ثلاثاء ٢٩ ربيع الآخر ١٤٣٩

الأرشيف

اخبار محلية و عربية و عالمية

مصدر مسؤول بوزارة الخارجية : المملكة تُدين اعتراض مقاتلات قطرية لطائرتين مدنيتين إماراتيتين متجهتين إلى المنامة

عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن ادانة المملكة العربية السعودية لاعتراض مقاتلات قطرية لطائرتين مدنيتين إماراتيتين متجهتين إلى عاصمة مملكة البحرين المنامة، وذلك حسب ما جاء في بيان الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية.

واعتبر المصدر أن هذا الإجراء يشكل تهديدا لسلامة الطيران المدني وخرقا للقوانين والاتفاقيات الدولية ذات الصلة. مع الأخذ في الاعتبار أن بياني الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية أكدا على أن الرحلتين "اعتيادية مجدولة ومعروفة المسار ومستوفية للموافقات والتصاريح اللازمة والمتعارف عليها دوليا".

وزير الخارجية يلتقي نظيره الأمريكي

التقى معالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير، بمقر وزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن اليوم، معالي وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وعقدت جلسة مباحثات ثنائية تناولت الشراكة بين البلدين الصديقين، والعمل المشترك في مكافحة الإرهاب والتطرف، ومجمل الأوضاع في المنطقة والعالم.

 

حضر اللقاء وكيل وزارة الخارجية لشؤون الدبلوماسية العامة السفير أسامة بن أحمد نقلي، والمدير العام لمكتب معالي وزير الخارجية السفير خالد بن مساعد العنقري.

 

الرؤية السعودية اليابانية المشتركة تجمع قيادات الاقتصاد في البلدين غدًا بالرياض

تبدأ غدًا الأحد فعاليات منتدى الأعمال السعودي الياباني الذي تنظمه الهيئة العامة للاستثمار في فندق الفيصلية بمدينة الرياض، بحضور معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ومعالي وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني السيد هيروشيجي سيكو، ومعالي محافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس إبراهيم بن عبدالرحمن العمر، وقيادات القطاع الحكومي والاقتصادي في كلا البلدين.

ويدعم هذا المنتدى مسيرة علاقات المملكة واليابان المميزة التي بدأت منذ أكثر من ستين عامًا، وشهدت على مر التاريخ نقلات نوعية تمخض عنها العديد من الاتفاقيات الثنائية والزيارات المتبادلة بين قادة ومسؤولي البلدين الصديقين حتى تطورت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بإطلاق الرؤية السعودية اليابانية 2030.

وسيبحث المنتدى متطلبات الوصول إلى شراكات فاعلة وناجحة لتوطين الاستثمارات النوعية بين المملكة واليابان ، وتنمية القطاعات الواعدة، ومناقشة أبرز الفرص الاستثمارية فيها؛ في وقت بلغ فيه حجم التبادل التجاري بين البلدين وفقًا لتقرير الهيئة العامة للإحصاء عام 2016م، نحو 100 مليار و163 مليون ريال، بنسبة صادرات بلغت 72 مليارًا و342 مليون ريال، ونسبة واردات 27 مليارًا و821 مليون ريال .

وتٌعد اليابان أحد أهم صناع الاقتصاد بالعالم، وكذلك الحال بالنسبة لصناع القرار الياباني الذين لم يغفلوا أبداً دور ومكانة المملكة كرقم مهم وقوي قادر على صناعة الفارق في خارطة الاقتصاد العالمي، وهو ما أسفر عن زيادة عدد المنشآت اليابانية المستثمرة في المملكة خلال شهر أكتوبر 2017م إلى 96 منشأة برأس مال تخطى حاجز الـ 53 مليار ريال .

وفي إطار تعزيز هذا التفاهم المشترك بين البلدين الصديقين منحت المملكة مجموعة من المنشآت اليابانية، واليابانية السعودية المشتركة عام 2017م (6 تراخيص استثمارية) جاءت كلها بنسبة 100% في القطاع الخدمي برأس مال بلغ 4 مليارات و500 مليون ريال.

ويعود هذا الزخم الكبير في حجم التفاهم المشترك بين البلدين إلى الزيارة التاريخية التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لليابان في شهر مارس 2017م، إذ عدت بمثابة الدعم القوي لتطور شكل وطبيعة العمل الاستراتيجي الاقتصادي بين البلدين، فقد جاءت برؤى وأفكار طموحة وواعدة، وأسفرت عن توقيع عدد كبير من الاتفاقيات والشركات بين الجانبين .

