خميس ٠٢ ذو الحجة ١٤٣٨

اخبار محلية و عربية و عالمية

حجاج بيت الله الحرام يعبرون عن سرورهم بالوصول إلى الرحاب الطاهرة في مكة المكرمة

يعيش حجاج بيت الله الحرام هذه الأيام أجواء إيمانية وسط خدمات متكاملة وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين وسط انتشار واسع لرجال الأمن داخل المسجد الحرام وخارجه وفي الساحات المحيطة به من أجل توفير أجواء من الراحة والطمأنينة ليتفرغ ضيوف الرحمن لأداء مناسكهم بكل يسر وسهوله.

وتجولت وكالة الأنباء السعودية في أروقة المسجد الحرام وساحاته حيث رصدت الخدمات التي تقوم بها القطاعات الحكومية المختلفة إضافة لرجال الأمن، والتقت بعدد من الحجاج حيث أشاد سامح محمود من جمهورية مصر العربية بالخدمات المقدمة لهم من المسؤولين ورجال الأمن .

وأكد أن المملكة تبذل الغالي والنفيس لخدمة الحجيج، سائلاً الله تعالى أن يجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء لما يقوم به في سبيل خدمة ضيوف الرحمن .

وعبر محمد نوح من السودان عن شكره وتقديره لحكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على حسن الضيافة والترحيب التي استقبلوا بها منذ وصولهم مطار الملك عبد العزيز بجدة في مدينة الحجاج التي تحتوي على جميع الخدمات والتسهيلات من الجوازات والخدمات الجمركية، إضافة للخدمات الصحية المتكاملة ، مؤكدا استعداد رجال الأمن لتقديم كل مايحتاجه ضيوف الرحمن من خلال تقديم المساعدة بكل أشكالها وصورها وتوفير الطمأنينة لهم سائلاً الله تعالى أن يجزل لهم المثوبة إنه سميع مجيب .

وقال فؤاد بو حليمة من المغرب : إن بلاد الحرمين الشريفين عرف عنها خدمة حجاج بيت الله الحرام منذ عهد الملك المؤسس وحتى العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين - أيده الله - مشيداً بالخدمات والتسهيلات التي لقيها منذ الوصول إلى أراضي المملكة وحتى مقار السكن في مكة المكرمة .

وعبر عن سروره بما وصلت إليه المشروعات المتعاقبة لتوسعة المسجد الحرام والساحات المحيطة به والمسعى والمطاف والتي سهلت على ضيوف الرحمن أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة سائلاً الله تعالى أن يجزي القائمين عليها خير الجزاء .

وأشادت نجيه غفران مكي بما لمسته من تسهيلات وخدمات يعجز اللسان عن وصفها وختمت بالدعاء لخادم الحرمين الشريفين أن يوفقه ويجزيه خير الجزاء .

من جهته أشاد حسين الباشا من العراق بحسن الاستقبال الذي حظي به منذ وصوله إلى منفذ الدخول وفي صالة الجوازات والجمارك والتي كانت سهلة ودون عوائق وسط الترحيب والحفاوة البالغة .

وأشاد بدور المملكة في خدمة الحرمين الشريفين وتسخيرها كافة الإمكانات والتسهيلات لضيوف الرحمن إضافة لمشروعات التوسعة العملاقة في مكة والمشاعر المقدسة .

وقال الحاج قاسم خليل خياط من فلسطين : أرفع شكري وتقديري لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود - حفظه الله - وحكومته الرشيدة على كل ما يقدمونه من جهود خيرة لخدمة الإسلام والمسلمين ومن كرم وحسن ضيافة .

ورأى الحاج قاسم أن من مقاصد الحج العظمى وحدة المسلمين وجمع كلمتهم مع الابتعاد عن الجدال والتفرق خاصة في هذه البلاد المباركة ، مؤكداً أنهم يشعرون بالراحة والطمأنينة وهم في بلدهم وبين إخوانهم الذي يحبونهم .

وقال : نحمد الله أن حركة دخولنا إلى المملكة كانت سهلة ومريحة وتم استقبالنا بالحفاوة والتكريم وإنجاز أمورنا في الدخول في وقت قياسي ولم نواجه أية عقبات أو تأخير ولله الحمد بل كان التعامل أخوياً وإنسانياً فشكراً لجميع المسؤولين في بلاد الحرمين الشريفين وجزاهم الله خيراً على ما يقدمونه لإخوانهم في العالمين العربي والإسلامي .

وعبر الحاج أبو بكر عيسى من غانا عن شكره وتقديره لرجال أمن المسجد الحرام على حسن التعامل والمعاملة الإنسانية التي لقيها من هؤلاء الرجال مشيداً بالتنظيم الذي يقومون به مما سهل على كثير من ضيوف الرحمن التحرك داخل أروقة المسجد الحرام وساحاته بكل يسر وسهولة .

وقال : إن ما قدم لنا من خدمات وتسهيلات منذ أن وطئت أقدامنا هذه الأرض المباركة يعكس حب هذه البلاد وقيادتها وشعبها وتفانيها في خدمة حجاج بيت الله الحرام استشعاراً منهم بعظم المسؤولية الملقاة على عواتقهم في خدمة الدين الإسلامي الحنيف والأمة الإسلامية .

وسأل الله تعالى أن يجزي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود وسمو نائبه الأمين - حفظهما الله - على ما يبذلونه في خدمة الحرمين الشريفين إنه سميع مجيب

وزارة التجارة : خطة متكاملة لأعمال الرقابة والتحقق من توافر السلع التموينية خلال موسم الحج

تعمل وزارة التجارة على تنفيذ خطة متكاملة لأعمالها الرقابية ومهامها الميدانية في موسم حج هذا العام 1438هـ ، وذلك من خلال التحقق من توافر مخزون كاف من السلع التموينية، وفرض الرقابة على الأسواق والتأكد من جودة السلع الغذائية المعروضة وصلاحيتها للاستهلاك في منطقة مكة المكرمة، والمدينة المنورة، والمشاعر المقدسة.

و كانت الوزارة قد أعدت خطة تفصيلية لموسم الحج تتضمن عدداً من الأهداف الرئيسية منها متابعة توفر المواد الغذائية والتأكد من توفر مخزون كافٍ منها، وتكثيف أعمال الرقابة ومتابعة محلات بيع المجوهرات والمعادن الثمينة، بالإضافة إلى متابعة محطات الوقود ومحلات بيع وتغيير إطارات السيارات على الطرق التي يسلكها الحجاج والمعتمرين والزوار، ولتحقيق تلك الأهداف تضمنت الخطة عدداً من برامج العمل يتم تنفيذها خلال موسم الحج.

وتعمل الوزارة على تكثيف أعمال الرقابة على المحال والمباسط التجارية والبرادات والسيارات المتجولة المحملة بالسلع الغذائية، للتأكد من توفر السلع الغذائية وصلاحية المعروض منها للاستهلاك وملائمة أسعارها.

كما تقوم الفرق الرقابية للوزارة بجولات على أسواق ومحال بيع المجوهرات والمعادن الثمينة للتأكد من التزامها بنظام المعادن الثمينة ولائحته التنفيذية وسلامة الموازين المستخدمة في هذه المحلات، بالإضافة للقيام بجولات على محطات الوقود ومحلات بيع وتغيير إطارات السيارات والتأكد من التزامها بمعايرة مضخاتها والالتزام بنظام المعايرة والمقاييس.

وتؤكد وزارة التجارة والاستثمار استعداداتها لموسم حج هذا العام على مواجهة أي حالات طارئة - لا قدر الله - حيث أعدت الوزارة خطة بديلة للحالات الطارئة إضافة إلى خطتها الشاملة لموسم الحج، وتم توجيه كافة المسئولين عن تنفيذ هذه الخطط ببذل أقصى الجهد والحرص على تقديم أفضل الخدمات وتسخير جميع الإمكانيات وحشد الطاقات كافة والتعاون مع الجهات الأخرى ذات العلاقة بما يمكن من تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن.

ويأتي ذلك في إطار متابعة واهتمام الوزارة بخدمة ضيوف الرحمن عبر تهيئة كافة السبل اللازمة لخدمتهم في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة منذ بدء وصولهم لأداء فريضة الحج وحتى مغادرتهم .

وزير الحج والعمرة يستقبل رئيس وفد حج سلطنة عمان

استقبل معالي وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن في مكتبه بمقر الوزارة في مكة المكرمة اليوم ، رئيس بعثة حج سلطنة عمان الشيخ سلطان بن سعيد الهنائي، والوفد المرافق له.

وجرى خلال الاستقبال بحث العديد من الموضوعات المتعلقة بشؤون حجاج السلطنة القادمين لأداء مناسك حج هذا العام 1438هـ .

وأشاد رئيس بعثة حج سلطنة عمان بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو نائبه - حفظهما الله - لخدمة ضيوف الرحمن، وتقديم جميع التسهيلات اللازمة لهم، لتمكينهم من أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة، منوهاً بالتنظيمات الجديدة وبالخدمات التقنية التي وفرتها وزارة الحج والعمرة، وسخرتها لخدمة جميع حجاج البيت الحرام.

كما استقبل معالي وزير الحج والعمرة في مكتبه اليوم رئيس وفد حجاج البهرة قصي وجيه الدين، والوفد المرافق له.

وأشاد وجيه الدين خلال الاستقبال بالتسهيلات والخدمات الكبيرة التي تقدمها حكومة المملكة للحجاج من جميع دول العالم ، وتمكينهم من أداء مناسكهم بكل يسر وطمأنينة .

الأمير خالد الفيصل يدشن حملتي " خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا " و" الحج عبادة وتقديس .. لا عبارات وتسييس "

دشّن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز ، مستشار خادم الحرمين الشريفين ، أمير منطقة مكة المكرمة ، رئيس لجنة الحج المركزية بمكتبه في جدة اليوم ، حملة (خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا) في موسمها الخامس ، وشاهد عرضاً مرئيا عن برامج الحملة, ثم دشّن سموه حملة (الحج عبادة وتقديس .. لا عبارات وتسييس) وعدداً من البرامج التي أعدّتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف لضيوف الرحمن من حجاج وعمار وزوار.

وأوضح معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ، أن الحملة تهدف إلى إعطاء صورة مشرفة لهذا الدين القويم بوسطيته واعتداله وانبثاق كل مناشط الحرمين الشريفين على ضوء العقيدة السمحة والاعتدال الذي تميزت به هذه الأمة ، بجانب إشاعة ثقافة حسن التعامل مع حجاج بيت الله الحرام بكلمة طيبة وأخلاق قويمة وتعامل حسن ، مشيراً إلى أن الحملة تنطلق في عدة محاور متعددة تركز على إظهار الصورة المشرفة لحسن الإعداد والإكرام والإفادة لضيوف الرحمن ، الذي تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين وتسعى إلى تقديم كافة الخدمات في منظومة من الأمن والأمان واليسر والسهولة والاطمئنان ليكون الحاج متفرغاً لأداء عبادته بعيداً عن المجالات التي تصرف الحاج إلى رفع الشعارات السياسية أو الطائفية.

