الرحمن أثناء سيرهم في شوارع عرفات، يضاف إلى ذلك مشروع الرفادة وسقيا زمزم وغيرها الكثير من الإنجازات والخدمات المميزة.

وسيشهد الحج كل عام بمشيئة الله تعالى المزيد والمزيد من المشاريع العملاقة لخدمة ضيوف الرحمن، منها على سبيل المثال مشروع القطار العملاق الذي يربط مكة المكرمة بالمدينة المنورة وجدة مروراً بمطار الملك عبدالعزيز الدولي ، كل هذه المنجزات الضخمة والخدمات المتطورة تقدمها المملكة العربية السعودية بكل محبة وفخر واعتزاز لضيوف بيت الله الحرام.

افتتاح فعاليات المنتدى السعودي الصيني للاستثمار في جدة

أكد معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح أن المملكة تعدت مرحلة الاعتماد على البترول وتسعى جاهدة في إطار رؤية 2030 إلى تنويع مصادر الطاقة في البلاد .

ونوه معاليه في الكلمة الافتتاحية للمنتدى السعودي الصيني للاستثمار الذي بدأ في جدة اليوم بحضور معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي ومعالي نائب رئيس مجلس الدولة الصيني تشانغ قاو لي ونائب رئيس هيئة التنمية الاقتصادية والإصلاح ومدير الادارة الوطنية للإحصاء في الصين ننج جي تشه بالاتفاقيات التي تم توقيعها بين الجانبين والتي كانت ثمرة للزيارات التاريخية بين البلدين وبلغ عددها 60 اتفاقية بما يقارب 70 مليار دولار .

وأوضح معالي وزير الطاقة والصناعة أن اللجنة السعودية الصينية المشتركة عملت على الموائمة بين رؤية المملكة 2030 ومبادرة البناء والطريق الصينية مع التحول الاستراتيجي للمملكة, معرباً عن أمله أن يكون هناك تعاون بين القطاع الخاص في البلدين بالمجالات الاخرى وأن هناك طموحاً للشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص في البلدين للتعرف على الفرص المتاحة.

بعدها ألقى ممثل بنك الصين للاستثمار الدكتور هاو هو كلمة أكد فيها أن العلاقة بين الصين والمملكة العربية السعودية تمتد لقرون وأن هذا المنتدى الذي يعقد اليوم هو تتويج للعلاقة العريقة بين البلدين وأنه سيدفع العلاقة قدماً بين البلدين .

عقب ذلك بدأت حلقة النقاش الأولى للمنتدى وكانت حول المناخ الاستثماري المواتي والمتنوع لمناقشة التوافق بين رؤية السعودية 2030 ومبادرة الطريق والحزام الصينية بمشاركة نائب الرئيس التنفيذي للبنك الصناعي التجاري الصيني آن ليان، ونائب وزارة الاقتصاد والتخطيط محمد التويجري ومدير عام الهيئة العربية السعودية للاستثمار إبراهيم العمر .

وتحدث نائب وزارة الاقتصاد والتخطيط خلال الجلسة عن الأمور المشتركة بين الرؤية السعودية ومبادرة الطريق والحزام الصينية ودراسة تجربة التحول الصيني الذي حول الصين إلى ثاني أكبر سوق على مستوى العالم ويمر بمراحل تحوليه شاملة وعلينا أن نتفاعل معه، لافتا إلى أن هناك العديد من المجالات التي يمكن المشاركة فيها وهي البرامج التطويرية والبنية التحتية.

وعبر التويجري عن شكره للسوق المالي للتمويل لما قدمه للعديد من المستثمرين الصينيين للاستثمار في السعودية وساهم في تشجيع الصينيين على الاستثمار في شركات سعودية كسابك وغيرها, مشيراً إلى أن مثل هذه الاستثمارات من شأنها تشجيع التوازن المالي من خلال توفير الحزم المالية للاستثمار في السوق السعودي وتوفير أسواق رأسمال الأخرى والفرص التمويلية المطلوبة للاستثمار في المملكة.

وقال نائب وزارة الاقتصاد والتخطيط : إن الأهداف الأساسية التي نسعى إليها تتمثل في الاستثمار في قطاع الطاقة، علاوة على عمليات الشحن والنقل والبنية التحتية, لافتا إلى أنه سيكون هناك اجتماع في المستقبل بين الطرفين بهدف التنسيق مع شركات أخرى وستكون هناك العديد من المناطق الصناعية اللوجستية والخدمية .

من جهته تطرق مدير عام الهيئة العربية السعودية للاستثمار خلال الجلسة إلى العديد من الفرص الاستثمارية، وخاصة في مجال التكنولوجيا والتصنيع والإسكان والحلول المالية المبتكرة بين الجانبين.

بعدها بدأت الجلسة الثانية وكانت بعنوان " مشروعات التطوير المستقبلي .. تقديم مشاريع التطوير الاستراتيجية في المملكة " تحدث فيها كل من المدير العام للشراكة ما بين القطاعين العام والخاص التابع لوزارة الإسكان أحمد مندوره ومدير الرقابة والإشراف في مشروع الفيصلية المهندس إبراهيم الطريري وممثل مشروع البحر الأحمر من قبل صندوق الاستثمارات العامة المهندس طلال بالوزير .

