أربعاء ٢٣ شوّال ١٤٤٠
A
A
A
اخبار محلية و عربية و عالمية

الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يثني على ما قامت به الجهات الأمنية من الإطاحة بأربع خلايا إرهابية

أثنى معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، على ما قامت به الجهات الأمنية من الإطاحة بأربع خلايا عنقودية إرهابية وذلك من خلال متابعتها المستمرة لأنشطة الفئة الضالة، وإحباط مخططاتهم الإرهابية الساعية للنيل من أمن المملكة واستقرارها.

ونوه بيقظة رجال الأمن الذين تمكنوا من القبض على عناصر هذه الخلايا الذين بلغ عددهم (18) شخصاً، من عدة جنسيات، مؤكداً أن أرباب الفكر الضال قد استفحل ضررهم واستطال شرهم ابتداءً بمعتقدات وأفكار ضالة تكفر الأمة وتستبيح دماءهم وانتهاء بتطبيقات عملية لما يعتقدونه من قتل للأبرياء وترويع للآمنين واعتداء على رجال الأمن ومقدرات الوطن.

وأوضح معاليه أن هذا الإنجاز الأمني الذي تحقق بعد توفيق الله ، يأتي ضمن المنجزات النوعية التي حققها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية - حفظه الله - في مكافحة الإرهاب، واليقظة الدائمة لأجهزة الأمن التي تتمتع بكفاءة عالية وقدرات نوعية في رصد ومتابعة الخلايا الإرهابية وكشف مخططاتها وأعمالها الإجرامية حيث وفّقت في إحباط العديد من العمليات الإرهابية التي تستهدف الأبرياء وتروّع الآمنين.

ودعا معاليه الجميع إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية التي تبذل جهوداً كبيرة في الحفاظ على أمن المجتمع والوقوف في وجه كل من يسعى لزعزعة تماسك واستقرار الوطن ، مشيرا إلى أن التعاون مع رجال الأمن في الإبلاغ عن المفسدين من التعاون على البر والتقوى ومن النهي عن المنكر المتمثل بإزهاق الأنفس البريئة وسفك الدماء المعصومة .

وسأل معاليه المولى سبحانه وتعالى أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ، وسمو ولي ولي العهد وأن يوفقهم لكل ما فيه خير البلاد والعباد.

تعليقات

المزيد