ورفع معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, ولنائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله -, ولصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية, ولصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة ، داعياً الله عز وجل أن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها ورخاءها.

الهيئة العامة للإحصاء تطلق " الروزنامة الإحصائية " لموسم حج 1438هـ

أطلقت الهيئة العامة للإحصاء اليوم عبر موقعها الرسمي www.stats.gov.sa الروزنامة الإحصائية لموسم حج 1438هـ، أوضحت خلالها مواعيد النشر الخاصة بالخدمات التي تقدمها المملكة لضيوف الرحمن، إضافة إلى إحصاءات حجاج الداخل والخارج .

وأوضح المتحدث الرسمي للهيئة العامة للإحصاء تيسير المفرج أنَّ الروزنامة الإحصائية من خلال ما تحتويه من إحصاءات وأرقام تهدف إلى إبراز الجهود التي تقدمها أكثر من 45 جهة حكومية وخاصة لضيوف الرحمن، سيعلن عنها تباعاً ابتداءَ من ثاني أيام شهر ذي الحجة الحالي، تتضمن إحصاءات الخدمات الصحية والطبية المقدمة لضيوف الرحمن ، وإحصاءات الخدمات العامة ، وإحصاءات خدمات قطاع النقل ، وإحصاءات خدمات الاتصالات ، ونشر لأعداد الحجاج القادمين إلى مكة من الداخل والخارج بشكل محدث ويومي إلى أن يتم إعلان إجمالي عدد الحجاج مساء يوم عرفة التاسع من ذي الحجة بأذن الله .

وأضاف المفرج أن الهيئة ستصدر النشرة التفصيلية لإحصاءات الحج صباح العيد العاشر من شهر ذي الحجة 1438هـ وأن جميع هذه المعلومات هي متاحة عبر الموقع الرسمي للهيئة ويمكن للجميع الاطلاع عليها في مواعيدها المحددة .

من جهة أخرى كشف المتحدث الرسمي للهيئة العامة للإحصاء أنَّ أعمال حصر الحجاج القادمين إلى مكة المكرمة قد بدأت فجر اليوم الأربعاء الأول من ذي الحجة عن طريق أكثر من 450 باحث إحصائي وإداري وفني من منسوبي الهيئة موزعين على جميع المراكز الرئيسية في مكة والمدنية وجدة والطائف ويعملون على مدار 24 ساعة حتى مغيب شمس يوم عرفة الخميس القادم التاسع من شهر ذي الحجة .

ودعت الهيئة جميع الحجاج القادمين إلى مكة المكرمة تقديم البيانات الإحصائية المطلوبة في جميع مراكز حصر أعداد الحجاج هذا العام وهي مركز طريق (مكة / جدة السريع ) و مركز طريق (مكة / جدة القديم) ومركز التنعيم ( الطريق الواصل بين المدينة المنورة ومكة المكرمة ) و مركز الشرائع ( الطريق الواصل بين مدينة مكة المكرمة ومدينة الطائف مروراً بالسـيل ) ومركز الكر ( الطريق الواصل بين مكة المكرمة والطائف مروراً بالهدا ) و مركز الجنوب ( طريق الليث - جازان بالقرب من قرية السعدية ) إضافة إلى مراكز إحصاءات الحج المُساندة بمدينة جدة في كل من مطار الملك عبد العزيز الدولي، ومحطة النقل الجماعي إضافة إلى بعض المواقع الأخرى بمدينة جدة، ومركز المدينة (أبيار علي وعشيره ) ومركز الطائف ( السيل الكبير ) .

الدكتور القصبي يبحث تنمية العلاقات التجارية والاستثمارية مع رئيس الوزراء العراقي

بحث معالي وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس التنسيق السعودي العراقي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي،مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والزراعية والاستثمارية، وذلك في لقاء جمعهما أمس في العاصمة العراقية بغداد.

وتهدف الزيارة الرسمية التي يرأسها الدكتور القصبي وتضم وفداً رفيع المستوى من المسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال، لتعزيز توجه قيادة البلدين إلى تنمية وتعميق العلاقات الاستراتيجية والاقتصادية وبحث الفرص الاستثمارية الواعدة والشراكات المميزة التي تخدم مصلحة الطرفين، وتعزيز التبادل التجاري وإيجاد الفرص المناسبة التي تخدم خطط التنمية بالنسبة للجانب العراقي وتتوافق مع أولويات المملكة في القطاعات كافة وفي مقدمتها القطاع الصناعي والزراعي ومجالي التعليم والصحة وغيرهما .

وأبان وزير التجارة والاستثمار أن الزيارة تأتي بعد فتح المنافذ الحدودية بين البلدين مؤكداً رغبة المملكة في الانفتاح التجاري والاستثماري وتنمية التبادلات التجارية مع الجانب العراقي، وتعزيز أواصر الأخوة بين البلدين الشقيقين .

وأشار إلى أن صدور التوجيه الكريم بإنشاء مجلس التنسيق السعودي العراقي يعزز فرص التبادل التجاري والتعاون المشترك للارتقاء بالعلاقات بين البلدين وبما يخدم مصالح البلدين .

وقد بحث الجانبان مشاركة المملكة في المنتدى الاقتصادي الدولي الذي سيقام في بغداد، والعمل على تأسيس مجلس الأعمال السعودي العراقي خلال الفترة المقبلة، وعقد منتدى فرص الأعمال السعودي العراقي في المملكة بداية العام المقبل بحضور رجال أعمال من الجانبين.

وتأتي هذه الزيارة تأكيداً على عزم المملكة في فتح مجالات التعاون مع الجانب العراقي، وبحث الفرص الاستثمارية والتواصل البناء مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص ووضع خطة تنفيذية واضحة المعالم للمرحلة المقبلة.

مما يذكر أن قرار مجلس الوزراء بإنشاء مجلس التنسيق السعودي العراقي يهدف إلى تعزيز التواصل بين البلدين على المستوى الاستراتيجي وتعميق الثقة السياسية المتبادلة وفتح آفاق جديدة من التعاون في مختلف المجالات ومنها: الاقتصادية والتنموية والأمنية ، والاستثمارية والسياحية والثقافية والإعلامية وتعزيز التعاون المشترك بين الجانبين في الشؤون الدولية والإقليمية المهمة وحماية المصالح المشتركة وتنمية الشراكة بين القطاع الخاص في البلدين وإتاحة الفرصة لرجال الأعمال للتعرف على الفرص التجارية والاستثمارية وتبني الوسائل الفاعلة التي تسهم في مساعدتهم على استغلالها والتي تشمل الأذرع الحكومية المباشرة وغير المباشرة ، وتشجيع تبادل الخبرات الفنية والتقنية بين الجهات المعنية من خلال العمل على نقل وتشجيع التقنية والتعاون في مجال البحث العلمي وتبادل الزيارات والمشاركة في البرامج التدريبية، وتنمية المناطق الحدودية في العراق مع المملكة والاستفادة من المدن الاقتصادية المتاحة لتكون مصدرا زراعيا وصناعيا رئيسيا للعراق وتنعم بالاستقرار لتوطينها وتكون بيئة جاذبة للقطاع الخاص والمستثمرين.

الجوامع والمعالم التاريخية تجمع ضيوف الرحمن في المدينة المنورة

تشكّل زيارة الأماكن الدينية والمعالم التاريخية محطات بارزة في رحلة الحجاج القادمين للمدينة المنورة سواءً في موسم ما قبل الحج أو بعد أدائهم الفريضة, حيث تتحول الساحات المحيطة بجوامع قباء والقبلتين والمساجد السبعة وساحة شهداء أحد وغيرها من المعالم الدينية والتاريخية إلى ساحات لالتقاء المئات من ضيوف الرحمن من مختلف الجنسيات للوقوف على آثار عظيمة يعود تاريخها إلى عهد نبينا محمد عليه الصلاة والسلام, ومشاهدة معالم بارزة لا تزال قائمة تحظى بكل العناية والرعاية من الحكومة الرشيدة.

وكالة الأنباء السعودية "واس "رصدت كثافة أعداد الزائرين في عدد من الأماكن الدينية والمعالم التاريخية بالمدينة المنورة, حيث يبدأ توافد ضيوف الرحمن إلى تلك المواقع بشكل منظم بدءاً من الصباح الباكر عبر حافلات تم تهيئتها لنقل الحجاج, كما يتواجد في الجوامع والمعالم والمزارات منسوبي الجهات التي تقدم خدماتها الأمنية والصحية والخدمة الميدانية لضيوف الرحمن, بدءاً بتنظيم حركة دخول وخروج الحافلات, والمساعدة في إرشاد الحجاج, والتعريف بتلك الأماكن بمختلف اللغات, إلى جانب الحرص على نظافة الساحات المحيطة بالأماكن التاريخية وتنظيم البسطات ومنع الافتراش أو الجلوس في الممرات وعرقلة حركة المشاة في تلك المواقع.

ويجسّد جامع سيد الشهداء الذي تم تشييده مؤخراً, في سفح جبل أحد بالمدينة المنورة جانباً من العناية والرعاية التي توليها الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بالحجاج والزائرين حيث أنشئ الجامع على مساحة تزيد على 54 ألف متر مربع, ليستوعب أكثر من 15 ألف مصلٍ, ويضمّ المشروع مختلف الخدمات والمرافق التي يحتاجها الزائر, وتحسين الساحات الخارجية للجامع بالتعاون بين وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد, وهيئة تطوير المدينة المنورة من خلال إعادة رصف وإنارة المواقف لوقوف مئات الحافلات والمركبات ، وتأمين عربات (الجولف) لنقل كبار السن والمقعدين في الساحات المحيطة, وتأمين مختلف الخدمات للزائرين الذي يتوافدون لمشاهدة ذلك المكان التاريخي الذي شهد معركة أحد الخالدة, كما تقع بمحاذاة المسجد مقبرة شهداء أحد من الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين.

ويشهد جامع قباء في هذه الأيام من كل عام توافد أكبر عدد من الزائرين للصلاة في أول مسجد شيّد في الإسلام, حيث ارتبطت نشأة "مسجد قباء" باليوم الذي قدم فيه النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة مهاجراً, ولايزال الأذان يرتفع في ساحات قباء منذ ذلك الحين, وشهد الجامع العديد من أعمال البناء والتوسعات على مرّ العصور, كما تستكمل حالياً أعمال توسعة المسجد لاستيعاب عدد أكبر من المصلين, وتجديد فرشه وتأمين مختلف الخدمات لمواكبة إقبال الأعداد الكبيرة من المصلين من الحجاج والزائرين خلال موسم الحج, كما يعدّ مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف أحد أبرز المحطات التي يحرص الزائرين على زيارتها لاقتناء إًدارات المجمع من المصحف الشريف, والإصدارات المسموعة للقراء وتلاوات أئمة الحرمين الشريفين.

وتعد أكشاك بيع التمور والأغذية والسلع مشهداً تقليدياً لاتخلو منه الساحات المحيطة بجميع المزارات والمعالم الدينية, إذ يحرص غالبية الزائرين على شراء احتياجاتهم من المستلزمات والهدايا لما تمثّله من ذكرى تخلّد زيارتهم لتلك المواقع التاريخية في طيبة الطيبة.