واستعرض مندوره مشاريع الوزارة وخفض تكاليف الوحدات السكنية والتغلب على التحديات التي تقود قطاع الإسكان مع التركيز على التقنيات الحديثة والصديقة للبيئة والحصول على هذه التقنيات من خلال الشركاء مع القطاع الخاص المحلي والدولي.

من جانبه أوضح المهندس إبراهيم الطريري أن مشروع الفيصلية يقع على الطريق الواصل ما بين مكة وجدة وتصل مساحة المشروع إلى 2400 كلم، وقد حظي بدعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - وهو قيد الدراسة الآن وسيتم تقديم المزيد من التفاصيل حوله في المستقبل.

وأكد على أهمية المشروع والذي سيحتوي على العديد من القطاعات السكنية والترفيهية واللوجستية والمنشآت والمناطق الأكاديمية والأسواق التجارية والميناء البحري والمراكز الثقافية الترفيهية والمنشآت التعليمية وغيرها من الأقسام الرئيسية والفرعية الأخرى، بما في ذلك المناطق الخضراء والفرص الاستثماري والدعم اللوجستي والخفيف والمتوسطة والتي تقع في جنوب المشروع والواجهة .

وكانت الجلسة الختامية للمنتدى بعنوان " الاستثمار في النقل " وشارك فيها الرئيس التنفيذي بالهيئة الملكية في ينبع الدكتور علاء عبد الله نصيف، ونائب رئيس هيئة النقل العام المهندس محمد الشبرمي، ورئيس شركة الانشاءات الهندسية المدنية بالصين جون يوان .

وتحدث الدكتور علاء نصيف عن المبادرات المندرجة في إطار رؤية 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 التي تدعم الصناعة لتقليل تكاليفها وتأثيرها على العوائد الصناعية ودراسات جدوى لعدد من المشروعات .

بدوره أشار نائب رئيس هيئة النقل العام إلى أن مشاريع السكك الحديدة كانت من أهم مشاريع النقل في المملكة وأهمية الاعتماد على القطاع الخاص في عمليات تطوير السكك الحديدية مشيرا إلى أن الهيئة تخطط لعقد فعالية في أكتوبر هذا العام للالتقاء مع القطاع الخاص لبحث الفرص القائمة.

من جانبه عبر مدير شركة الانشاءات الهندسية المدنية الصيني عن سعادته بحضور المنتدى, مشيرا إلى الشركة لديها أكثر من 75 من المشاريع في جميع أنحاء العالم، بما فيها السعودية .

أمانة العاصمة تهيئ طرق المشاة بالمشاعر المقدسة بخدمات متكاملة للتيسير على الحجاج

أنجزت أمانة العاصمة المقدسة، خطة تطويرية، لرصف وتهيئة طرق المشاة، المكونة من أربعة مسارات بعرض 100 متر بالمشاعر، وذلك في إطار سعيها لتقديم أفضل الخدمات البلدية لحجاج بيت الله الحرام والزوار والمعتمرين، وتحقيقا لتطلعات ولاة الأمر ــ حفظهم الله ــ في تيسير وتسهيل الخدمات المقدمة إليهم وتطويرها ليتمكنوا من أداء شعائرهم بكل يسر وأمان، وضمن مبادراتها لتحسين مستوى الخدمات والارتقاء، فضلاً عن توفير العديد من الخدمات الجديدة والمستحدثة لضيوف الرحمن أثناء استخدامهم هذه الطرق .

وأكدت الأمانة إن تهيئة طرق المشاة بالمشار المقدسة جاء تأكيداً لأهميتها حيث أن 15% من الحجاج يسلكون هذه الطرق، مما يسهم في تحسين وتيسير حركتهم خلال تنقلاتهم بين المشاعر .

وأشارت إلى أن تطوير طرق المشاة، التي تربط بين المشاعر المقدسة، (عرفات ومزدلفة ومنى)، جاء متكاملاً من حيث تغيير الأرصفة، و توفير وتهيئة مقاعد للجلوس على جانبي الطريق إضافة إلى تشجيره ليكون ملائمًا للمشاة من الحجاج وذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن، الذين يستخدمون العربات المتحركة.

ويتمثل المشروع في تأهيل ممرات المشاة، وكانت البداية، هي تغيير أرضية ممرات المشاة، وتجهيزها بأرضيات من بلاط الإنترلوك، بدلاً من الأسفلت وتجهيز وتأهيل جميع المرافق في ممرات المشاة، من دورات المياه إلى إحلال وتجديد وسائل الإنارة.

وتضمن مشروع تأهيل طرق المشاة توفير "مياه مبردة"، تقدمها لهم العديد من المبرات الخيرية، طوال رحلاتهم الإيمانية، في تلك الطرق، من عرفات إلى مزدلفة أو من مزدلفة إلى منى.

