أحد ٠٢ ذو القعدة ١٤٣٩
A
A
A
اخبار محلية و عربية و عالمية

أمير المنطقة الشرقية يفتتح فعاليات منتدى الجبيل للاستثمار 2017"

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية مساء اليوم "فعاليات منتدى الجبيل للاستثمار 2017" الذي تنظمه غرفة الشرقية ممثلة بمجلس الأعمال بفرعها في محافظة الجبيل من خلال الشراكة مع الهيئة الملكية بالجبيل، والذي يستمر ثلاثة أيام، وذلك في مركز الملك عبدالله الحضاري بمدينة الجبيل الصناعية.

وكان في استقبال سموه فور وصوله ، رئيس الهيئة الملكية للجبيل المهندس مصلح بن حامد العتيبي، ورئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالرحمن بن صالح العطيشان، ومحافظ الجبيل المكلف عبدالله العسكر.

وفد افتتح سموه في بداية الفعاليات المعرض المصاحب للمنتدى، وتجول في أركانه المختلفة.

عقب ذلك بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، ثم ألقى رئيس مجلس إدارة الغرفة كلمة ثمن فيها رعاية سمو أمير المنطقة ، مؤكدًا بأنها تمثل الداعم الكبير لاستمرار أنشطة وفعاليات الغرفة بالمستوى المميز الذي ينعكس على أداءها في تنظيم الأحداث الاقتصادية والمجتمعية.

ونوه العطيشان بما وفرته حكومتنا الرشيدة من مناخ استثماري يسوده الثقة والاستقرار وحفظ الحقوق، وحفّزت قطاع الأعمال محليًا كان أو خارجيًا على الاستثمار في مختلف الأنشطة الاقتصادية، باعتباره من أهم الخيارات الوطنية في الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة وفتح الأبواب للاستفادة مما تمتلكه المملكة من قدرات استثمارية في مختلف المجالات.

ولفت رئيس مجلس إدارة الغرفة النظر إلى أنه في ضوء تنامي الثقة بالتطلعات المستقبلية للاقتصاد الوطني والتحسن الملحوظ في السياسات الاقتصادية والتشريعية ذات العلاقة، ازدادت التوقعات بأن تتحقق أهدافنا قبل حلول موعدها في 2030م وذلك بارتفاع نسب الاستثمارات الأجنبية في الناتج المحلي الإجمالي إلى 5.7% وارتفاع مساهمة القطاع الخاص إلى 65% .. فالآمال معقودة في ظل هذه البيئة الاقتصادية الجديدة بتدفق رؤوس الأموال الأجنبية وتنامي دور المكون المحلي في القطاعات الاقتصادية المختلفة.

وعد العطيشان مدينة الجبيل من أهم مدن المنطقة، كونها تتميز بقربها من الممرات البحرية الدولية على الخليج العربي، وقربها من مصادر الطاقة والمواد الخام اللازمة لصناعة التكرير والصناعات البتروكيماوية، مما يجعلها مدينة تتوفر فيها كافة عناصر الجذب الاستثماري على أنواعه، وإدراكًا من غرفة الشرقية لما تتمتع به هذه المدينة من ميزات استثمارية تنافسية في مختلف الأنشطة الاقتصادية، جاء منتدى اليوم ليُسلّط الضوء أمام قطاع الأعمال من الشركات الوطنية والعالمية، على الفرص الاستثمارية ليس فقط في مدينة الجبيل الصناعية وإنما في كامل المنطقة الشرقية لتمكينه من الاستفادة المُثلى مما تتضمنه هذه المنطقة من مزايا تنافسية كبرى في مختلف مُدنها.

تعليقات

المزيد