مما يشار أن المدينة المنورة استقبلت خلال موسم ما قبل الحج وحتى يوم أمس بنهاية شهر ذي القعدة أكثر من 775 ألف حاج, فيما يتواصل استقبال المزيد من رحلات الحج عبر مختلف المنافذ بالتزامن مع تصاعد وتيرة تفويج ضيوف الرحمن إلى المشاعر المقدسة هذه الأيام مع دخول أيام عشر ذي الحجة.

"الطائف".. ملتقى طرق القوافل ودروب الحج قبل 1277 عامًا

أماطت محافظة الطائف اللثام عن فصل من فصول تاريخنا الإسلامي العريق دونت تفاصيله معالم دروب الحجاج التي كان يسلكها أبناء هلال الخصيب قبل أكثر من 1277 عامًا في طريقهم لأداء مناسك الحج عبر ما يعرف بدربي "زبيدة" الذي ينطلق من الكوفة، و"الحاج البصري" الذي ينطلق من البصرة، ويشقان الجزيرة العربية في توازي مستمر من أقصى شمالها مرورًا بوسطها حتى يلتقيان في مكان يُسمّى "أم خرمان" المعروف بـ "أوطاس" في مركز المحاني شمالي محافظة الطائف التابعة لمنطقة مكة المكرمة.

وهذه المعالم واحدة من المعالم التاريخية التي تحظى بها الطائف ومراكزها الإدارية، بجانب مالقبت به من ألقاب كبوابة مكة المكرمة الشرقية، والمطلة على المشاعر المقدسة، وملتقى أشهر طرق القوافل ودروب الحج قديمًا وحديثًا لقاصدي الحج والعمرة من العراق، ووسط المملكة العربية السعودية، ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ومن أشهر دروب الحج القديمة في الطائف : درب الحاج الكوفي المعروف بـ"بدرب زبيدة"، ويبدأ من العراق وينتهى في مكة المكرمة وطوله 1500 كلم، ودرب الحاج البصري وهو طريق القديم الموازي "لدرب زبيدة" وينطلق من البصرة بالعراق، ويلتقي كما أسلفنا مع "زبيدة" في أم خرمان "أوطاس" بمركز المحاني شمال الطائف، ويبلغ طوله 1200 كلم .

وأولى الخلفاء المسلمين على مر القرون الماضية اهتماماً متزايداً للعناية بطرق الحج ورعاية الحجاج من خلال توفير الأمن لهم، وإقامة المحطات على طرق ودروب الحج وتزويدها بالمرافق والخدمات، والبرك وجلب المياه من الأودية والعيون إليها، وتحديد المسافات بين المحطات، ليتمكن الحجاج والمارة من الاستفادة منها خلال سفرهم.

وبعض هذه البرك تم إنشائها على بعض دروب الحج من قبل الخليفة المهدي العباسي عام 161هـ، كما أورد ذلك جلال الدين السيوطي في تاريخه، ودونه المؤرخ التاريخي الدكتور سعد الراشد في مؤلفاته عن "درب زبيدة"، في حين أوضحت الدراسات الأثرية أن المنشآت المعمارية التي تم إنشائها على دروب الحج القديمة تمثل نمطاً معمارياً فريداً للعمارة الإسلامية، لتميزها في دقة التصميم وجودة التنفيذ، فقد بنيت قصور الطرق والدروب بجدران سميكة وزودت بالمرافق والخدمات.

كما بنيت البرك بأشكال مستطيلة ومربعة ودائرية، تدل عمارة هذه البرك على مدى براعة المسلمين والعرب في إقامة المنشآت والمشروعات المائية وتنفيذ البنية التحتية ممثلة في صنع القنوات المائية لجلب المياه من الأودية والعيون إلى هذه البرك .

وأكمل هذه المسيرة الإسلامية العطرة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – الذي أولى بعد توحيد المملكة خدمة الحج جل اهتمامه ورعايته الخاصة، وأكمل هذه المسيرة من بعده أنجاله الملوك البررة – رحمهم الله – حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – الذي واصل مسيرة البناء والنماء للحرمين الشريفين، والمشاعر المقدسة، والتأكيد على نيل شرف خدمة ضيوف الرحمن، بمتابعة حثيثة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود نائب خادم الحرمين الشريفين.

ومن هنا، قام فريق وكالة الأنباء السعودية في الطائف بجولة على هذه المعالم الإسلامية تتبعوا خلالها المسارات التي سلكها الحجاج عبر هذين الطريقين التاريخيين، انطلاقا من بركة "الخرابة"، وبركة "زبيدة"، مرورًا بدرب الحجاج القديم الذي يربط بين هذين الموقعين متجهًا صوب مكة المكرمة، سالكًا بعض الدروب البرية والجبلية المشهورة بتضاريسها الجغرافية المتنوعة، قطع خلالها الفريق عددًا من الأودية أشهرها "وادي العقيق" وصولاً إلى محطة التقاء درب الحاج الكوفي والبصري بمنطقة "أوطاس" أو ما يعرف بـ "حزم الصريم"، ووقفوا على بركتها المعروفة باسم "بريكة" مع وادي "الضريبة" حتى أشرفوا على ميقات "ذات عرق" .

وشاهد الفريق خلال الجولة عددًا من المعالم والمواقع التاريخية والأثرية والبرك والآبار والنزل القديمة التي مازالت محتفظة بهيئتها وجمال تصميمها، واستمعوا من رئيس مركز عشيرة معيض المالكي، ومن اثنين من المهتمين بالتاريخ من أبناء الطائف عايش المقاطي، وخالد المقاطي، على تفاصيل هذه المواقع وأهميتها التاريخية.

واستهلت البداية من مركز عشيرة الواقع شمال محافظة الطائف (75 كيلومترًا)، باتجاه محطة "وجرة" أو ما يعرف ببركة "الخرّابة" التي تسمى أيضًا بركة "القصر" وهي إحدى منازل ومناهل دروب الحاج البصري الذي يعد الطريق الثاني في الأهمية بعد طريق الحاج الكوفي "درب زبيدة" الموازي له.

و ينطلق هذا الطريق من مدينة البصرة بالعراق مرورا بشمال شرق الجزيرة العربية عبر وادي الباطن مخترقاً عدة مناطق صحراوية أصعبها صحراء الدهناء، ثم يمر بمنطقة القصيم، وبعدها يسير الطريق محاذياً لـ "درب زبيدة" حتى يلتقيان عند محطة "أوطاس" التي تقع على مسافة عشرة أميال من ميقات ذات عرق.

وتبعد محطة بركة "الخرابة" عن مركز عشيرة 50 كيلومترًا من الشمال، ويحتوي الموقع على بركة مربعة الشكل مدرجة من الأعلى إلى الأسفل يعود بنائها للقرن الثاني الهجري على يد الخليفة هارون الرشيد، وتسمى ببركة الرشيد وقطرها (50 م)، تجاورها بركة أخرى دائرية تنسب لعيسى بن علي العباسي مدرجة الشكل من الأعلى إلى الأسفل قطرها (40م) عند القاع و (50م) في الأعلى.

ويوجد بينهما غرفة للمراقبة يتميز تصميمها بوجود القباب عليها والتي أعطتها هيئة كهيئة القصر لذلك سميت ببركة القصر، للغرفة أبواب ذات عقود نصف دائرية، يمر من تحت مستواها قناتان خاصتان بتصريف المياه من البركة المربعة التي تعمل كمصفاة إلى البركة الدائرية، تصل المياه إلى البركة المربعة عن طريق قناة أرضية مسقوفة، تمتد من وادي العقيق بمسافة تقدر بنحو 15 كيلومترًا.

وتتميز بركتي محطة "الخرابة" بأنها من أجمل البرك على دروب الحجاج كونها مازالت تحتفظ بكثير من روعتها ولأنها رممت بطريقة لم تفسدها وذلك في عملية الترميم التي أمر بها الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – حيث وجد في الموقع نقش لأحد المنفذين لعملية الترميم مؤرخ بتاريخ 25/5/1393هـ، وما زاد جمال هذا الموقع تصميمها النادر وموقعها وسط الصحراء العذية وبين أشجار السلم والسمر والسرح التي جعلتها كالجنة الصغيرة خاصة أوقات الأمطار وامتلاء البرك بالماء .

ويوجد على امتداد طريق الحاج البصري 27 محطة رئيسية, منها أربع محطات تقع حالياً ضمن حدود الأراضي العراقية والكويتية، أما باقي محطات الطريق فتقع في أراضي المملكة، ويمر بعدة قرى ومنازل للمياه حتى يصل إلى أم خرمان "أوطاس" في مركز المحاني بمحافظة الطائف، وفيها يلتقي بـدرب الحاج الكوفي "درب زبيدة".

وتعد الفترة من القرن الهجري الأول إلى القرن الثالث الفترة الذهبية لهذا الطريق، حيث شهد الطريق خلالها عناية من ولاة البصرة الأمويين، وخاصة الحجاج بن يوسف الثقفي الذي سلك هذا الطريق متجهاً إلى مكة، وزاد من الاهتمام بالطريق البصري أنه سلكه عدد من الخلفاء في رحلتهم إلى الحج منهم أبي جعفر المنصور، وهارون الرشيد، وشهد العصر العباسي ازدهار مدن الطريق ومحطاته، وسجلت المسوحات الأثرية وجود برك مياه وبقايا قنوات في مواقع هذه المدن.

بعد ذلك انتقلت الجولة إلى بركة "العقيق" أو ما يعرف ببركة "زبيدة" مروراً بجبل "الكراع" الجبل الذي يفصل بين درب الحاج البصري ودرب الحاج الكوفي "درب زبيدة"، وشوهد فيه طريق صخري حُدد بمعالم وأكوام صخرية يسميه أهل المنطقة بـ "المنقى"، وهو طريق يصل بين المحطتين.

وبرز خلال الجولة محطة "الغمرة" وهي إحدى المحطات الرئيسة على درب الحج الكوفي “درب زبيدة"، وتبعد عن محافظة الطائف باتجاه الشمال بنحو (112 كيلومترًا)، وعلى مسافة (45 كيلومترًا) شمال شرق موقع وادي "الضريبة" الذي يقع بالقرب من ميقات ذات عرق، وهو عبارة عن منحدر بسيط غرب الوادي، ويقع بالقرب من خط عشيرة المحاني المعبد .

ويوجد بمحطة "الغمرة" بركة تعرف ببركة "العقيق" ولها مسميات عدة منها بركة "البركة" وبركة "زبيدة"، وهي بركة كبيرة مربعة الشكل مدرجة من جميع الجوانب، وتتكون المحطة بالإضافة إلى البركة على عدد من النزل والمساكن الحجرية التي كانت بمثابة سكن للحجاج واستراحات وجميع المباني والمنشآت فوق المنحدر الغربي لوادي العقيق حيث تتمتع بالحماية من السيول، بينما الجانب الشرقي للوادي توجد فيه البرك والقنوات وبعض المنشآت ويبدو طريق "درب زبيدة" .