ولفتت الأمانة الانتباه إلى أن إنجاز هذه الطرق جاء ضمن خطة تطويرية متكاملة شملت استحداث مراكز التشغيل الميداني، التي تتيح لمنسوبي الأمانة الانطلاق من تلك المراكز، لمباشرة مهامهم في المشاعر المقدسة، وتنفيذ الخطة التشغيلية ميدانيًا، وهو ما يقلل من تأثير الازدحام على أدائهم لعملهم، ويسمح لهم بالحركة بشكل أسرع وبصورة أكثر فاعلية، لخدمة ضيوف الرحمن، وتنظيم أدائهم لمناسك الحج بيسر وأمان.

الربيعة يلتقي سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة

التقى معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة في نيويورك اليوم، بحضور معالي المهندس عبدالله المعلمي مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي .

وأطلع الدكتور عبدالله الربيعة المسؤولة الأمريكية خلال اللقاء على ما قدمه المركز للمنكوبين والمحتاجين في العالم خصوصًا اليمن، والبرامج الإغاثية التي ينفذها بالتعاون مع منظمات الأمم المتحدة الإغاثية والإنسانية .

وناقش الجانبان عدد من الموضوعات المهمة في مجال العمل الإنساني وإمكانية التعاون بما يخدم هذا الخصوص.

وثمّنت نيكي هالي من جانبها ما تقدمه المملكة ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة لليمن وشعبه، مؤكدة أن ما يقوم به المركز من أعمال ستسهم في رفع المعاناة عن الشعب اليمني .

وصول طلائع الحجاج من ضيوف خادم الحرمين الشريفين إلى مكة المكرمة

وصلت إلى مكة المكرمة، اليوم ، أولى طلائع الحجاج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – الذين صدر أمره الكريم باستضافتهم لأداء فريضة الحج هذا العام 1438هـ، ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة في الأمانة العامة للبرنامج.

وكان في استقبال الحجاج لدى وصولهم إلى مقر البرنامج بفندق المرجان كروم في مكة المكرمة، المدير التنفيذي للبرنامج الأستاذ عبد الله بن مدلج المدلج، ورؤساء اللجان العاملة في البرنامج، مرحبين بهم في بلاد الحرمين الشريفين.

ونقل المدير التنفيذي للبرنامج تحيات خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله – للضيوف، وهنأهم على اختيارهم ضمن البرنامج ووصولهم، متمنياً لهم طيب الإقامة وإكمال مناسك الحج والعمرة بيسر وأمان.

وأكد المدلج أن الخدمات والإمكانات مسخرة للضيوف مدة إقامتهم في المملكة، وأن الاستضافة امتداد لاهتمام قادة هذه البلاد المباركة بأمور المسلمين، وامتداد لمسيرة الخير والعطاء من لدنهم تجاه العمل الإسلامي في العالم، معبراً عن تقدير الوزارة لتشريف خادم الحرمين الشريفين لها بتنفيذ برامج الاستضافة، رافعاً شكره لمعالي الوزير الشيخ صالح بن عبد العزيز بن محمد آل الشيخ على اهتمامه ومتابعته لشؤون البرنامج، وتوجيهه بتوفير التسهيلات والإمكانات للضيوف.

وسأل المدلج الله تعالى أن يجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء، وأن يثيبه على جهوده في خدمة الإسلام والمسلمين في كل مكان.

وأعرب الضيوف من جهتهم عن عظيم شكرهم وامتنانهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - وفقه الله -على المكرمة الغالية، وعلى ما يحظى به جميع ضيوف الرحمن من عناية وتكريم، منوهين بما وجدوه من رعاية واهتمام وحسن استقبال منذ وصولهم إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة حتى وصولهم واستقرارهم في الفندق.

يذكر أن عدد الذين وصلوا اليوم 150 حاجاً وحاجة من 10 دول هي: مدغشقر، والأرجنتين، وباكستان، والولايات المتحدة الأمريكية، وأريتريا، وإندونيسيا، وتركيا، والنيجر، وجنوب أفريقيا، وكوسوفا، حيث استقبلهم مسؤولو البرنامج في المطار، وأنهوا إجراءات قدومهم في وقت قياسي.

ومن المقرر أن يتوالى وصول بقية الضيوف إلى مطار الملك عبد العزيز تباعا خلال الأيام المقبلة، حتى يكتمل عددهم البالغ 1300 حاج من80 دولة، إلى جانب 1000 حاج من ذوي شهداء فلسطين، ومثلهم من شهداء القوات المسلحة والشرطة المصرية.

إيقاف استقدام المهندسين ممن تقل خبرتهم المهنية عن 5 سنوات

اتفقت "وزارة العمل والتنمية الاجتماعية" و "الهيئة السعودية للمهندسين"، على إيقاف استقدام المهندسين الوافدين ممن تقل خبرتهم المهنية عن خمس سنوات، إضافة إلى إلزام المهندسين الوافدين المستقدمين باختبار مهني، ومقابلة شخصية، عن طريق الهيئة، للتأكد من إلمام المهندس الوافد بالمهنة وتخصصه.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور جميل البقعاوي، ووكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للسياسات العمالية الدكتور أحمد القطان، أن هذا القرار تم اتخاذه من قبل الوزارة والهيئة، لإتاحة الفرصة للمهندسين السعوديين وإيجاد فرص عمل لهم بالقطاع الهندسي في القطاعات الحكومية والخاصة، وتمكينهم وإكسابهم الخبرات بالمجالات الهندسية في سوق العمل.