ومن أبرز الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها خلال زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مشروع مذكرة تعاون بين حكومتي البلدين حول تنفيذ الرؤية السعودية اليابانية 2030 التي ستدفع بالعلاقات الاقتصادية ما بين البلدين إلى مرحلة جديدة تقوم بنقل العلاقة المتينة التي تقتصر على التبادل التجاري في صادرات البترول واستيراد السيارات إلى شراكة استراتيجية شاملة.

وخلال الزيارة، جرى التأكيد على ضرورة سريان وتفعيل الاتفاقيات السابقة الموقعة بين الجانبين وإطلاع قادة الحكومة اليابانية عن قرب على فرص ومضامين أكثر حول "رؤية المملكة 2030"، وكيف يمكن مشاركة المملكة في تحقيق أهداف رؤيتها الطموحة، بما يعود بالنفع على المملكة واليابان، كما تم الاتفاق على إقامة منطقة اقتصادية خاصّة في المملكة لتنفيذ حزمة من المشاريع المشتركة بين اليابان والمملكة.

وكان شهر سبتمبر عام 2016م، قد جدّد محتوى الشراكة بين البلدين عندما قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز بزيارة إلى اليابان، والتقى خلالها رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي لوضع حجر الأساس لشراكة متطورة بين البلدين، وأسفر عن تأسيس الفريق المشترك للرؤية السعودية اليابانية 2030 ليكون بمثابة مرجعية للتعاون وتبادل الفرص بين الجانبين في العديد من المجالات.

وانعقد الاجتماع الأول للفريق المشترك للرؤية السعودية اليابانية المشتركة 2030 في الرياض بتاريخ 9 أكتوبر 2016م، بعدما قررت المملكة واليابان المضي نحو تحقيق الرؤى الاجتماعية والاقتصادية الوطنية لكلا البلدين من خلال الاستفادة من العوامل التي تجمع البلدين بما يكفل تفعيل أوجه التكامل وتحقيق أقصى قدر من التعاون الثنائي بينهما .

ويشهد المنتدى مشاركة أكثر من 60 شركة يابانية يمثلون قطاعات : الصناعة، الطاقة، الكهرباء، البنية التحتية، الخدمات اللوجستية، الصحة، الترفيه، الزراعة والغذاء، تقنية المعلومات، البنوك والخدمات المالية، إلى جانب إقامة معرض "استثمر في السعودية" الذي يستهدف إبراز مقومات فرص الاستثمار التي تزخر بها مناطق المملكة في مختلف القطاعات.

وتحت شعار "رؤية السعودية 2030" واستراتيجية النمو اليابانية، تسعى المملكة بكل قوة لتنويع اقتصادها وتعزيزه من خلال الاستفادة من التقنيات والثورة الصناعية باليابان وفقا لرؤيتها 2030، وهو ما تجده في اليابان التي تعد الشريك المثالي للمساهمة بشكل شامل في هذا التطور من خلال ما تتمتع به من رأس مال معرفي وقدرة تنافسية في مجال التكنولوجيا.

وفي المقابل فإن المملكة الداعم الرئيس الموثوق للنفط بالنسبة لأمن الطاقة في اليابان، لما تمتلكه من فرص استثمارية ضخمة تساعد الاقتصاد الياباني على تحديد وتطوير الفرص اللازمة لتعزيز الاستثمارات اليابانية ذات القيمة العالية في المملكة مما يؤدي إلى حصول طوكيو على سرعة إيجابية أكبر للدورة الاقتصادية بالبلاد.

وفي سبيل تحقيق الأهداف الاقتصادية المشتركة بين البلدين يعمل الجانبان في الوقت الحالي على خلق بيئة أكثر ملاءمة لتحقيق الرؤية السعودية اليابانية عبر أربعة أبعاد رئيسة هي : اللوائح، والحوافز، والدعم التنظيمي، ورأس المال البشري.

ووفقًا للإحصاءات الخاصة بحجم الاستثمارات اليابانية بالمملكة فإن ما يقارب الـ 96% من الاستثمارات اليابانية تتركز في القطاع الصناعي، وكان أغلب هذه النسبة في قطاع صناعات البتروكيماويات، فيما وصل عدد السعوديين العاملين في الشركات اليابانية المتواجدة في المملكة لـ 6536 عاملًا بنسبة 48% من إجمالي عدد الموظفين في الشركات اليابانية العاملة بالمملكة.

وتؤكد الأرقام السابقة أن المملكة تأتي ضمن أهم عشر شركاء تجاريين لليابان، فيما تأتي اليابان كثالث أكبر شريك تجاري للمملكة، فضلًا عن وجود العديد من المشروعات المشتركة بين البلدين، كما تحتل المملكة المرتبة الأولى في تزويد اليابان بالنفط الخام ومشتقاته الذي يصل تقريبًا إلى أكثر من ثلث إجمالي واردات اليابان من النفط .