ويعد درب الحاج الكوفي "درب زبيدة"من أهم طرق الحج والتجارة خلال العصر الإسلامي, وسمي "درب زبيدة" نسبة إلى السيدة زبيدة بنت جعفر المنصور، زوج الخليفة هارون الرشيد التي كانت لها إسهامات كبيرة في عمارة هذا الطريق خاصة ودروب الحج عامة ومشاريع السقيا بمكة المكرمة عن طريق إنشاء قنوات المياه التي تجلبها من مصابها بالأودية والعيون إلى المشاعر المقدسة والطرق التي يسلكها الحجاج خاصة بعرفات ومنى، ومثل "درب زبيدة" منذ عهد هارون الرشيد مفخرة ومشروعاً هندسياً أسهم في تأمين المياه للحجاج ومعلماً حضارياً أذهل كبار المهندسين المعماريين.

ويبلغ طول "درب زبيدة" (1500) كلم، يمتد من الكوفة بالعراق مروراً بشمال المملكة ووسطها إلى أن يصل إلى الأماكن المقدسة في المدينة المنورة ثم إلى مكة المكرمة، ويبلغ عدد المحطات الرئيسة على هذا الطريق (27) محطة، ومثلها محطات ثانوية تسمى كل منها "متعشى"، وهي استراحة تقام بين كل محطتين رئيسيتين إلى جانب عدد من المسارات الفرعية الأخرى.

وتتوزع على طول الطريق الآبار وخزانات المياه والبرك بمسافات لا تزيد على (40 كيومترًا)، وحُفرت البرك الممتدة على طول الطريق وفق خصائصها الجغرافية والتضاريسية, واختيار موقع هذه البرك بعناية فائقة لضمان نجاح مشروع الحفر وامتلائها بمياه السيول دون أن يلحق ذلك ضرراً بتلك البرك وهذا ما جعلها تحتفظ بهيئتها للوقت الحالي، وتوج الطريق بنظام رائع من قنوات المياه لضمان ووصول المياه من العيون والأودية ومصابها إلى هذه البرك ليستفيد منها الحجاج وسالكي الطريق منها طوال العام وأهل البادية في سقيا مواشيهم .

واستخدم طريق "درب زبيدة" بعد فتح العراق وانتشار الإسلام في بلاد المشرق, وأخذ في الازدهار منذ عصر الخلافة الراشدة، وأصبح استخدامه منتظماً وميسوراً بدرجة كبيرة، إذ تحولت مراكز المياه وأماكن الرعي والتعدين الواقعة عليه إلى محطات رئيسية، كما أصبح خلال العصر العباسي حلقة اتصال مهمة بين بغداد وبلاد الحرمين الشريفين وبقية أجزاء الجزيرة العربية, وأولى الخلفاء العباسيون هذا الطريق اهتماماً كبيراً وعملوا على تزويده بالمنافع وأنشاء مرافق الخدمات المتعددة على امتداده, وبناء أحواض المياه وحفر الآبار وإنشاء البرك وإقامة المنارات, كما عملوا على توسيع الطريق حتى يكون صالحًا للاستخدام من قبل الحجاج والمسافرين ودوابهم.

وذكرت المصادر التاريخية والجغرافية أن مسار طريق "درب زبيدة" التاريخي خطط بطريقة عملية وهندسية فريدة، حيث رصفت أرضيته بالحجارة في المناطق الرملية والموحلة, وأقيمت على امتداده المحطات والاستراحات, وأقيمت عليه علامات ومواقد توضح مساراته ليهتدي بها الحجاج والمسافرون، فمنذ بداية الدولة العباسية, أمر الخليفة أبو العباس السفاح بإقامة الأميال "أحجار المسافة" والأعلام على طول الطريق من الكوفة إلى مكة "درب زبيدة" عام (134هـ).

ومن بعده أمر الخليفة أبو جعفر المنصور بإقامة الحصون وخزانات المياه على طول الطريق, و أمر الخليفة المهدي ببناء القصور على طريق مكة, ومن بعده أتي الخليفة هارون الرشيد وأمر بحفر الآبار وإنشاء الحصون على طول الطريق, وعين الخلفاء والولاة الذين يشرفون على الطريق ويتعهدونه بالصيانة.

وتقع برك محطتي "وجرة" على درب الحاج البصري، وبرك "الغمرة" على درب زبيدة على ضفاف وادي "العقيق" وهو وادي ينحدر من جبال الطائف يمر بالقرب من مركز عشيره، وينعطف غربًا، وهو ووادي من اجمل الأودية تكثر فيه أشجار السلم والسدر والسمر والسرح والطلح والسيال الذي يمتاز بخضرته الدائمة، ويمتاز الوادي بكثافة أشجاره مما زاده خضرةً وجمالاً، وتحوف وادي العقيق وعلى جنباته "أللافا" البركانية.

وفي ذلك السياق، قال المؤرخ عاتق بن غيث البلادي : " عقيق عشيرة : وادٍ فحل من أودية الحجاز الشرقية يأخذ أعلى مساقط مياهه من شمال الطائف حيث يسيل وادي قرّان من شمال حويّة الطائف ثم يتّجه العقيق مشمّلا بين حرّتي بسّ غربا ثمّ حرّة الروقة وحرّة كشب شرقا حتى يدفع في قاع حاذة جنوب مهد الذهب "، مضيفاً بالقول :" لعقيق عشيرة روافد كثيرة منها : الغميم وقرّان والحسك وسدحة والرصن وغيرها ".

وبعد محطة " الغمرة" والوقوف على معالمهما التاريخية والعمرانية، واصلنا المسير باتجاه موقع آخر وهو "أوطاس" أو ما يعرف بجبل "أُمُّ خٌرْمَان"، وهي ملتقى حجاج طريقي البصرة والكوفة، وتبعد عن محطة "الغمرة" ما يقارب العشرة كيلومترات، وينحرف الطريق من محطة "الغمرة" ناحية الجنوب الغربي متجهاً نحو وادي "الضريبة" وطريقها في منطقة خفيفة التضاريس إلى الغرب من وادي العقيق وصولاً إلى بركة "أوطاس" التي تعرف ايضاً ببركة "البريكة"، و"أوطاس" تقع على أحد أذرع وأكبر روافد وادي العقيق وهو "وادي سلِحْه"، الذي ينبع من حرة "بِسْ الأسفل" المتاخم لعشيرة من الغرب مروراً بوادي "الرانه"، وهذه البركة هي واحدة من سلسلة البرك التي حفرت على "درب زبيدة".

وتقع بركة "البريكة" بين سهل "ركبة" و"حزم الصريم" وحزم الصريم هو نفسه "أوطاس" أسماه أهل المنطقة بذلك كونه شهد قبل قرن من الزمان وفاة عدد كبير من الحجاج، الذين أطلق عليهم أهل المنطقة بأهل الطرابيش نتيجة للبرد القارس، وكون المنطقة مفتوحة، وشاسعة وتضاريسها عبارة عن أحجار ناعمة بلون تربة المكان.

وتعرضت بركة "البريكة" على مر التاريخ لبعض التغييرات بسبب سقوط أغلب أركانها من آثر السيول، وأنشئ بجوارها مشروع بركة جديدة، والموقع بشكل عام عرضة للسيول التي تم تحويلها على موقع البركة القديمة، وأصبح يشكل ضرراً كبيراً عليها، وطمر أغلب الآبار التي كانت موجودة حوله .

أما مكان "أوطاس" فقد شهد فصولا من معارك الرسول صلى الله عليه وسلم ضد هوازن، فبعد أن انتصر جيش المسلمين عليهم في معركة "حنين" في السنة (8) للهجرة، أرسل الرسول صلى الله عليه وسلم سرية عرفت بسرية "أوطاس"، بقيادة أبي عامر الأشعري، عم أبي موسى الأشعري رضوان الله عليهم إلى أن توجه إلى "أوطاس" من فلول جيش هوازن فلحق بهم وقاتلهم في هذا الموقع حتى انتصر جيش المسلمين. 

وخلال الجولة، تم الاطلاع على ميقات ذات عرق هو ميقات أهل العراق ومن جاء على طريقهم، ويبعد عن مكة (92) كيلومترًا باتجاه الشمال، وهو من مواقيت الحج الخمسة، و"عرق" قمة جبل مرتفع يتميز عما حوله بلون يميل إلى السواد، ممتد من الشرق إلى الغرب بطول 2000 متر تقريباً، يحده من الشرق وادي "الحنو" ومن الغرب واد ي "العصلاء الشرقية" وهذا الجبل هو الحد الجنوبي للميقات .

وميقات "ذات عرق" هو عبارة عن ريع يقع بين جبلين فيه مجرى سيل كبير متجه من الشرق إلى الغرب "وادي الضريبة"، ويتسع هذا الريع في بعض نواحيه ويضيق في نواحي أخرى ويبلغ اتساعه ما بين (200 – 500 م) وطوله من الشرق إلى الغرب ألفا متر تقريباً، ويطلق عليه اسم "الطرفاء" وفي منتصفه بئر قديمة فيها ماء تسمى "الخضراء"، يحرم عندها من يريد الإحرام من حجاج أهل العراق وأهل البلد أو من يمر بها ممن حولها.

وفي هذا الموقع يوجد آثار مبانٍ قديمة لم يبق منها إلا ما هو ملاصق للأرض، وفي غربيه شمال مجرى الوادي آثار مقبرة قديمة وتغطي أشجار السلم والطلح والسمر أرض الميقات ، ويحده من الشرق ملتقى وادي "الحنو" مع وادي "انخل" وعند مصبهما يتكون وادي "الضريبة" وعند ملتقى هذين الواديين يبتدئ العرق المنسوب إليه الميقات.

ويوجد في هذا الحد ثلاث نصائب إحداها في جنوبيه في سفح "عرق" المذكور عند ابتدائه من الشرق حيث مجرى وادي "الحنو" والثانية فوق ملتقى وادي "الحنو" ووادي "أنخل" في المثلث الفاصل بينهما قبيل التقائهما، والثالثة في سفح الجبل الشمالي المقابل لجبل "عرق" من الشمال، وهذه العلامات الثلاث تحدد حدود الميقات .

وكان صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة قد وضع حجر الأساس لمشروع ميقات ذات عرق بتكلفة (99) مليون ريال، و تقدر مساحة المشروع بنحو (65) ألف متر مربع عملت بنظام صرف لمياه الأمطار والسيول وحوائط ساندة من الخرسانة المسلحة بهدف تغطية فروق المناسيب بالموقع العام، إضافة إلى عمل خزانات مياه أرضية بمساحات كبيرة وأخرى علوية ومواقف سيارات تتسع لنحو 600 سيارة .

ويشمل مشروع ميقات ذات عرق مبنى للمسجد يتكون من دور أرضي بمساحة (2775)م يتسع لأكثر (2700 ) مصلٍّ ومصلية وميزانين بمساحة (750 م ) يتسع لنحو (900) مصلٍّ، والثالث دور القبو بمساحة (3200 م )، ويستخدم مواقف سيارات يتسع لنحو 200 سيارة، ويشتمل المشروع على مبنى دورات المياه والمواضئ بمساحة إجمالية تقدر بنحو (2500 م)، تحتوي على 450 دورة مياه ومواضئ عبارة عن (450) دورة مياه، ويشمل المشروع ايضاً على عدد من الملاحق تتضمن مبنى سكن الأمام والمؤذن بمساحة ، وعدد من المبانى للمحلات التجارية ودور للمرافق الإيواء السكني، ومبنى إداري، ومبنى لخدمة السيارات وأعمال صيانتها.