وأشارا، إلى أن الخبرة المطلوبة من المهندسين الوافدين يجب أن تكون في مجال الهندسة وموثقة, ويتحمل المهندس تبعات عدم صحة أية خبرات مقدمة.

ويأتي هذا القرار بعد قرار سابق من الهيئة السعودية للمهندسين، وتم تطبيقه قبل عدة أشهر، وذلك باشتراط خبرة ثلاث سنوات، ومقابلة شخصية، واختبار مهني، كحد أدنى لأي وافد يُستقدم للعمل في المملكة.

أمير منطقة جازان بالنيابة يؤدي صلاة الميت على شهيد الواجب الفقيهي

أدى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بالنيابة , وعدد من منسوبي القوات المسلحة والجهات الحكومية بالمنطقة وجموع المصلين بعد صلاة عصر اليوم بجامع العليا بمحافظة صامطة صلاة الميت على شهيد الواجب الرقيب أول حافظ بن صالح علي الفقيهي الذي استشهد في تبادل لإطلاق النار مع مليشيا الحوثي والمخلوع صالح بالحد الجنوبي بمنطقة نجران.

وعقب الصلاة تلقى سموه التعازي والمواساة من جموع المصلين في شهيد الواجب.

ونقل سمو أمير منطقة جازان بالنيابة تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود , ونائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظهما الله – لأشقاء وذوي شهيد الواجب ، سائلا الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

من جانبهم , عبر ذوو الشهيد عن فخرهم واعتزازهم باستشهاده في ميدان الشرف في سبيل أداء واجبه , مجددين العهد الولاء والسمع والطاعة للقيادة الرشيدة وبذل كل ما يضمن حفظ أمن الوطن واستقراره.

وقد أدى الصلاة مع سمو أمير منطقة جازان بالنيابة , مدير عام شرطة المنطقة اللواء ناصر بن سعيد القحطاني، ومحافظ صامطة عبدالعزيز بن محمد الطيار , ومدير مكتب سمو نائب أمير منطقة جازان عبدالعزيز بن سعد آل مرعي.

الشؤون الإسلامية تجيب على أسئلة ضيوف الرحمن من خلال 57 داعية

رفعت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد وتيرة أعمالها ذات العلاقة بموسم حج هذا العام 1438هـ، بهدف تحقيق نقلة نوعية على مستوى خدماتها المتنوعة المقدمة لضيوف الرحمن بما يضمن لهم أداء عباداتهم ومناسكهم بيسر وسهولة، وسط أجواءٍ مفعمة بالروحانية والراحة والطمأنينة .

وتضطلع وزارة الشؤون الإسلامية بعديد المهام المختلفة والمتنوعة، ضمن خطة حج هذا العام 1438هـ، في إطار سعيها الحثيث لتحقيق نجاحات أكبر وأكثر من تلك التي حققتها طوال مواسم الحج في الأعوام السابقة، عبر تنفيذها للبرامج والمناشط التوعوية والخدمية المتنوعة، المقدمة لضيوف الرحمن.

وتمثل خدمة (الهاتف المجاني) أحد أبرز الخدمات المقدمة لحجاج بيت الله الحرام، لاسيما وأنه يمكّن ضيوف الرحمن من التواصل المباشر من خلاله للحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة فيما يتعلق بأحكام الحج.

وأفاد تقرير صادر عن الأمانة العامة للتوعية الإسلامية في الحج والعمرة والزيارة بالوزارة، أن (الهاتف المجاني) يقوم بالإجابة على استفسارات وأسئلة الحجيج على مدار الساعة، بعد أن عمدت الوزارة إلى توزيع الدعاة المكلفين باستقبال اتصالات الحجاج على أربع فترات، بواقع ست ساعات يومياً، وهو ما يمكن من تغطية ساعات اليوم بأكمله، مشيرا إلى أن الوزارة أوكلت مهمة الإجابة على الأسئلة الواردة إلى (الهاتف المجاني) إلى الدعاة البالغ عددهم (57) داعيةً، لضمان تقديم المعلومة الصحيحة المعتمدة أو المستمدة من القرآن والسنة.

وأوضح أن خدمة (الهاتف المجاني) سيستفيد منها ضيوف الرحمن في مكة المكرمة التي خصصت لها الوزارة (45) داعيةً، فيما (12) داعية سيقدمون الخدمة في المدينة المنورة، بالرد على الأسئلة والاستفسارات الشرعية، لافتاً الانتباه إلى أن إجمالي عدد ساعات العمل في هذه الخدمة خلال ثلاثين يوماً ستصل إلى "10260" ساعة عمل.