أخبار اليوم الوطني 87

سفارة خادم الحرمين الشريفين بالإمارات تحتفي باليوم الوطني الـ 87 للمملكة

احتفلت سفارة المملكة العربية السعودية مساء اليوم في فندق الانتركونتننتال أبوظبي باليوم الوطني السابع والثمانون للمملكة , وذلك بحضور صاحب السمو الشيخ الفريق سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الإماراتي , وعدد كبير من أصحاب المعالي وكبار المسؤولين ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى دولة الإمارات العربية المتحدة , وعدد كبير من المواطنين والاماراتيين وبعض المقيمين .

وواكب الاحتفال باليوم الوطني الـ 87 للمملكة قيام شرطة أبو ظبي باستعراض للشرطة والخيالة من شارع الملك عبد الله بن عبد العزيز في أبو ظبي إلى موقع الحفل , حيث عزفت الفرقة الموسيقية لشرطة أبو ظبي السلام الملكي للمملكة والسلام الوطني الإماراتي .

وشاركت فرقة شعبية من المملكة بالعديد من الأناشيد الوطنية والعرضات الشعبية احتفالاً بهذه المناسبة الغالية .

فريق دراجتي التطوعي بالمذنب يطلق مسيرة تثقيفيه في اليوم الوطني

نظم فريق دراجتي التطوعي بمحافظة المذنب اليوم ، مسيرة في طرقات المحافظة لماراثون اليوم الوطني بمناسبة الذكرة الـ 87 للمملكة ، بمشاركة أكثر من 25 متسابق .

وأوضح عضو الفريق خالد الحواس أن شعار الفريق رفع شعار الوطن في يوم الوطن ، مبيناً أن الفريق يسعى إلى تكوين ثقافة ممارسة الرياضة عبر ركوب الدراجات الهوائية التي تعكس فائدة تقليل الخطر من الأصابة بالأمراض وحرق الدهون وتخفيف التوتر.

ونوه الحواس بأن الفريق يشارك بالعديد من الفعاليات التطوعية في منطقة القصيم ، مؤكداً أن اليوم الوطني هو أهم يوم يقام فيه هذا الماراثون كونه يوم المحبة والولاء لوطن عكس خيرة عبر عقود على أبنائه .

الصفا بطلاً للمملكة في السباحة .. واتحاد اللعبة يحتفي باليوم الوطني

توج فريق الصفا بكأس بطولة المملكة للسباحة 2017 ، فيما حل الفتح وصيفاً والخليج ثالثاً في الترتيب العام للبطولة التي أقيمت على مسبح الهيئة العامة للرياضية بالدمام بمشاركة 15 نادياً وفريقاً .

وتوج رئيس الاتحاد السعودي للسباحة المهندس أحمد القضماني الفائزين بحضور اعضاء مجلس الادارة ، حيث تنافس أكثر من 170 سباحاً على 282 ميدالية ملونة تم توزيعها بعد نهاية الـ 64 سباقاً التي أقيمت منافساتها على مدار يومين بإدارة 33 حكماً سعودياً، حيث حصل على المركز الأول في فئة 10 سنوات فما دون فريق الصفا وحل الخليج ثانياً وجاء الروضة في المركز الثالث.

وفي منافسات فئة 11-12 سنة حصل الصفا على المركز الأول والابتسام على المركز الثاني والفتح في المركز الثالث، و في منافسات فئة 13-14 سنة حل الفتح أولاً والصفا ثانياً والخليج ثالثاً. وحقق الفتح المركز الأول في فئة 15-17 سنة وتبعه الصفا في المركز الثاني ، وجاء مركز السباح الذهبي في المركز الثالث، وفي فئة العمومي لما فوق 18 سنة احتل الصفا المركز الأول والفتح المركز الثاني ومركز السباح الذهبي المركز الثالث.

وشهدت البطولة عدة فعاليات احتفالية باليوم الوطني السعودي الـ 87، التي نظمها الاتحاد السعودي للسباحة بإقامة العرضة السعودية ووضع عدة أركان للتلوين والتصوير الفوتوغرافي والطباعة الفورية والضيافة والعديد من الفعاليات، بحضور مدير مكتب الهيئة العامة للرياضة بالمنطقة الشرقية حامد السريعي، وعدد من رؤساء الأندية ومدراء المدارس والجهات الحكومية والعسكرية الذين تمت دعوتهم لحضور البطولة.

وفي ختام المنافسات تم تكريم جميع الجهات واللجان التي ساهمت في نجاح منافسات البطولة وما ضمتها من فعاليات احتفالية باليوم الوطني.

القناة السعودية على تويتر

تواصلوا معنا

إسأل سؤالك

captcha
تحديث