في غضون ذلك، أوضح عضو هيئة التدريس بقسم التاريخ بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة أم القرى المشرف على كرسي الملك سلمان بن عبدالعزيز لدراسات تاريخ مكة المكرمة بجامعة أم القرى الدكتور عبدالله الشنبري أهمية المعالم والآثار في حياة الأمم، مشيراً إلى أنها تربط بين الماضي والحاضر والمستقبل، وتربط المواطن بالوطن، وتبيّن هويته، وتؤكّد انتماءه .

وقال الدكتور الشنبري في حديث لـ "واس" : إن حكومة المملكة أدركت هذه القيمة فكان هناك اهتمام خاص من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله - بالتاريخ والتراث الوطني لتعميق الوازع الديني من خلال الشواهد الحيّة، في مهد الإسلام وقبلة المسلمين، وتعميق روح الولاء والمواطنة لدى أبناء المملكة، من خلال السياسات الخاصة بحماية المعالم والآثار، ومنها مشروع خادم الحرمين الشريفين لحماية التراث، ونظام الآثار".

ونوه في ذلك الصدد بجهود صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ، والعناية والاهتمام بحصر الآثار والتراث العمراني بمكة المكرمة والمدينة المنورة، بوصفهما الوعاء المكاني للحوادث الزمانية في التاريخ الإسلامي، خاصة أن الكثير من هذه المعالم التاريخية مازالت قائمة، وهي تبعث في النفس الكثير من المشاعر والأشواق التي ترتبط بالإسلام وبالسيرة النبوية العطرة ، والعمل على استنطاق التاريخ لإظهار الأثر بصورته الصحيحة.

وأبرز الدكتور الشنبري الدور الإيجابي الذي تقوم به دارة الملك عبدالعزيز في توثيق التاريخ الوطني من خلال إعداد أطلس السيرة النبوية وموسوعة الحج والحرمين الشريفين إلى جانب إنشاء مركز تاريخ مكة ومركز تاريخ المدينة، وكرسي الملك سلمان لدراسات تاريخ مكة بالشراكة مع جامعة أم القرى وتاريخ المدينة بالشراكة مع الجامعة الإسلامية .

وأكد أن رؤية المملكة 2030 «رؤية محفّزة للعناية بالآثار وتأهيلها لمشروع التنمية المستدامة، ومن أهم عناصرها الاستفادة من العمق التاريخي للمملكة، والعمق الديني لمكة المكرمة، والمدينة المنورة، ما يدعو إلى الاستفادة من المعالم والموروثات القيمة الموجودة فيها.

إيقاف استقدام المهندسين ممن تقل خبرتهم المهنية عن 5 سنوات

اتفقت "وزارة العمل والتنمية الاجتماعية" و "الهيئة السعودية للمهندسين"، على إيقاف استقدام المهندسين الوافدين ممن تقل خبرتهم المهنية عن خمس سنوات، إضافة إلى إلزام المهندسين الوافدين المستقدمين باختبار مهني، ومقابلة شخصية، عن طريق الهيئة، للتأكد من إلمام المهندس الوافد بالمهنة وتخصصه.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور جميل البقعاوي، ووكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للسياسات العمالية الدكتور أحمد القطان، أن هذا القرار تم اتخاذه من قبل الوزارة والهيئة، لإتاحة الفرصة للمهندسين السعوديين وإيجاد فرص عمل لهم بالقطاع الهندسي في القطاعات الحكومية والخاصة، وتمكينهم وإكسابهم الخبرات بالمجالات الهندسية في سوق العمل.

وأشارا، إلى أن الخبرة المطلوبة من المهندسين الوافدين يجب أن تكون في مجال الهندسة وموثقة, ويتحمل المهندس تبعات عدم صحة أية خبرات مقدمة.

ويأتي هذا القرار بعد قرار سابق من الهيئة السعودية للمهندسين، وتم تطبيقه قبل عدة أشهر، وذلك باشتراط خبرة ثلاث سنوات، ومقابلة شخصية، واختبار مهني، كحد أدنى لأي وافد يُستقدم للعمل في المملكة.

وزارة الثقافة والإعلام تستحدث غرفة لعمليات اللجنة الإعلامية الخاصة بالحج

استحدثت وزارة الثقافة والإعلام غرفة عمليات تُعنى بتغطية فعاليات موسم الحج بهدف إبراز جهود المملكة في خدمة الحجاج .

وتضم الغرفة قطاعات الوزارة المختلفة وعدداً من الجهات الحكومية ذات العلاقة بخدمات الحج ,حيث تقوم برصدٍ يومي لجهود القطاعات الحكومية وقطاعات الوزارة المختلفة والجهات العاملة بخدمة الحجاج , والإبلاغ السريع عن أي طارئ لكي يتم حله في وقته , فضلاً عن الإسهام في إيضاح الحقائق الإعلامية من خلال التواصل مع مختلف القطاعات العاملة في الحج , ورفع تقرير يومي لرئيس اللجنة يتضمن جميع المستجدات الإعلامية اليومية .

وأفاد مدير غرفة العمليات عبدالخالق الزهراني أن اللجنة الإعلامية وغرفة العمليات التابعة لها مرتبطة ارتباطاً مباشراً بمعالي وزير الثقافة والإعلام على مدار الساعة , مشيراً إلى أن العمل مستمر على مدار الساعة لمتابعة ورصد الأخبار والمعلومات الخاصة بالحجاج والتنسيق مع الجهات المختصة في ذلك .

ولفت إلى أن هذه المهام المنوطة بالغرفة تأتي في إطار الجهود التي تبذلها الجهات الحكومية ذات العلاقة بخدمة ضيوف الرحمن , ويستمر عمل اللجنة الإعلامية حتى نهاية موسم الحج هذا العام بغية تقديم التنسيق بين الجهات , واطلاع كل جهة على المستجدات في الخدمات والتحديات التي تواجه العمل , وإيجاد الحلول السريعة لتلافي أي صعوبات في الميدان .

الشؤون الإسلامية تهيئ 23 مصلى مكشوف و 742 جامعاً لإقامة صلاة عيد الأضحى في الرياض وضواحيها

هيأ فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في منطقة الرياض، 23 مصلى مكشوفاً، و 742 جامعاً في مدينة الرياض وضواحيها، ومحافظة الدرعية لإقامة صلاة عيد الأضحى المبارك لهذا العام 1438هـ منها جامع الإمام تركي بن عبدالله، وجامع الشيخ محمد بن إبراهيم بمنطقة قصر الحكم، ومصلى العيد بشارع الملك فيصل .

وأوضح المدير العام لفرع الوزارة في منطقة الرياض عبدالله بن عبدالعزيز الناصر, أن الفرع وضع الترتيبات اللازمة من قبل الإدارات المعنية، وكلف شركة متخصصة للبدء في نظافة المصليات وصيانتها وإزالة الحشائش والأعشاب والمخلفات، كما تم توزيع مراقبي الصيانة والمشرفين على مواقع هذه المصليات لملاحظة قيام الشركة المكلفة بتهيئة هذه المصليات من حيث النظافة والفرش اللازم لها من قطع السجاد المختلفة الأحجام .

وأبان أنه بناءً على توجيه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، ومتابعة سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز بإقامة صلاة العيد - بمشيئة الله تعالى - بوسط مدينة الرياض في جامع الإمام تركي بن عبدالله وجامع الشيخ محمد بن إبراهيم بمنطقة قصر الحكم، ومصلى العيد بشارع الملك فيصل، إضافة إلى 23 مصلى مكشوف تم تهيئتها بأحياء وضواحي مدينة الرياض لصلاة العيد، و 742 جامعاً من الجوامع الكبيرة في الأحياء الخالية من المصليات المكشوفة في الرياض وضواحيها ومحافظة الدرعية لاستيعاب المصلين لهذه المناسبة المباركة، وذلك للتيسير والتسهيل على المصلين .

وبين الناصر أنه إنفاذاً لتوجيهات معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، قام الفرع باتخاذ التدابير اللازمة لتجهيز هذه المصليات والجوامع بكل مستلزماتها لتكون جاهزة لاستقبال المصلين لصلاة عيد الأضحى المبارك، مفيداً أن موعد إقامة صلاة العيد - بمشيئة الله تعالى - ستكون في تمام الساعة الـ 5:50 دقيقة صباحاً بعد شروق الشمس بـ 16دقيقة, وذلك حسب تقويم أم القري .

وسأل الناصر المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة السعيدة على هذه البلاد المباركة أعواماً عديدة بالأمن والأمان والخير والبركات .

طيران الأمن يبدأ تنفيذ المرحلة الثانية من خطة الحج

صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، بأنه إنفاذا للأمر السامي الكريم رقم 5035/ م ب وتاريخ 6 / 6 / 1430 هـ ، القاضي بالتأكيد على التقيد بالإجراءات والأنظمة والأوامر القاضية بمنع جمع التبرعات بواسطة أفراد أو جهات دون الحصول على موافقة الجهات الرسمية، ومحاسبة المخالفين ؛ فقد صدرت توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا بالتشديد في منع توزيع الكوبونات الخاصة بالأضاحي والهدي ما عدا الجهات المصرح لها بذلك، وكذلك جمع الأموال تحت مسمى ( سقيا الحاج ) ومن يقومون بجمع التبرعات النقدية أو العينية لأي جهة كانت وبأية وسيلة إعلانية، أو استخدام الأجهزة الالكترونية المتنقلة ( شبكة نقاط البيع ) أو إقامة أية أكشاك أو مكاتب لجمع التبرعات دون الحصول على موافقة رسمية من الجهات المختصة بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد أو وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، واتخاذ كافة الإجراءات النظامية بحق المخالفين.

وأكد المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه سيتم محاسبة المخالفين وفق الأنظمة المرعيّة بالمملكة ومنها نظام مكافحة الإرهاب وتمويله، بالإضافة الى إبعاد أي وافد يثبت تورطه في ذلك. والله ولي التوفيق .

المتحدث الأمني لوزارة الداخلية: بتوجيه سمو وزير الداخلية منع توزيع كوبونات الأضاحي وسقيا الحاج إلا للجهات المصرح لها // للصحف

صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، بأنه إنفاذا للأمر السامي الكريم رقم 5035/ م ب وتاريخ 6 / 6 / 1430 هـ ، القاضي بالتأكيد على التقيد بالإجراءات والأنظمة والأوامر القاضية بمنع جمع التبرعات بواسطة أفراد أو جهات دون الحصول على موافقة الجهات الرسمية، ومحاسبة المخالفين ؛ فقد صدرت توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا بالتشديد في منع توزيع الكوبونات الخاصة بالأضاحي والهدي ما عدا الجهات المصرح لها بذلك، وكذلك جمع الأموال تحت مسمى ( سقيا الحاج ) ومن يقومون بجمع التبرعات النقدية أو العينية لأي جهة كانت وبأية وسيلة إعلانية، أو استخدام الأجهزة الالكترونية المتنقلة ( شبكة نقاط البيع ) أو إقامة أية أكشاك أو مكاتب لجمع التبرعات دون الحصول على موافقة رسمية من الجهات المختصة بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد أو وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، واتخاذ كافة الإجراءات النظامية بحق المخالفين.