وأكد التقرير أن الوزارة حرصت على أن تحقق هذه الخدمة الهدف المنشود منها بصورة مثالية، لذا عملت على توفير (38) خط هاتفي، تشترك في رقم مجاني موحّد (8002451000)، منها (20) خط هاتف خصصت لتنفيذ الخدمة في مكة المكرمة، و(5) خطوط في المدينة المنورة، و(13) في مشعر منى ومزدلفة وعرفات، حيث تعمل هذه الخطوط بنظام التتابع عن طريق شركة الاتصالات، بحيث ينتقل الاتصال الوارد مباشرةً ــ في حالة عدم الرد ــ للخط الذي يليه، حسب جدولة جرى الترتيب لها ووضعها مع مقدم خدمة الهاتف.

ويتولى تنسيق أعمال الدعاة العاملين في الهاتف المجاني طاقم إداري مكون من منسق أعمال اللجنة العلمية ومعه طاقم عمل من الموظفين الإداريين لترتيب وتنسيق جداول الدعاة ومراقبة حضور وانصراف الدعاة ليتم تغطية جميع ساعات اليوم، ويتكون فريق العمل الإداري من (7) موظفين بالإضافة إلى فضيلة منسق أعمال اللجنة العلمية.

وأبان التقرير أن عدد المكالمات المستلمة يومياً تجاوز (1380) مكالمة خلال موسم حج عام 1437هـ، فيما بلغ إجمالي عدد المكالمات (20793) مكالمة من العشرين من شهر ذي القعدة الماضي إلى الرابع من شهر ذي الحجة 1437هـ، لافتاً التقرير الانتباه إلى أن الوزارة دعمت خدمة (الهاتف المجاني) هذا العام، بحيث أن من المتوقع ارتفاع عدد المكالمات المستلمة لموسم حج 1438هـ أكثر من (50000) مكالمة من داخل المملكة وخارجها.

مدير فرع الشؤون الاسلامية بالشرقية يقف على جاهزية منفذي سلوى والبطحاء لاستقبال الحجاج

وقف مدير عام فرع وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد بالمنطقة الشرقية الدكتور صلاح صالح السميح، اليوم، على جاهزية منفذي سلوى والبطحاء، لاستقبال الحجاج لهذا العام ١٤٣٨هـ.

وأكد الدكتور السميح أنه منذ صدور أمر خادم الحرمين الشريفين بفتح منفذ سلوى لحجاج دولة قطر، بادر فرع الوزارة بالمنطقة الشرقية بفتح مركز التوعية الإسلامية في الحج بالمنفذ، ومثله مركز التوعية بمنفذ البطحاء، وتهيئتهما لاستقبال الحجاج وضيوف خادم الحرمين، بجانب تكليف الدعاة والإداريين، وتجهيز المركزين بالمطبوعات اللازمة والمصاحف، وهدية خادم الحرمين الشريفين للحاج.

ورفع السميح الشكر لخادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على توجيهه بفتح منفذ سلوى للحجاج القطريين، مؤكداً أنها مبادرة على غرار مبادرات اعتاد قادة هذه البلاد المباركة تبنيها والتوجيه بها، بل هو ديدنهم، لاسيما وهم يؤمنون أن الحج فريضة وحق لكل مسلم، وهو ما لا يقبل المزايدة، ولا تأثره بأي ظرف كان.

من جهته أشار مدير العلاقات العامة لفرع الوزارة بالشرقية باسم البو علي أن الجولات التفقدية، التي ينفذها الفرع تأتي ضمن خطط الوزارة لتهيئة مراكز التوعية الإسلامية بمنافذ الشرقية لاستقبال حجاج بيت الله القادمين من جميع بلدان العالم وتقديم الخدمات وتوزيع المطبوعات الخاصة بالحج بمختلف اللغات.

الفريق العمرو يقف على سير تشغيل خطة قوات الدفاع المدني المشاركة في الحج

ثمن معالي مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو الدعم غير المحدود الذي قدمته وتقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو نائبه - حفظهما الله - لجهاز الدفاع المدني لأداء مهامه في الحفاظ على سلامة حجاج بيت الله الحرام، منوهاً بمتابعة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، رئيس لجنة الحج العليا لجميع مراحل إعداد وتنفيذ الخطة العامة للطوارئ بالحج، وتوجيهاته بتوفير كل ما يلزم من إمكانات لقوات الدفاع المدني المشاركة في تنفيذها لتحقيق أهدافها على الوجه الأمثل وفق أعلى معايير الجودة .

وأكد معاليه خلال رئاسته اليوم اجتماعاً للوقوف على سير تشغيل خطة قوات الدفاع المدني بالحج، أهمية استشعار ضخامة المسؤولية المنوطة بقوات الدفاع المدني بالحج وإدراك الشرف الكبير للمشاركة في خدمة ضيوف الرحمن وتقديم صورة مشرفة لما تبذله المملكة من جهد وإمكانات وموارد لتيسير أداء مناسك الحج لملايين المسلمين من جميع أنحاء العالم ،مشدداً على ضرورة رفع الحس الأمني والوقائي وعدم التساهل مع أي تجاوزات أو مخالفات لاشتراطات السلامة وبذل كل الجهد للقيام بهذا الواجب وأداء هذه الأمانة.

