سبت ٠٩ ربيع الأول ١٤٤٠
A
A
A
اخبار محلية و عربية و عالمية

مفتي لبنان السابق يدين إطلاق الحوثيين صاروخاً باليستياً عدوانياً في اتجاه منطقة مكة المكرمة

دان مفتي الجمهورية اللبنانية السابق محمد رشيد قباني إطلاق المليشيات الحوثية صاروخاً باليستياً باتجاه منطقة مكة المكرمة، وقال "إننا ندين ونشجب بشدة إطلاق الحوثيين صاروخاً باليستياً عدوانياً في اتجاه منطقة مكة المكرمة مهبط الوحي بالقرآن الكريم على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وفيها البيت الحرام قبلة الإسلام والمسلمين في العالم.

وأضاف في تصريح بثته الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام اليوم أن ماحدث ليس مجرد إطلاق صاروخ في حرب، وإنما هو إفصاح عن نيات الحوثيين العدوانية، كما أنه انتهاك واستباحة لحرمات البلد الحرام الذي جعله الله حرمًا آمنًا وقال فيه: "ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم" ، مشيراً إلى أن الحوثيين ارتكبوا بذلك جريمة تاريخية كبرى في حق الإسلام والمسلمين وبلدهم الحرام وقبلة صلاتهم وعبادتهم كالقرامطة الذين اعتدوا على مكة المكرمة تماماً في العصور الغابرة، واستباحوا قتل عشرات الآلاف من أهلها".

وأوضح أنه إذا كانت قوات المملكة العربية السعودية الدفاعية قد اعترضت الصاروخ الحوثي وأسقطته قبل بلوغ أهدافه في مكة المكرمة، فهذا من توفيق الله تعالى وحفظه للبلد الحرام الذي جعله الله آمنا. وإذا كان الحوثيون يستهدفون اليوم المملكة العربية السعودية وقد اختاروا عمقها في مكة المكرمة وقبلة المسلمين في العالم، فليعلم الحوثيون والأجنبي الذي يقف وراءهم ويمدهم بالسلاح أن المملكة العربية السعودية كلها هي حرم الحرم لمكة المكرمة بل وحرم الإسلام والمسلمين الأمني في العالم، وأن إعلانهم نياتهم وأحقادهم بصاروخهم ضد البلد الأمين وأهله هو إعلان عداوة للمسلمين الذين لهم حق الدفاع عن بلدهم وبلد الإسلام الحرام الذي يهدد الحوثيون أمنه وسلامه ورد عدوانهم عن مكة المكرمة وعقابهم".

تعليقات

المزيد