وأكد المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه سيتم محاسبة المخالفين وفق الأنظمة المرعيّة بالمملكة ومنها نظام مكافحة الإرهاب وتمويله، بالإضافة الى إبعاد أي وافد يثبت تورطه في ذلك. والله ولي التوفيق .

المسجد النبوي .. مهوى أفئدة مليار و800 مليون مسلم ومسلمة في العالم

يحتل المسجد النبوي في المدينة المنورة مكانة كبيرة في قلب مليار و800 مليون مسلم ومسلمة في العالم، ويحرص معظمهم على زيارته سنويًا خاصة في طريقهم لأداء مناسك الحج والعمرة، للصلاة فيه، وزيارة قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، والسلام عليه صلى الله عليه وسلم، وعلى صاحبيه رضوان الله عليهما، في حين شهد المسجد على مر التاريخ الإسلامي عدة توسعات، إلا أن أضخمها كان في عهد الدولة السعودية.

والمسجد النبوي أول مكان في الجزيرة العربية تمت فيه الإضاءة عن طريق استخدام المصابيح الكهربائية عام 1327هـ، وهو المسجد الثاني الذي بناه النبي عليه أفضل الصلاة والسلام في السنة الأولى من الهجرة، وكانت أرضه مربداً ( مكانا لتجفيف التمر ) لغلامين يتيمين اسمهما "سهل وسهيل "، واختط الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام أرض المسجد فجعل طوله ( 50 متراً وعرضه 49 متراً ) وجعل القبلة إلى بيت المقدس، وحفر أساسه وسقفه بالجريد وجعل عمده جذوع النخل وجعل له ثلاثة أبواب ( باب في مؤخرة المسجد وكان يقال له باب عاتكة أو باب الرحمة وباب جبريل وهو الذي يدخل منه الرسول الأجل وجعل في مؤخرة المسجد مكاناً مظللاً يعرف " بالصفة " وهو المكان الذي كان يأوي إليه الغرباء والمساكين ).

ولم يسقف الرسول صلى الله عليه وسلم كل المسجد، وكان إذا نزل المطر يسيل مختلطاً بطين السقف على المصلين ولما طلبوا من النبي أن يزيد الطين على سقفه رفض وقال : " لا ، عريش كعريش موسى "، ولم يكن المسجد مفروشاً في بداية أمره ولكنه فرش بالحصى بعد ذلك في السنة الثالثة من الهجرة وعندما حولت القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة حدث تغيير في المسجد إذ تحوّلت الصفّة من الجنوب إلى شمال المسجد وأغلق الباب الذي في مؤخرته وفتح باب جديد في شماله بعد الزيادة النبوية الشريفة تمت توسعة المسجد النبوي في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه سنة 17هـ إذ لم يزد الخليفة أبو بكر الصديق رضي الله عنه في عهده بالمسجد لانشغاله بحروب الردة ولكن في عهد الخطاب ضاق المسجد بالمصلين لكثرة الناس فقام الفاروق رضي الله عنه بشراء الدور التي حول المسجد النبوي الشريف وأدخلها ضمن المسجد وكانت توسعته من الجهة الشمالية والجنوبية والغربية.

وبذلك زاد المسجد من ناحية الغرب عشرين ذراعاً ومن الجهة الجنوبية ( القبلة ) عشرة أذرع ومن الجهة الشمالية ثلاثين ذراعاً غير أنه لم يزد من جهة الشرق لوجود حجرات أمهات المؤمنين رضوان الله عليهن أجمعين ، فأصبح طول المسجد / 140 / ذراعاً من الشمال إلى الجنوب و 120 ذراعًا من الشرق إلى الغرب ، فكان بناؤه رضي الله عنه مثل بناء النبي صلى الله عليه وسلم فكانت جدرانه من اللبن وأعمدته من جذوع النخيل وسـقفه من الجريد بارتفاع / 11 / ذراعا وقد فرشـه بالحصباء التي أحضرت من العقيق وجعل له سترة بارتفاع ذراعين أو ثلاثة قدرت هذه الزيادة بحوالي / 1100 / متر مربع وجعل للمسـجد ستة أبواب إثنان من الجهة الشرقية وإثنان من الجهة الغربية وإثنان من الجهة الشمالية وفي سنة 29 للهجرة إبان عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه ضاق المسجد النبوي بالمصلين، فشاور رضي الله عنه أهل الرأي من الصحابة في توسعة المسجد، فاسـتحـسنوا ذلك، ووافقوه الرأي فبدأ بتوسعته من جهة القبلة ( الجنوب ) عشرة أذرع، ومن جهة المغرب عشرة أذرع، ومن الجهة الشمالية 20 ذراعا، ولم يوسعه من الجهة الشرقية وبقى كما كان على عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه لوجود بيوت أمهات المؤمنين وأصبح طوله من الشمال إلى الجنوب /170 / ذراعا ومن الشرق إلى الغرب / 130 / ذراعا وتقدر هذه الزيادة بحوالي / 496 / متراً مربعاً ، اعتنى رضي الله عنه ببنائه عناية كبيرة حيث بني جداره من الحجارة المنقوشة والجص وجعل أعمدته من الحجارة المنقورة وبداخلها قضبان من الحديد مثبتة بالرصاص وسـقفه بخشـب السـاج ولم يزد في أبواب المسجد النبوي الشريف بل بقيت كما كانت سـتة أبواب بابان من الجهة الشمالية وبابان من الجهة الغربية وبابان من الجهة الشرقية .

وبقي المسجد النبوي على ما هو عليه بعد زيادة الخليفة عثمان بن عفان وحتى عهد الوليد بن عبد الملك سنة 88 هـ دون أي زيادة فكتب الوليد إلى واليه على المدينة عمر بن عبدالعزيز ( 86 - 93هـ ) يأمره بشراء الدور التي حول المسجد النبوي الشريف لضمها إلى التوسعة ، كما أمره أن يدخل حجرات أمهات المؤمنين في التوسعة فوسع المسجد النبوي وأدخل فيه قبر الرسول صلى الله عليه وسلم فكانت زيادة الوليد من ثلاثة جهات وهي الشرقية والشمالية والغربية وأصبح طول الجدار الجنوبي / 84 / مترا والجدار الشمالي / 68 / مترا والغربي / 100 / متر قدرت هذه الزيادة بحوالي / 2369 / متراً مربعا .

أما في عهد الوليد بن عبدالملك شهدت توسعته لأول مرة بالمسجد النبوي الشريف بناء المنارات حيث عمل للمسجد أربعة منارات في كل ركن منارة وعملت شرفات في سطح المسجد وكذلك عمل محراب مجوف لأول مرة حيث لم يكن قبل ذلك المحراب مجوفا ، ولم تحدث أي توسعات في المسجد النبوي الشريف بعد توسعة الوليد ولكن كانت هناك بعض الإصلاحات والترميمات فقط ، وحينما زار الخليفة المهدي المدينة المنورة في حجه سنة 160هـ أمر عامله على المدينة جعفر بن سليمان بتوسعة المسجد النبوي الشريف وقد دامت مدة التوسعة خمس سنوات كانت توسعته من الجهة الشمالية فقط وكانت الزيادة بنحو / 100 / ذراع فأصبح طول المسجد / 300 / ذراع وعرضه / 80 / ذراعا ، وعمّره وزخرفه بالفسيفساء وأعمدة الحديد في سواريه وتقدر هذه الزيادة بحوالي / 245 / مترا مربعا وفي سنة 654هـ احترق المسجد النبوي الشريف فساهم في عمارته من جديد عدد من الخلفاء والقادة المسلمين وكان أول من أسهم في ذلك آخر الخلفاء العباسيين المستعصم بالله فأرسل من بغداد المؤن والصناع وبدئ في العمل سنة 655هـ ثم أنتهت الخلافة العباسية بسقوط بغداد في أيدي التتار بعدها تبارى ملوك وقادة المسلمين في عمارة المسجد النبوي الشريف ، وعندما شب الحريق الثاني بالمسجد النبوي الشريف سنة 886 هـ استحوذ الحريق على أجزاء كثيرة من سقف المسجد فوصل خبره للسلطان قايتباي حاكم مصر فأرسل المؤن والعمال والمواد فعمره وتم تسقيفه سنة 888هـ ، وبني للمصلى النبوي محراباً كما بني المحراب العثماني في الزيادة القبلية وعند بناء القبة الخضراء على الحجرة النبوية الشريفة التي دفن فيها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ظهر ضيق جهة الشرق فخرجوا بالجدار الشرقي بنحو ذراعين وربع ذراع فيما حاذى ذلك وتمت العمارة سنة 890هـ حيث تعد هذه التوسعة هي آخر توسعة جرت إلى العهد العثماني والعهد السعودي وتقدر هذه التوسعة بحوالي / 120 / مترا مربعا .

ولم يطرأ على المسجد النبوي الشريف أي تغيير منذ عمارة السلطان قايتباي لمدة 387سنة ولكن خلال هذه المدة تم عمل الكثير من الإصلاحات والترميمات بمنائر وأبواب المسجد واستبدال الأهلة التي تعلو المنائر والقبة وترميم جدران المسجد والكثير من أعمال الإصلاحات اللازمة ولكن لم يكن هناك هدم كامل وبناء إلا في عهد السلطان عبد المجيد ، وفي سنة 1265هـ أرسل الخليفة العثماني عبدالمجيد الثاني الصناع والمهندسين والعمال والمؤن وكل ما يلزم لإعادة تعمير وتوسعة المسجد بأكمله فبدأت العمارة لكامل المسجد حيث استغرقت العمارة نحو / 13 / سنة وكانت العمارة من الحجر الأحمر من جبل غرب الجماوات بذي الحليفة ( والجبل معروف حالياً بجبل الحرم وبه آثار تدل على ما أخذ من أحجار للمسجد النبوي الشريف) حيث استخدمت حجارته لبناء الأعمدة.

وفيما يتعلق بالجدران فقد كان من حجر البازلت الأسود ، وكانت أضخم العمارات التي جرت في المسجد النبوي الشريف وأتقنها وأجملها حتى ذلك العهد وقد بقي منها بعد العمارة السعودية الجزء القبلي ويبدو هذا الجزء حتى الآن قوياً متماسكا وأكثر ما يميز هذه العمارة القباب التي حلت بدلاً من السقف الخشبي حيث سقِف المسجد بالقباب كاملا ، كما زينت بطون هذه القباب بصور طبيعية جذابة وكتبت في جدار المسجد القبلي سور من القرآن الكريم وأسماء الرسول صلى الله عليه وسلم بخط جميل بقلم الثلث وذهبت الحروف فكانت زخرفة إسلامية بديعة ، كما أن أبواب المسجد بنيت بشكل جميل وجذاب وتم بناء أعمدة السقف القبلي في موضع جذوع النخل التي كانت في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام وزاد السلطان عبدالمجيد الكتاتيب لتعليم القرآن الكريم والمستودعات من الجهة الشمالية ، كما زاد في الجهة الشرقية نحو خمسة أذرع وربع من المنارة الرئيسية إلى ما يلي باب جبريل لضيق المسجد في ذلك الموضع , فيما تقدر تلك التوسعة بحوالي / 1293 / مترا مربعا .