وأعرب معالي الفريق العمرو عن ثقته في قدرات رجال الدفاع المدني المشاركين في مهمة الحج وحرصهم على أن يكونوا جميعاً عند حسن ظن ولاة الأمر بهم، وعلى قدر المسؤولية الضخمة في الحفاظ على سلامة الحجاج، متمنياً التوفيق لقوات الدفاع المدني المشاركة في تنفيذ الخطة العامة للطوارئ في حج هذا العام وتقديره لجميع الجهود التي بذلت في إعداد وتنفيذ الخطة.

وقدم قائد قوات الدفاع المدني بالحج اللواء حمد بن عبد العزيز المبدل خلال الاجتماع عرضاً مرئياً تضمن استعدادات وخطط الدفاع المدني والوقوف على سير تشغيل الخطة والتأكيد على اكتمال الجاهزية والتموضع لكافة القوات بالمشاعر المقدسة.

وشمل العرض ما تم اتخاذه من استعدادات وإجراءات في تنفيذ الجانب الوقائي لخطة الدفاع المدني المعدة والمتضمنة أعمال المسح الوقائي لجميع مخيمات الحجاج ومرافق الجهات الحكومية والمنشآت التجارية وإجراءات تطبيق قرار منع استخدام الغاز في المشاعر، وكذلك خطط نشر الخدمة والاستعداد لوحدات ومراكز الدفاع المدني في منى ومزدلفة وعرفات.

سفير المملكة لدى السودان يُودع ضيوف خادم الحرمين الشريفين من الحجاج السودانيين

ودع سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان علي بن حسن جعفر اليوم ضيوف خادم الحرمين الشريفين من جمهورية السودان الذين سيؤدون مناسك الحج لهذا العام 1438 هـ، وذلك في حفل أقيم بالخرطوم .

والقى السفير جعفر كلمة في بداية الحفل، نقل خلالها تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو نائبه - حفظهما الله - للضيوف ، مؤكدًا أن برنامج الاستضافة هو رسالة المملكة واهتمامها المتواصل بالعلماء والمؤثرين في العالم .

وأشار إلى أن المملكة من خلال موقعها الريادي تشرفت بخدمة كل ما من شأنه رفعة الإسلام وعز المسلمين ونصرة قضاياهم وتوحيد كلمتهم وتوحيد صفهم ، ونَّوه بالمشروعات العملاقة التي تقوم بها حكومة خادم الحرمين الشريفين كل عام لخدمة الحرمين الشريفين والتسهيل على الحجاج والمعتمرين ورعايتهم التي أضحت منارة خير يشهد بها القاصي قبل الداني .

وأوضح سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان أن الاحتفال يأتى تنفيذًا للأمر السامي الكريم لاستضافة عدد من حجاج جمهورية السودان على نفقة خادم الحرمين الشريفين الخاصة وتحت إشراف وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد .

وأضاف : تشرفت اليوم بتوديع ضيوف خادم الحرمين الشريفين من الحجاج السودانيين ، داعيًا المولى عز وجل أن يجزل خادم الحرمين الشريفين وسمو نائبه الأجر والثواب على ما يقدمانه من جهود في خدمة الإسلام والمسلمين 

9 حجاج بريطانيون يقطعون 3000 كيلو متر على دراجاتهم لأداء فريضة الحج

استقبلت مؤسسة شباب خير أمة للأعمال التطوعية ممثلة بمجموعة دراجي السعودية بدعم من الهيئة العامة للرياضة, 9 حجاج بريطانيين وصلوا إلى المملكة على دراجاتهم الهوائية بعد رحلة انطلقت من لندن استغرقت ستة أسابيع قطعوا خلالها أكثر من 3 آلاف كم , مروراً بفرنسا ثم سويسرا وإيطاليا واليونان ومصر.

وجاءت الرحلة بحسب الدراجين البريطانيين بهدف نقل صورة حسنه للدين الإسلامي بوصفه دين السلام والتسامح بين الدول التي مروا بها عبر دراجاتهم الهوائية.

ومن المنتظر أن يكمل الحجاج البريطانيين جولتهم داخل المملكة انطلاقاً من جدة مروراً بالمدينة المنورة قبل الشروع في أداء مناسك الحج.

يذكر أن التعاون لاستقبال ضيوف الرحمن كان حاضراً من عدة جهات رسمية على غرار وزارة الحج والعمرة والهيئة العامة للرياضة وأمارة منطقة المدينة المنورة, حيث أسهم الجميع في نقل صورة مشرفة لتلاحم رجال الوطن لخدمة ضيوف الرحمن.

اجتماع لمناقشة سبل تطوير المواقع السياحية بالداير بني مالك

بحث مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أمين عام مجلس التنمية السياحية بمنطقة جازان المهندس رستم بن مقبول الكبيسي مع محافظ الداير بني مالك محمد بن هادي الشمراني سبل تطوير المواقع السياحية بالمحافظة لتتحول لمواقع جذب لزوار المنطقة وذلك لما تتمتع بها من مقومات سياحية جاذبة .