وبعد توحيد المملكة العربية السعودية على يد الملك عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - كان من اهتماماته الأولية رعاية شئون الحرمين الشريفين وأجريت عدة إصلاحات للمسجد النبوي الشريف وفي سنة 1365هـ لوحظ تصدع في بعض العقود الشمالية وتفتت في بعض حجارة الأعمدة في تلك الجهة بشكل ملفت للنظر فصدر أمر الملك عبدالعزيز بعد دراسة المشروع بإجراء العمارة والتوسعة للمسجد وصرف ما يحتاجه المشروع من نفقات دون قيدٍ أو شرط مع توسيع الطرق حوله ، إذ أعلن الملك عبدالعزيز في خطاب رسمي سنة 1368هـ عزمه على توسعة المسجد النبوي الشريف والبدء بالمشروع وفي سنة 1370هـ بدأت أعمال الهدم للمباني المجاورة للمسجد النبوي الشريف ، وفي ربيع الأول 1374هـ احتفل بوضع حجر الأساس للمشروع بحضور ممثلين عن عدد من الدول الإسلامية ونظراً لأن عمارة السلطان عبدالمجيد كانت في أحسن حال فضلاً عما تتسم به من جمال وإتقان فقد تقرر الإبقاء على قسم كبير منها واتجهت التوسعة إلى شمال وشرق وغرب المسجد الشريف .

وفي سنة 1375هـ انتهت العمارة والتوسعة في عهد جلالة الملك سعود بن عبدالعزيز - رحمه الله - وكانت العمارة قوية جميلة رائعة بالأسمنت المسلح ونتج عن هذه التوسعة أن أضيف إلى مسطح المسجد / 6033 / مترا مربعا واحتفظ بالقسم القبلي من العمارة المجيدية كما هو وهو ما كان صالحاً للبقاء وبذلك أصبح مجمل العمارة السعودية / 271ر12 / متراً مربعا ، وأقيمت التوسعة كمبنى هيكلي من الخرسانة المسلحة وهي عبارة عن أعمدة تحمل عقوداً مدببة كما قسم السقف إلى مسطحات مربعة شكلت على نمط الأسقف الخشبية وزخرفت بأشكال نباتية وعملت الأعمدة المستديرة تيجان من البرنز وزخرف أيضا ، أما المآذن فقد بلغ ارتفاعها / 72 / مترا تتكون كل واحدة من أربع طوابق تناسقت في شكلها مع المنائر القديمة للمسجد ، كما حليت جدران المسجد بنوافذ جميلة وجعل للمسجد صحنان مفصولان برواق بدلا من واحد وتمت تغطية أرضية المسجد بالرخام وأصبح للمسجد النبوي الشريف عشرة أبواب وفي عهد الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - ونظراً لتزايد الأعداد الوافد للمسجد النبوي خاصة في موسم الحج نتيجة لسـهولة المواصلات والتنقل والراحة التي يلقاها الحاج والزائر في هذه البلاد الطاهرة ، حيث وفرت له الحكومة السعودية كل ما يحتاجه من أمن واسـتقرار وتوفر المتطلبات الأساسية له بما جعل أمر توسعة المسجد النبوي الشريف أمراً ضرورياً حتى يستوعب هذه الأعداد المتزايدة ، فأصدر جلالة الملك فيصل رحمه الله أمره بتوسعة المسجد النبوي الشريف وكانت هذه التوسعة من الجهة الغربية للمسجد النبوي الشريف فقط ، حيث تمثلت التوسعة في إضافة / 000ر35 / متر مربع إلى أرض المسجد النبوي الشريف ولم تتناول عمارة المسجد نفسها بل جهزت تلك المساحة لإقامة مصلىً كبير مظلل يتسع لعدد من المصلين يماثل عددهم داخل المسجد ، ثم أضيفت مساحة / 5550 / مترا مربعا وظللت كذلك مما أتاح المجال لاسـتيعاب أعداد أكثر من المصلين وكان ذلك سنة 1395هـ .

أما في عهد الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - حصل حريق في سوق القماشة سنة 1397هـ وهو في الجهة الجنوبية الغربية للمسجد النبوي الشريف وتمت إزالة المنطقة وتسوية أرضيتها وتعويض أصحاب الدور والعقار وتمت إضافتها لمساحة المسجد حيث بلغت المساحة / 000ر43 / متر مربع وهو ميدان فسيح مظلل أضيف إلى أرض المسجد النبوي ولم تتناول عمارة المسجد وقد تم تخصيص جزء منها مواقف للسـيارات .

وفي عهد الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود- رحمه الله - أمر بإجراء دراسات لتوسعة كبرى للمسجد النبوي الشريف وكان دافعه إلى ذلك كله أن يكون للحرمين الشريفين قيمة متوازية كما لهما القيمة الروحية العظمى لدى المسلمين في كل مكان في أرجاء العالم الإسلامي ، حيث تم في سنة 1405هـ وضع حجر الأساس لمشروع التوسعة للمسجد النبوي وتضمن مشروع التوسعة وعمارته إضافة مبنى جديد بجانب مبنى المسجد الحالي يحيط ويتصل به من الشمال والشرق والغرب بمساحة قدرها / 000ر82 / متر مربع يستوعب / 000ر167 / مصل وبذلك تصبح المساحة الإجمالية للمسجد النبوي الشريف / 500ر98 / متر مربع كما أن سطح التوسعة تم تغطيته بالرخام والمقدرة مساحته بـ / 000ر67 / متر مربع ليستوعب / 000ر90 / مصل وبذلك يكون استيعاب المسجد النبوي الشريف بعد التوسعة لأكثر من / 000ر257 / مصل ضمن مساحة إجمالية تبلغ / 500ر165 / متر مربع .

وتضمن أعمال التوسعة إنشاء دور سفلي (بدروم) بمساحة الدور الأرضي للتوسعة وذلك لاستيعاب تجهيزات التكييف والتبريد والخدمات الأخرى ويشتمل المشروع كذلك على إحاطة المسجد النبوي الشريف بساحات تبلغ مساحاتها / 000ر23 / متر مربع تغطى أرضيتها بالرخام والجرانيت وفق أشكال هندسية بطرز إسلامية متعددة جميلة خصص منها / 000ر135 / متر مربع للصلاة يستوعب / 000ر250 / مصل ويمكن أن يزيد عدد المصلين إلى / 000ر400 / مصل في حالة استخدام كامل مساحة الساحات المحيطة بالمسجد النبوي الشريف مما يجعل الطاقة الاستيعابية لكامل المسجد والساحات المحيطة به تزيد عن / 000ر650 / مصل لتصل إلى مليون مصلٍ في أوقات الذروة حيث تضم هذه الساحات مداخل للمواضئ وأماكن لإستراحة الزوار تتصل بمواقف السيارات التي تتواجد في دورين تحت الأرض هذه الساحات مخصصة للمشاة فقط وتضاء بوحدات إضاءة خاصة مثبتة على / 120 / عامود رخام .

أما الحصوات المكشوفة التي تقع بين المسجد القديم والتوسعة السعودية الأولى فقد تم إقامة اثنتي عشرة مظلة ضخمة بنفس إرتفاع السقف تظلل كل منها مساحة / 306 / أمتار مربعة يتم فتحها وغلقها أوتوماتيكياً وذلك لحماية المصلين من وهج الشمس ومياه الأمطار والاستفادة من الجو الطبيعي حينما تسمح الظروف المناخية بذلك وفي عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - تم تدشين أكبر توسعة للمسجد النبوي الشريف على مدى التاريخ إلى جانب مشروع مظلات المسجد النبوي التي أمر بها وهي من المشاريع العملاقة حيث جاء التوجيه بتصنيعها وتركيبها على أعمدة ساحات المسجد النبوي الشريف التي يصل عددها إلى / 250 / مظلة تغطي هذه المظلات مساحة / 000ر143 / متر مربع من الساحات المحيطة بالمسجد من جهاته الأربع يصلي تحت الواحدة منها ما يزيد على / 800 / مصل يضاف إلى ذلك تظليل ستة مسارات في الجهة الجنوبية يسير تحتها الزوار والمصلون وهذه المظلات صنعت خصيصا لساحات المسجد النبوي على أحدث تقنية وبأعلى ما يمكن من الجودة والإتقان ، خضعت لتجارب في بلد التصنيع وأُستفيد من التجربة في المظلات التي قبلها التي تعمل بحمد الله بكفاءة جيدة منذ أن انتهت التوسعة ومع ذلك فإن المظلات الجديدة قد طورت ودخل عليها تحسينات في شكلها ومادتها ومساحتها وصممت بارتفاعين مختلفين بحيث تعلو الواحدة الأخرى على شكل مجموعات لتكون متداخلة فيما بينها يبلغ إرتفاع الواحدة منها ( 14 مترا و40 سنتميترا ) والأخرى إرتفاع ( 15 مترا و30 سنتميترا ) ويتساوى إرتفاع جميع المظلات في حالة الإغلاق بإرتفاع ( 21 مترا و70 سنتميترا ) ، كما شهدت المدينة المنورة أواخر عام 1433هـ أكبر توسعة في تاريخ المسجد النبوي الشريف تمثل في وضع الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله - حجر الأساس لتصل طاقته الاستيعابية بموجبها إلى مليوني مصلٍ مع نهاية أعمال المشروع بمشيئة الله تعالى ، ويؤدي المصلون صلاتهم تحت هذه المظلات التي تقيهم حرارة الشمس أثناء الصلاة كما تحجب عنهم الماء إذا نزل المطر فيسلمون من مخاطر الانزلاق والسقوط ويحصل لهم الأمان والاطمئنان في ذهابهم وإيابهم إلى المسجد النبوي .

واليوم يواصل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ هذه المسيرة العطرة في بناء الحرمين الشريفين وخدمة ضيوف الرحمن، إذ يؤكد ــ أيده الله ــ في كل محفل أهمية المسيرة، والحرص على متابعة العمل في مشروعات التوسعة الكبرى بالحرمين الشريفين التي تصب جميعها في خدمة الإسلام والمسلمين من شتى أرجاء العالم، لاسيما حجاج بيت الله الحرام، وزوار مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم.

الدكتور الفهد يطّلع على جهود الكشافة في مطار الملك عبدالعزيز

زار المشرف العام على معسكرات الخدمة العامة التي تقيمها جمعية الكشافة العربية السعودية لخدمة الحجاج الدكتور عبدالله بن سليمان الفهد أمس, الكشافين العاملين في خدمة ضيوف الرحمن في صالة الحجاج بمطار الملك عبدالعزيز وشارك أبناءه الكشافة في استقبال وتقديم الورود لضيوف الرحمن.