واستعرض الكبيسي خلال الاجتماع الذي عُقد بقاعة الاجتماعات بالمحافظة أمس الأول ، بحضور أعضاء لجنة التنمية السياحية والمجلس البلدي بالمحافظة ، تجربة مجلس التنمية السياحية في تهيئة وتشغيل المواقع السياحية التي نفذها المجلس بمدينة جيزان وجزيرة فرسان والدور المطلوب من لجان التنمية السياحية بالمحافظات لتنمية السياحة وتحفيز الاستثمار السياحي، مؤكداً الدور الكبير للجهات الحكومية الخدمية في دعم وتطوير القطاع السياحي ومن أهمها أمانة المنطقة والبلديات والمجتمعات المحلية.

وتناول الاجتماع دور الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في تقديم الدعم الفني واللوجستي لتنفيذ أعمال الترميم للقرى التراثية بمحافظة الداير بني مالك، إلى جانب بحث العديد من الموضوعات المتعلقة بتطوير المواقع السياحية بالمحافظة ، فضلا عن جولة ميدانية على عدد من المواقع السياحية بمحافظة الداير بني مالك 

هيئة الأمر بالمعروف تفعّل تطبيق "مبرور" و30 جهازاً لتغذية هواتف الحجاج بالمواد التوعوية

أطلقت الرئاسة العامة عدداً من الخدمات الجديدة في حج هذا العام 1438هـ بعد مراجعة شاملة للوسائل المستخدمة خلال الأعوام السابقة والاحتياجات المستجدة تنوعت هذه الخدمات ما بين وسائل اتصالية مع مختلف شرائح الحجاج وتجهيزات تقنية ومادية.

وأوضح أمين عام وحدة الحج بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ أحمد بن محمد بلعوص أن الرئاسة وفرت مؤخراً 30 جهازاً لتغذية هواتف الحجاج بالمواد التوعوية المناسبة لهم وبلغاتهم، ووفرت إلى جانب ذلك حزمة من البرامج التوعوية المجهزة لهذا الغرض، إضافة إلى تطوير نقاط التوزيع البالغ عددها 25 نقطة توزيع لتوافق الهوية الشكلية للرئاسة، وكشف عن أطلاق الرئاسة لتطبيق إلكتروني يحمل اسم (مبرور)، ويحتوي على مضامين مهمة للحاج توفر له المعلومة الصحيحة المتعلقة بأداء نسكه، كما وفرت 5 مصليات متنقلة في عدد من المشاعر، وأنشأت صفحة على موقع الرئاسة تتعلق بالحج كما تم تجهيز المنصة التوعوية المتنقلة لخدمة أغراض التوعية في الحج.

أكثر من ألف حافلة تنقل 60 ألف حاج لمكة المكرمة

غادر أمس المدينة المنورة 60.000 حاج تقلهم أكثر من 1211 حافلة من موقع ميقات ذي الحليفة متجهين إلى مكة المكرمة بمتابعة من مسئولي المؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة.

 

كما بلغ عدد الذين غادروا من الحجاج الفرادى المدينة المنورة لمكة المكرمة6000 حاج ، في حين بلغ عدد القادمون للمدينة المنورة ليوم أمس الخميس أكثر من 80.000 حاج نقلتهم أكثر من ألف حافلة .

وصول أخر دفعة من الحجاج العراقيين عبر منفذ جديدة عرعر

استقبل منفذ جديدة عرعر البري بمنطقة الحدود الشمالية اليوم, أخر دفعة من الحجاج العراقيين حيث بلغ إجمالي القادمين عبر المنفذ خلال الأيام الماضية وحتى مساء اليوم 13699 حاج وحاجة , تقلهم 598 حافلة .

وأوضح رئيس هيئة التفويج البري للحجاج العراقيين محمود حميد عيني، في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أثناء تواجده في المنفذ ، " لقد رأينا ما يقدمه الجانب السعودي من تعاون ومن خدمات وتسهيلات للحجاج العراقيين خاصة ، حيث كان الاستقبال ممتاز منذ دخول أول دفعة من الحجاج قبل عدة أيام" ، مشيرا إلى أن منفذ جديدة عرعر هو المنفذ الوحيد البري الذي يدخل عبره الحجاج العراقيين .

وقدم رئيس التفويج البري بالعراق شكره لخادم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آلِ سعود ، وسمو نائب خادم الحرمين الشريفين - حفظهما الله - على ما لقوه من تسهيلات وخدمات في المنفذ, مؤكدا أن ذلك ليس بمستغرب على المملكة العربية السعودية ، كما قدم شكره لأمير منطقة الحدود الشمالية ، على متابعة جميع الخدمات المقدمة للحجاج .

كما التقت " واس " بعدد من الحجاج العراقيين في منفذ جديدة عرعر ، حيث أشادوا بالخدمات المقدمة لهم من قبل المملكة ، مؤكدين أن السعودية دولة شقيقة ومواقفها نبيلة في جميع المجالات وعلى الصعيدين العربي والإسلامي، مقدمين شكرهم لحكومة لخادم الحرمين الشريفين على حسن الضيافة وحفاوة الاستقبال .

ويقُدم المنفذ أفضل الخدمات لضيوف الرحمن منذ وصولهم لمدينة الحجاج التي تحتوي على جميع الخدمات والتسهيلات من الجوازات والخدمات الجمركية، إضافة للخدمات الصحية المتمثلة بالمستشفى الموسمي 

 

من جهته أفاد المدير المناوب بالمستشفى في منفذ جديدة عرعر حمود عشوي العنزي أنه تم تجهيز المستشفى الموسمي لخدمة ضيوف الرحمن في منفذ جديدة عرعر الحدودي بسعة 50 سريراً، مشيراً إلى أن المستشفى الموسمي يشمل على قسمين منفصلين قسم للرجال وقسم للسيدات, يوجد بها عيادات طبية عامة وخدمات طبية مساندة تحتوي على مختبر تم تجهيزه بأحدث الأجهزة الطبية التي تساعد الأطباء على إجراء الفحوصات الطبية في الحالات الإسعافي التي تخدم حجاج بيت الله الحرام, كما يحتوي المستشفى على أقسام للملاحظة في الطوارئ وتنويم داخلي وعناية مركزة وصيدلية ومركز أعمال المراقبة الصحية الذي يقدم الخدمات الوقائية والتطعيمات الضرورية .

وبين العنزي أن المستشفى على جاهزية عالية من جميع الأجهزة الطبية والطواقم الفنية المدربة، حيث بلغ عدد الطاقم الإداري والفني العامل في المستشفى 56 موظفاً يعملون على مدار 24 ساعة، حيث تم تزويد المستشفى بثلاث سيارات إسعاف طبي أحدها سيارة متقدمة عالية التجهيز "عناية مركزة" إذ تتميز بسعة الكابينة الداخلية ووجود جهاز تنفس صناعي، إضافة إلى بطارية قادرة على تشغيل جميع الأجهزة الطبية في حال أعطال السيارة، إلى جانب جميع الأجهزة والأدوية الإسعافي .

كما قدمت وزارة الحج والعمرة عدداً من الخدمات لاستقبال الحجاج في مدينة الحجاج ، حيث قامت بتوفير هدية الحاج، إضافة إلى وجبات غذائية تسلم فور وصول الحجاج للمنافذ ، كما شاركت جامعة الحدود الشمالية بالقافلة الطبية في مدينة الحجاج لتقديم خدماتها الطبية للحجاج ، وشارك مكتب التوعية الإسلامية بمدينة الحجاج بمنفذ جديدة عرعر في تقديم الخدمات للحجاج، فِيمَا شارك الهلال الأحمر بمركز موسمي بالمنفذ ومركز جديدة عرعر, بالإضافة إلى المراكز الإسعافي بمدينة عرعر وبإجمالي أربعة فرق إسعافيه وقيادة ميدانية وغرفة عمليات تعمل على مدار الساعة لتلقي البلاغات عن الحالات الإسعافي على رقم الطوارئ 997 

وزير الحج والعمرة يتفقد الخدمات في صالة الحجاج ويلتقي ضيوف الرحمن

تفقد معالي وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن ، مساء اليوم, صالة الحجاج بمطار الملك عبدالعزيز لمتابعة سير العمل والالتقاء بالقيادات الميدانية ، في إطار الحرص على تقديم أفضل الخدمات للحجاج والتأكد من إنهاء اجراءاتهم بكل مرونة وسرعة وإتقان .

ووقف معاليه على استقبال رحلات الحجاج والتعامل الرفيع من كافة الإدارات العاملة في صالة الحجاج والذي يرتقي إلى روح الضيافة السعودية الأصيلة وتقديم كل ما يحتاجه ضيوف الرحمن من مساعدات وعون متابعاً معاليه خلال جولته كافة الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن في مرافق الصالة التي تستقبل يومياً آلاف الحجاج في طريقهم الى المشاعر المقدسة .

وثمن معاليه في ختام زيارته التفقدية جهود العاملين في مختلف الجهات المعنية بشؤون الحج واستعداداتها المبذولة والمجهودات المقدمة وتهيئة مختلف الكوادر البشرية إدارياً وميدانياً منذ قدوم الحجاج واستقبالهم على أرض المطار وحتى انتقالهم للمشاعر المقدسة, داعياً الله أن يتم للحجاج حجهم وأن يوفق جميع العاملين على خدمة ضيوف الرحمن لما يحبه ويرضاه .

وفي سياق متصل أكدت وزارة الحج والعمرة أن وصول الحجاج عبر الرحلات المختلفة حقق انسيابية بمعدل دخول 40 ألف حاج في اليوم إضافة لإنهاء إجراءات الرحلة في 40 دقيقة للرحلة التي تحمل على متنها 250 راكباً ، حيث يبلغ إجمالي مساحة صالة الحجاج 510 آلاف متر مربع، وتحتوي على 26 موقفاً للطائرات، تضم 10 جسور متحركة وموقعين لمركز العمليات وبرج المراقبة، و18 بوابة للسفر و14 صالة للسفر و143 شباك للجوازات ، وبالصالة موقعين لمسافري الدرجة الأولى كبار الزوار وفندق يحتوي على 123 غرفة، كما تحتوي الصالة على منطقة للمطاعم والخدمات التجارية ويعمل بالمطار أكثر من 7000 عامل من جميع القطاعات الحكومية والخاصة