وأشاد خلال الزيارة, بالتناغم بين تعليم جدة والجمعية، عاداً ذلك نموذجاً يتسق مع خطط واستراتيجية الجمعية وقطاعاتها خاصة في المنظومة الخدمية المشاركة في خدمة الحجاج.

وقال الفهد خلال الجولة التي رافقه خلالها المدير العام للتعليم في محافظة جدة عبدالله بن أحمد الثقفي، ومشرف النشاط الكشفي بوزارة التعليم نوح الغانمي: لقد شاهدت لوحة مثالية للشباب السعودي وهم يستقبلون ضيوف الرحمن القادمين عن طريق الجو لأداء مناسك الحج، يرشدون ويحملون الحقائب، ويسعفون، وينقلون المريض، والابتسامة على وجوههم لا تفارق محياهم، والتعب لا طريق له إلى قلوبهم، راسمين صورة حسنة لأبناء المملكة أمام ضيوف الرحمن منذ أن تطأ أقدامهم أرض هذا الوطن، مرحبين بهم من أقطار المعمورة كافة، ليسهموا فيما تسعى إليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو نائبه ـ حفظهما الله ـ, من تقديم التسهيلات والعناية بحجاج بيت الله الحرام.

العجلان : تفعيل دور هيئة الأوقاف يسهم في معالجة التحديات التنظيمية والتشغيلية التي تعيق نمو القطاع.

اشاد عضو مجلس الادارة رئيس لجنة الاوقاف بغرفة الرياض الاستاذ عبدالله الفهد العجلان بتفعيل دور هيئة الاوقاف وما استعرضته في اجتماعها الاول برئاسة معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص رئيس مجلس إدارة الهيئة ، وقدم العجلان التهنئة لأعضاء مجلس ادارة الهيئة مشيرا الى اهتمام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين بالأوقاف يعد حافزا مهمة الى احداث نقلة في تطوير أعمال هذا القطاع وتعزيز دوره لاسيما مع رؤية المملكة 2030 .

واكد العجلان أهمية دور الهيئة في تحسين وتطوير قطاع الأوقاف في المملكة من خلال الأهداف والرؤى المستقبلية التي تسعى لتحقيقها مستندةً في ذلك على نظامها الذي نص على ضرورة تنمية وتطوير قطاع الأوقاف، والعمل على نشر الوعي المجتمعي بأهمية الأوقاف، وتوجيه مصارفها بما يخدم المستفيدين منها وفق شرط الواقف وبما يسهم في تحقيق التنمية .

مشيرا الى أهمية الشراكة بين الهيئة وقطاع الاعمال الذي يتطلع الى المساهمة مع الهيئة في معالجة بعض التحديات التنظيمية والتشغيلية التي تعيق نمو القطاع ، وتعزيز التعاون مع الهيئة في ثلاثة مجالات رئيسية تشمل العمليات الداخلية مثل إحصاء الأوقاف وتقييمها، والخدمات الاستشارية المقدمة للقطاع، وتطوير أنظمة المعلومات وصيانتها، وقياس أثر المبادرات والبرامج المختلفة على تنمية القطاع الوقفي،و الاستثمار الأمثل للمحفظة الحالية للأوقاف العامة، وكذلك إدارة الأعيان العقارية والتحصيل، واستثمار العقارات الموقوفة، والشراكات الاستراتيجية التي تكفل تعظيم غلال الأوقاف، وإدارة المحافظ الاستثمارية، وعقود مقاولات إعادة تأهيل وتطوير الأوقاف.، بالإضافة الى استثمار وتشغيل المشاريع الوقفية المستقبلية، كبناء وتشغيل وصيانة المنشآت الصحية والتعليمية والثقافية، وتعبئة الموارد وتطوير برامج الإسكان الاجتماعي، والدراسات والبحوث المتعلقة بالأوقاف، وتنظيم الفعاليات التي تناقش قضايا الوقف، وتطوير مواقيت الحج والعمرة المكانية بما يتواكب مع أهداف رؤية 2030 الرامية لزيادة الطاقة الاستيعابية لاستقبال المعتمرين من الخارج .

 

الدكتور العبيد يدشن حملة إدارة المصاحف بالمسجد النبوي

دشن وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي الدكتور علي بن سليمان العبيد أمس, حملة إدارة المصاحف بالمسجد النبوي بعنوان "كرتون مصاحف لكل زائر", ضمن أعمال سلسلة حملات وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا في نسختها الخامسة .

وأوضح مدير إدارة المصاحف بالوكالة عبدالله بن سليم السهلي, أن توزيع كرتون مصاحف لزائري مسجد رسول صلى الله عليه وسلم من ضيوف الرحمن يأتي ضمن الخدمات التي تقدمها وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي ولتعزيز جوانب التنظيم السليم داخل المسجد النبوي، حيث أن القران الكريم هو كلام رب العالمين وله الاحترام والوقار في نفوس المسلمين ويعد أثمن هدية تُقدم للزائرين الكرام وإدخال السرور على نفوسهم .

وأكد السهلي, أن وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي وتحقيقا لتطلعات ولاة الأمر - حفظهم الله -, تقدم أعلى مستويات الخدمة لحجاج بيت الله زوار مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم والرقي بالخدمات المقدمة في المسجد النبوي والتسهيل على الزائرين أداء عبادتهم بكل يسر وسهولة .

32 كشافاً من تعليم الطائف يشاركون في خدمة ضيوف الرحمن

يشارك 32 كشافاً من إدارة التعليم بمحافظة الطائف, بمعسكرات الخدمة العامة لموسم الحج للعام الحالي, بمتابعة من مدير تعليم الإدارة المكلف محمد عامر النفيعي .

وأوضح مساعد المدير العام للشؤون التعليمية بمحافظة الطائف فهاد الذويبي, أن أفراد الكشافة المشاركين في الحج يقومون بأعمال المساندة في التنظيم وإرشاد التائهين ومساعدة العجزة وكبار السن وتوزيع المياه والمطبوعات الإرشادية والتثقيفية على الحجاج، مبيناً أن جميع أفراد الكشافة التحقوا بالعديد من البرامج والدورات التأهيلية والتدريبية في أعمال الدفاع المدني والإسعافات الأولية والتدريب على برامج المسح والإرشاد وفن التعامل مع الآخرين .

من جهته, أكد مدير إدارة النشاط الطلابي سامي العصيمي، أن مشاركة كشافة التعليم بالطائف في الحج تعد من الخدمات المتميزة وحافزاً تكريمياً لمن يتميز بالأخلاق والمشاركة الفاعلة طيلة عام دراسي كامل، وهي ذات مدلولات إيجابية لشخصية الشاب السعودي بما يقدمه الكشاف من خدمات تطوعية لضيوف المملكة من حجاج بيت الله الحرام, لافتاً الانتباه إلى أن كشافة تعليم الطائف تشهد تميزاً عاماً بعد عام في مشاركاتها في معسكرات الخدمة العامة في مكة المكرمة وتشرفهم بخدمة ضيوف الرحمن في أطهر بقعة على وجهة الأرض .

بدوره, أفاد مشرف النشاط الكشفي خالد الثقفي, أن الفرقتين الكشفيتين مكونة من 32 كشافاً وقائداً، حيث ستعمل الفرقة الأولى بقيادة القائد الكشفي أحمد ورقنجي في إرشاد الحجاج التائهين مع وزارة الحج بمشعر منى، فيما ستعمل الفرقة الثانية بقيادة القائد الكشفي سعيد الحارث مع الفرق المشاركة مع أمانة العاصمة المقدسة في مشعر منى، حاثاً جميع المشاركين ببذل كل الجهد في خدمة ضيوف الرحمن ضمن الجهود التي تقدمها حكومة المملكة للحجاج والمعتمرين وقاصدي بيت الله الحرام .

54 كشافاً من تعليم صبيا يشاركون في خدمة ضيوف الرحمن

يشارك أربعة وخمسون كشافاً من إدارة تعليم صبيا بمعسكرات الخدمة العامة لموسم الحج للعام الحالي بمتابعة من مدير تعليم الإدارة الدكتور عسيري بن أحمد الأحوس.

وأوضح رئيس قسم النشاط الطلابي بتعليم صبيا إبراهيم بن عبدالله شامي ، أن خمسة وأربعين كشافاً وتسعة قادة كشفيين سيمثلون الإدارة في هذه المناسبة العظيمة , مشيراً إلى أن أفراد الكشافة المشاركين في الحج يقومون بأعمال المساندة في التنظيم وإرشاد التائهين ومساعدة العجزة وكبار السن وتوزيع المياه والمطبوعات الإرشادية والتثقيفية على الحجاج.

وبيّن أن جميع الكشافة التحقوا بالعديد من البرامج والدورات التأهيلية والتدريبية في أعمال الدفاع المدني والإسعافات الأولية والتدريب على برامج المسح والإرشاد وفن التعامل مع الآخرين.

من جانبه رأى رئيس النشاط الكشفي بالإدارة يحيي الغبيري ، أن مشاركة الكشاف في الحج تعد من الخدمات المتميزة وحافزاً تكريمياً لمن يتميز بالأخلاق والمشاركة الفاعلة طيلة عام دراسي كامل ، وهي ذات مدلولات إيجابية لشخصية الشاب السعودي بما يقدمه الكشاف من خدمات تطوعية لضيوف المملكة من حجاج بيت الله الحرام , لافتاً الانتباه إلى أن كشافة تعليم صبيا تشهد تميزاً عاماً بعد عام في مشاركاتها في معسكرات الخدمة العامة في مكة المكرمة وتشرفهم بخدمة ضيوف الرحمن في أطهر بقعة على وجهة الأرض.

دارة الملك عبدالعزيز تعتزم إطلاق مجموعة صور تاريخية عن الحج على حسابها الرسمي مع بداية موسم حج هذا العام

تعتزم دارة الملك عبدالعزيز مع بداية موسم حج هذا العام 1438هـ إطلاق مجموعة صور تاريخية عن الحج على حسابها الرسمي في تويتر@darahfoundation التي تعكس الجوانب التاريخية للمسجد الحرام والمشاعر المقدسة وتتضمن صوراً مختلفة للحجاج خلال العقود الماضية.

ومن ضمن الصور التي سيبثها حساب الدارة صورة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود , ونائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظهم الله - وهما بملابس الإحرام في حج عام 1419هـ.

كما سينشر الحساب الذي يتابعه مغردون من مختلف الأطياف الثقافية والعلمية من داخل المملكة العربية السعودية وخارجها من المهتمين بالتاريخ ومصادره والباحثين عن المعلومة التاريخية الموثقة ومن خلال 20 تغريدة صوراً قديمة ونادرة نشرتها مجلة ناشيونال جيوغرافيك عام 1372هـ أي قبل 66 عامًا أغلبها يوثق لمواسم الحج في مكة المكرمة والمدينة المنورة.

ويأتي هذا النشر للصور الفوتوغرافية النادرة ضمن حرص الدارة واهتمامها بالصور التاريخية كمصدر غني للأحداث والأخبار، حيث قام الحساب الرسمي للدارة في العام الماضي بنشر أكثر من 500 صورة تاريخية لقيت استحسان واهتمام متابعيه.